ادمان المخدراتالاعراض الانسحابية

أعراض انسحاب الهيروين

أعراض انسحاب الهيروين النفسية والجسدية التي يعاني منها المدمن

الهيروين مركب كيميائي يسمى ثنائي استيل المورفين، وهو أحد مشتقات المورفين والذي يكون في صورة كيميائية غير نشطة، ثم يتحول عند دخوله جسم المتعاطي للصورة الكيميائية النشطة من المخدر المعروف بالمورفين، تسبب آثاره المخدرة التأثير السلبي على الكثير إن لم يكن جميع المستقبلات العصبية المركزية في جسم المتعاطي والجدير بالذكر أن أعراض انسحاب الهيروين المخدر، هذه المستقبلات هي المسؤولة بشكل رئيسي عن توصيل إحساس الألم للجهاز العصبي المركزي وهو المخ، لذا فإن إيقاف تفعيل هذه المستقبلات العصبية يؤدي لتأثير قوي في تسكين الآلام والشعور بالسعادة الكاذبة.

يوجد العديد من أشكال الهيروين المخدر التي يمكن تعاطيها بكافة الأشكال، وذلك سواء كان من خلال الاستنشاق عبر الأنف أو الحقن في الوريد، ويوجد بعض مدمني الهيروين الذين يقومون بتحضير تركيبات الهيروين على شكل لبوس، والجدير بالذكر أن الهيروين غالبًا ما يتم بيعه على شكل بودرة لونها رصاصي مائل للون البني الفاتح، وتكون البودرة مخلوطة بالكثير من المركبات الأخرى مثل السكريات والنشا وغيرها، الهيروين الصافي يكون مسحوق أبيض ناصع ذو طعم مر بعض الشيء.

فترة الانسحاب من إدمان الهيروين المخدر:

الفترة بعد قرار المدمن بأن يتوقف عن إدمان الهيروين أو أي نوع آخر من المخدرات، وتبدأ هذه المرحلة بعد انتهاء أثر المخدر في الجسم، فيشعر المدمن بتغيرات جسدية ونفسية وهي ما تسمى باعراض الانسحاب، واعراض الانسحاب قد تدفعه إلى العودة مرة أخرى لتعاطي المخدر وهذا ما يطلق عليه الانتكاس وتختلف مدة فترة الانسحاب الخاصة بالمخدر وذلك حسب نوع المادة المخدرة التي يتعاطها المدمن أو المتعاطي، وحسب شخصية المتعاطي، ويتوقف الأمر بشكل كبير على المكان الخاص العلاج، حيث أن العلاج في مركز علاج الإدمان يقلل مدة الفترة الانسحابية عن المدمن كثيرا مقارنة بالعلاج في المنزل أو في مراكز غير مؤهله لعلاج الإدمان.

التعامل مع أعراض انسحاب الهيروين المخدر:

لا ينجح علاج إدمان الهيروين بنسبة 100% في البيت أو بمساعدة الأسرة وبدون الاستعانة بطبيب متخصص في علاج الإدمان حيث أن الهيروين مخدر شديد وسريع الإدمان، أعراض انسحاب الهيروين شديدة التأثير على المدمن أو المتعاطي، والجدير بالذكر أن احتمالات الانتكاس وعودة المدمن للهيروين مرة أخرى كبيرة، وذلك إن لم يتم عمل التأهيل النفسي اللازم للمدمن بعد العلاج وذلك تحت إشراف طبي مختص في علاج الإدمان.

وعلى الطبيب المعالج دراسة شخصية المريض جيدا وذلك قبل التعامل مع أعراض انسحاب الهيروين المخدر، والسبب من هذا هو لتحديد مدى قدرة المدمن النفسية للتعامل مع أعراض الانسحاب الشديدة للمخدر.

أعراض انسحاب الهيروين المخدر:

تلك الأعراض ليست مهددة للحياة بشكل عام، ولكنها شديدة جدا ومؤلمة للمدمن ولمن حوله، والجدير بالذكر أنه ومع تقدم الطب في مجال علاج الإدمان، تم اكتشاف عقاقير طبية كيميائية حديثة تقلل حدة أعراض انسحاب الهيروين المخدر، ولكن نؤكد على أن هذه العقاقير يجب أن يتم استخدامها تحت إشراف طبي متخصص متكامل.

وتلك الأعراض الخاصة بانسحاب الهيروين من الجسم تظل ضيفا ثقيلا ولا تبدأ إلا بعد ساعات قليلة من تعاطي أخر جرعة وانتهاء أثرها على المدمن حتى تحل على جسد المدمن والمتعاطي، مع العلاج اللازم والرعاية الطبية المختصة وذلك في خلال خمس إلى سبع أيام متتالية تبدأ حدة أعراض انسحاب الهيروين في أن تقل، وهذا عن الأعراض الجسدية فقط، لكن الأعراض النفسية الانسحابية تستمر مدة طويلا وذلك نظرا لان الهيروين يؤثر في كيمياء الجهاز العصبي للمتعاطي لذا يجب أن تتوافر الرعاية النفسية للمدمن في تلك الفترة، حيث أنها في غاية في الأهمية، وذلك حتى لا ينتكس المدمن مرة أخري ويعود إلى الهيروين.

أعراض انسحاب الهيروين الجسدية:

  1. شعور بالغثيان وتقيؤ مستمر وإسهال متكرر نتيجة اختلال وظائف الجهاز الهضمي والقولون والمعدة وحدوث خلل في الإنزيمات الهاضمة لتعاطي الهيروين المخدر.
  2. سيلان ملحوظ في الأنف وارتعاش الأطراف نتيجة حدوث اضطرابات في الجهاز العصبي الثانوي لجسم متعاطي الهيروين.
  3. آلام في العضلات والمفاصل والعظام، زيادة إفرازات العرق في جميع أجزاء الجسم وذلك في محاولة من الجسم للتخلص من السموم الموجودة في الدم والتي سببها تعاطى الهيروين.
  4. تشنجات مؤلمة وتقلصات شديدة في البطن.
  5. اتساع في حدقة العين والتي تؤدي إلى حساسية العين تجاه الضوء وضعف البصر.
  6. اضطرابات الجهاز التنفسي وصعوبة التنفس.
  7. احمرار الأنف الملحوظ.
  8. ارتفاع حرارة الجسم، وذلك نتيجة ارتفاع ضغط الدم.
  9. اضطرابات في نبضات القلب، حيث أنها تتسارع لمدة طويلة جدا حتى يصاب القلب بالإجهاد، فيصاب بضعف نبضات القلب، وهنا يحدث الكثير من الأعراض الخطيرة، حيث أن ضعف نبض القلب يعني عدم قدرة القلب على ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم، وهذا ما يؤدي إلى تورم الأطراف خاصة القدمين، انتفاخ الوجه، انخفاض ضغط الدم المفاجئ، والذي يؤدي إلى الإغماء.
  10. شحوب الوجه، وجود هالات سوداء تحت العينين، وذلك بالإضافة إلى السواد والشحوب حول العينين.

أعراض انسحاب الهيروين النفسية:

  • أرق شديد واضطرابات النوم والتي قد تستمر إلى أيام.
  • زيادة الأفكار الانتحارية التي تراود المريض، نتيجة الآلام التي يشعر بها بسبب انسحاب الهيروين من جسده، وهي بعض الأحيان يقدم المدمن على الإنتحار، أو على الأقل يحاول أن ينتحر.
  • يصاب مدمن تعاطى الهيروين بنوبات قلق، وذلك عند إقلاعه عن تعاطى الهيروين المخدر.
  • العصبية الزائدة، حيث أن المدمن قد يثار غضبه بسبب أفعال بسيطة وغير مؤذية، وهذه العصبية تؤذي المحيطين بالمدمن.
  • العدوانية الشديدة والحدة في القول، حيث أن المدمن يكون عدوانية نتيجة رغبته الكبيرة في الحصول على الهيروين المخدر.
  • يصاب المدمن بحالات من الإكتئاب الحاد، حيث أن الإقلاع عن تعاطى الهيروين المخدر أو أي نوع آخر من المخدرات التي قد تم إدمانها، يؤدي إلى تثبيط معدلات الدوبامين في جسم المدمن، ولذا يشعر المدمن بالكآبة واليأس والحزن الشديد، وهذه الأعراض تعتبر غير مبررة لدى المحيطين بالمدمن.

والجدير بالذكر أن أعراض انسحاب الهيروين المخدر تختلف في شدتها من مدمن إلى آخر، حيث تكون خفيفة نسبيا وتبقي لمدة قصيرة، وذلك بالمقارنة مع أعراض انسحاب الهيروين للمدمن شديد الإدمان، وفي كثير من الأحيان تختلف الأعراض الانسحابية حسب العمر والجنس والحالة الصحية العامة للمدمن ومدى الأضرار التي سببتها المخدرات لجسمه وصحته النفسية والعقلية، ويتساءل الكثيرون حول إمكاني علاج ادمان الهيروين في المنزل، والإجابة أنه لا يوجد دلائل كافية تؤكد إمكانية علاج ادمان الهيروين في المنزل، لكن الجميع يؤكدون على أن علاج الإدمان في المستشفى أفضل بكثير من علاج الإدمان في المنزل، حيث أن المستشفى يكون مجهز بالأطباء المتخصصين في علاج الإدمان بكافة أنواعه، ويمكن للطبيب المسؤول عن متابعة الحالة بعمل الفحوصات والتقارير اللازمة حول استجابة المدمن للعلاج، كما يمكنه وصف بعض الأدوية التي تقلل من أعراض انسحاب المخدرات.

الوسوم
اظهر المزيد

admin

استشاري الطب النفسي و الادمان الزمالة العربية في الطب النفسي ماجستير الطب النفسي و الأعصاب قصر العيني دراسات الزمالة البريطانية في الطب النفسي طب نفسي الاطفال و المسنين حالات التشخيص المزدوج ( الادمان و الامراض النفسية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق