أضرار المخدراتادمان المخدرات

اضرار الحشيش علي الجسم

اضرار الحشيش

يعتبر الحشيش نوع من أنواع المخدرات القاتلة لكثير من الشباب ويسمى مخدر الحشيش القنب الهندي وهو من أكثر المخدرات المستخدمة بين الشباب وأثبتت بعض الدراسات بأن عدد الشباب المدمنين لمخدر الحشيش بلغ 190 مليون شاب وتختلف أعمارهم السنية بين 20 سنة إلى 50 سنة ويعتبر مخدر الحشيش عامل أساسي في التأثير على أعضاء الجسم البشري يتكون الحشيش من حوالي 500 مادة كيميائية والمادة السائدة والأساسية هي هيدرو كانابينول ويدخل الحشيش في كثير من الاستعمالات وبطرق مختلفة مثل المضغ أو التدخين مع السجائر ويكون في صورة أوراق أو قطع مثل العجين.

أضرار الحشيش:

يعد الحشيش من أخطر أنواع المخدرات والتي تنتج عنه أضرار قاتلة من خلال تعاطيه وتختلف أضراره، فيوجد أضرار مباشرة وأضرار أخرى تأتى على المدى البعيد.

 

اضرار الحشيش المباشرة

اضرار الحشيش على المدى البعيد

  • عدم الانتباه والتركيز والميل دائما إلى السكون.
  • تورم الأنف واتساع حدقة العين.
  • ظهور رعشة في اليدين مستمرة.
  • القلق الدائم والتوتر النفسي.
  • التهابات شديدة في الحلق.
  • زغللة وعدم وضوح الرؤية.
  • ارتفاع نسبة حوادث السيارات.
  • الشعور بالقيء والغثيان المستمر.
  • ظهور بعض من الهلاوس السمعية والبصرية.
  • العصبية الزائدة عن الحد وعدم التحكم فى النفس.
  • تغير في السلوك والتحول إلى بعض الأعمال الإجرامية.
  • اضطرابات شديدة في معدل ضربات القلب.
  • النوم المستمر لفترات طويلة وعدم القدرة على التحرك.
  • عدم القدرة في التعامل مع الناس إلا باستخدام مخدر الحشيش ليصبح شيء الزامى.
  • الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • التهابات شديدة في القولون.
  • مرض الكبد الوبائي نتيجة الترسبات الناتجة من المواد الكيميائية الموجودة فى مخدر الحشيش.
  • الإصابة بالعقم.
  • التهابات شديدة في المعدة مما يؤدى إلى القرحة المعدية.
  • الإصابة بسرطان الرئة نتيجة تورم الرئتين.
  • ضعف عام في أجهزة الجسم الحيوية وخاصة الجهاز المناعي والإصابة بالأمراض الكثيرة.
  • إصابة الجسم بالهزال الشديد.
  • الإصابة بمرض السكري نتيجة لاضطرابات شديدة في الأوعية الدموية وزيادة نسبة كرات الدم البيضاء.
  • التهابات مزمنة في الحنجرة ومشاكل الأسنان والرئة.

 

ويعتبر مخدر الحشيش الموجودة منذ آلاف السنين وبدأ انتشاره في دول كثيرة وخاصة في أمريكا اللاتينية وغرب أوروبا وكندا واستراليا وارتبط استعماله بكثير من أعمار الشباب ويتجه إليه كثيرا من الأشخاص نتيجة سعره الرخيص واستخدم الحشيش في كثير من العلاجات الطبية ولكن سرعان ما تحول بين أيدي الشباب والوصول السريع إليه ومن ثم مراحل الإدمان، وبدأت بعض الدول التي كانت تستخدم الحشيش كعلاج مثل كولومبيا ولكن كانت الحومة لا تصرف المخدر إلا بتصريح من الدكتور المختص داخل المستشفيات وبناء على تعليمات من الدكتور المختص.

أضرار تعاطي مخدر الحشيش:

العلامات الظاهرة:

  • يوجد بعض العلامات الدالة على تعاطي الشباب للمخدرات بشكل عام ولمخدر الحشيش بشكل خاص:
  • عدم القدرة على التحكم في المواقف المختلفة ومواجهة مشاكل الحياة.
  • التوتر النفسي والقلق الذي يبدو واضحا على كثير من الشباب مستخدمي المخدر.
  • عدم القدرة على تنفيذ المطلوب.
  • السلوك العدواني والوصول لأعمال الشغب والعنف وأحيانا يصل إلى الأعمال الإجرامية.
  • الإهمال في الشكل العام للجسم العصبية المبالغ فيها.
  • ضياع الشباب وخاصة في فترة المراهقة والرسوب الدائم فى الدراسة.
  • الابتعاد عن الحياة الاجتماعية واختيار العزلة.
  • تغير تام في شكل الوجه من تورم في العين والأنف والخدود الحمراء وظهور شحوب في الوجه.

 أضرار تعاطي مخدر الحشيش من الناحية الجنسية

فيؤثر بشكل سلبي على الشاب من خلال الإحساس بعدم الرغبة الجنسية والتفرغ الدائم لشرب الحشيش فقط والبعد عن أي علاقات حميمة بين الزوجة أو التحدث بشكل هادى فى أى مشكلة ومن الناحية الصحية يسبب الحشيش الكثير من الأضرار على صحة الشاب الجنسية وعلى المدى البعيد يحدث العقم وعدم القدرة على الإنجاب، ومن ناحية الفتيات يؤدى إلى الإصابة بالأمراض السرطانية في منطقة الثدي كذلك على المدى البعيد يحدث تشوهات في الجنين أو عدم القدرة على الإنجاب أيضا نتيجة لمضاعفات ينتجها مخدر الحشيش داخل الجسم ويؤثر على الهرمون بشكل سريع ويحدث اضطرابات شديدة.

العلاج من تعاطي الحشيش:

تأتي مرحلة العلاج وهى من أهم المراحل التي لابد على المدمن معرفة أخطار إدمان المخدرات والأمراض المصاحبة لها وضرورة التخلص من هذه السموم من جسمه حتى لا يعود الشخص المدمن إلى الانتكاسة من جديد لذلك تعد من أهم المراحل العلاجية وع التقدم التكنولوجي الموجود في كل المصحات الخاصة بعلاج الإدمان تأتى مرحلة خروج السموم والمخدرات من الجسم، ثم بعد ذلك يأتي الطبيب المختص لوضع البرنامج العلاجي الذي يتضمن الغذاء الصحي المناسب وبعض من ممارسة الرياضة الخفيفة، ثم أهم مرحلة وهى فترة العلاج النفسي وهو يؤثر بشكل كبير على الشخص المتعافي من خلال التحدث عن الأسباب التي أدت إلى الإدمان وفى هذه الفترة لابد من قرب الأسرة إليه ومحاولة إقناعه بأنه شخص مسئول وايجابي في الحياة وقادر على مواجهة المشاكل الحياتية بكل سهولة والبعد عن المخدرات لأنها هي المسئولة عن انحرافه عن الأشياء الطبيعية.

التوعية الجيدة:

مع تقدم وسائل الإعلام المسموع والمرئي لابد حرص الدولة على برامج التوعية من خلال البرامج التليفزيونية مع أعظم الأطباء المختصين في علاج المخدرات وتوعية الناس من اضرار الحشيش وغيره من المخدرات الأخرى مثل الهيروين والكوكايين، وغير وسائل الإعلام أيضا الندوات والمؤتمرات التي تعقد ضد المخدرات وتكون موجودة في النوادي والمؤسسات والهيئات الحكومية وكل هذه السبل من أجل خلق جيل جديد من الشباب والفتيات والاهتمام بهم لأنهم هم قيادات المستقبل.

الرقابة الصحيحة:

مصطلح الرقابة هنا يشمل رقابة الدول لكثير من الموزعين المخدرات المعروفين بمافيا المخدرات والحرص الدائم على القبض عليهم ومنع دخول الشحنات لأنها تدمر الكثير من شباب الوطن العربي، ومن ناحية أخرى الرقابة الصارمة من قبل الأب والأم على أولادهم وخاصة في فترة المراهقة وتوجيه أولادهم إلى ممارسة الرياضة واكتشاف مواهبهم ومحاولة تنميتها من خلال الذهاب إلى النوادي أو إذا كان مواهب أخرى كالرسم والغناء والصيد وغيرها من المواهب والأهم هو الابتعاد عن أصدقاء السوء والحرص على متابعة الأماكن التي يذهب إليها أولادنا ومحاولة التحدث إلى الأبناء عن ديننا الاسلامى والحث على أداء فريضة الصلاة دائما لأنها تنهينا عن فعل الأخطاء، والحرص على حضور الندوات الثقافية والمذاكرة الجيدة للوصول لما يرغبون إليه من خلال تحقيق أهدافهم المرجوة.

ولكن يوجد الكثير من السلبيات والمشاكل التي تؤدى إلى تغيير سلوك أولادنا واتجاههم الى تجربة المخدرات وغيرها من خلال بعض الأفلام السيئة والمسلسلات التى تجعل الشاب يرى المخدرات بعينه ومن ناحية أخرى عند الفتيات طريقة الملابس بالنسبة للممثلات وكل هذا ضد المبادئ التي نربى أولادنا عليها لذلك لابد من الحرص على التحدث لأولادنا عن كل ما هو حلال وحرام ومحاولة إقناعهم بإثبات أنفسهم من خلال الطاقة الايجابية وروح التعاون.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *