أضرار المخدراتادمان المخدرات

اضرار تعاطي الهيروين الصحية والنفسية

اضرار تعاطي الهيروين

تتعدد اضرار تعاطي الهيروين وتنقسم إلى أضرار نفسية واجتماعية وجسدية، والهيروين من المخدرات التي تؤدي إلى الهلاك سريعا لأنه يصل بشكل كبير الى خلايا الجسم ويختلف الهيروين عن باقي المخدرات مثل الحشيش وغيره لأن الهيروين عبارة عن مواد خام فعالة تصل إلى الأجهزة الحيوية وخلايا الجسم ويعمل على تدميرها.

اعراض  تعاطي الهيروين:

تنقسم أعراض الهيروين إلى أعراض نفسية وسلوكية وكذلك أعراض جسدية، والهروين وباقي المخدرات يجعل المتعاطي دائما في العزلة الاجتماعية ويغير من سلوك الشباب إلى السلوك العدواني ويجعل الشاب المتعاطي غير قادر على مواجهة المشكلات الموجودة في حياته.

 

أعراض الهيروين النفسية

أعراض الهيروين الجسدية:

  • العزلة الاجتماعية والبعد عن الأصدقاء والأقارب.
    المظهر العام يكون غير لائق.
  • اضرار الهيروين يؤدى الى اضطرابات نفسية وظهور العصبية الزائدة.
  • الابتعاد عن الأنشطة والهوايات.
  • بعض الأفعال السيئة مثل السرقة من أجل الحصول على المال وخاصة السرقة من الوالدين.
  • تغير تام في حياة الشباب من تغيير مجموعة أصدقائهم وتغيير الأماكن التى يسهر فيها.
  • بداية التدهور الملحوظ فى الدراسة.
  • عدم اتزان حدقة العين.
  • تغير في الوجه وتضخم في الأنف.
  • الحكة الدائمة نتيجة تعاطي الهيروين.
  • التهابات الحلق الشديدة.
  • ضعف الجهاز المناعي للجسم.
  • العرق الغير مبرر.

 

اضرار تعاطي الهيروين:

  • الإحساس الدائم بوجع في أطراف الجسم مع التغيرات في الوظائف العقلية ولأن الهيروين يؤثر بشكل فعال على المخ والجهاز العصبي ويسبب الهيروين الكثير من المشاكل الصحية في التنفس وارتفاع ضغط الدم والرعشة الموجودة في اليدين.
  • مع المراحل المتطورة للإدمان يدخل الشاب في الحاجة إلى جرعات زائدة مما يجعل الشاب المتعاطي بقتل نفسه سريعا.
  • الإصابة بمرض الإيدز نتيجة استخدام الكثير من السرنجات المستعملة أثناء تدهور الحالات المزمنة.
  • انسداد في صمامات القلب ومشاكل تورم العضلة.
  • مرض الالتهاب الرئوي الحاد يصاحبه أمراض سرطانية أخرى.
  • الهيروين يسبب الفشل الكلوي وتليف الكبد.
  • يؤثر بشكل كبير على الأجهزة الحيوية للجسم وخاصة الجهاز العصبي مما يحدث بعض الهلاوس السمعية والبصرية.

صناعة مخدر الهيروين:

تحاول مافيا المخدرات في توفير الهيروين واضرار تعاطي الهيروين في جميع البلاد نظرا للاستفادة المادية من تجارته ويحقق مكاسب ضخمة لكثير من تجار المخدرات،والبلد المسئولة عن مافيا الهيروين هي أفغانستان وزراعة نبات الخشخاش هناك ونظرا للأحوال المتدهورة للبلد وانخفاض المستوى الاقتصادي لأفغانستان وكذلك انتشر الهيروين فى كثير من بلاد أمريكا الجنوبية مثل فنزويلا وكولومبيا التي تزرع نبات الخشخاش والتجارة الكبيرة في مخدر الهيروين.

ومن البلاد التي تحارب مافيا الهيروين بشكل دائم لما له من خطورة كبيرة في الجرائم هي الولايات المتحدة الأمريكية، ومن الدول التي عانت من دخول الهيروين إليها بكميات كبيرة هم أمريكا ومصر وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية.

 

تصنيع الهيروين:

تبدأ مراحل تصنيع الهيروين وتظهر اضرار تعاطيه عن طريق تجميع نباتات الخشخاش الموجودة في أفغانستان وكولومبيا وفنزويلا التي يستخرج منها مادة المورفين مادة الاستيل كلورايد ويظهر مخدر الهيروين من تصنيع مادة المورفين مع الاستيل وبعض المواد الكيميائية الفعالة ويصبح جاهز للتعاطي والهيروين من المخدرات التي تنتشر بين الطبقات العالية سواء في مصر وغيرها من البلاد العربية.

ويستخلص المورفين من ثمرة الخشخاش وبالأخص من مادة الأفيون ويتحول إلى سائل أبيض ثم إلى اللون البني الغامق مع تعرضه للهواء وبدأ المورفين في علاج تسكين الألم قبل دخوله في صناعة المخدرات.

 

كيف يحضر مخدر الهيروين:

شكل الحبيبات:

وتعددت أسماء كثيرة له مثل السكر البني والبازوكا ويحضر عن طريق التخفيف بالكافيين وتكون مقدار الهيروين الموجود 45%.

الهيروين النقي:

بدون إضافات أي مواد عليه ويستخدم في بعض العلاجات.

الهيروين الأسود:

عادة يستخدمه الشباب مع الشيشة ويختلط به العديد من المواد الفعالة والشوائب وتكون باختيار المتعاطي لتلك المواد.

 

العلاج من إدمان الهيروين:

تأتى مرحلة إخراج السموم من الجسم وتكون هذه المرحلة صعبه للغاية من قبل الشباب المتعاطي لأنها تحتاج إلى إرادة قوية حتى لا يعود الشباب إلى مرحلة الانتكاسة ولازم أن تكون هذه المرحلة في المصحة لعلاج الإدمان ولابد من التأكد من أن تلك المصحات خاضعة للرقابة الجيدة من قبل الحكومة لأن في بعض الأحيان قد تكون مافيا المخدرات هي المسئولة عن تلك المصحات،

وبعد ذلك مرحلة الاستشفاء عن طريق عمل برامج مناسبة صحية وغذائية ورياضية لمحاولة استعادة الجسم للوضع الطبيعي قبل مرحلة الإدمان التي أثرت بالسلب على أجهزة الجسم الحيوية، ويأتي بعد ذلك العلاج النفسي من قبل الطبيب المختص عن طريق التحدث مع المريض عن الأسباب التي أدت إلى الإدمان وبعده عن أسرته والهروب من مواجهة الحياة بأشكالها المختلفة.

ممارسة الرياضة في مرحلة العلاج:

تدخل الرياضة في علاج الكثير من الأمراض ويترتب على ممارسة الرياضة تحقيق نتائج إيجابية من النواحي العقلية والنفسية والاجتماعية والصحية وهذا ما نحتاجه في علاج الشباب المدمنين في تلك الفترة حتى لا يعود الشاب مرة أخرى إلى الإدمان فلابد من الحرص على ممارسة الرياضات المختلفة للشباب لأنها تعدل من سلوكهم وتغرس فيهم روح الجماعة والتعاون كذلك الألعاب الفردية التي تغرز فيهم الدفاع عن النفس.

أيضا حرص الوالدين على الذهاب بأولادهم إلى النوادي والمشاركة في المسابقات وانتقاء أصدقاء لأبنائهم لأن الأصدقاء هم السبب الرئيسي في بداية رحلة الإدمان،ولابد من المتابعة الجيدة من قبل الوالدين وخاصة فى مرحلة المراهقة.

الهيروين والجنس:

بالفعل يوجد علاقة قوية بين الهيروين والعلاقة الجنسية وأثبتت بعض الدراسات الطبية بأن المواد الكيميائية الموجودة في الهيروين ونبات الخشخاش مادة المورفين كل هذا يعتبر فعال في العملية الجنسية ويتجه إليه كثير من الشباب لمعرفتهم بأنه يؤخر سرعة القذف، والذي يعتبر شيء هام ومطلوب ولكن تظهر المشكلات الحقيقية بعد مدة تتجاوز السنة أو السنتين يظهر تعب في أجهزة الجسم الحيوية وخاصة الجهاز العصبي كذلك بعض الأمراض السرطانية التي تؤدى إلى الوفاة وغيرها من الأمراض مثل تليف الكبد نتيجة الأملاح التي ترسبت نتيجة تعاطي مخدر الهيروين الذي يحتوي على المورفين.

وفى الأعوام الأخيرة ومع تقدم التكنولوجيا المتطورة في صناعة الأدوية والعقاقير بدأت مافيا المخدرات في صناعة العديد من أنواع المخدرات الضارة والمغشوشة والتي نسميها (تحت السلم) وغزوها في المناطق الشعبية بأسعار رخيصة جدا ويترتب على ذلك اتجاه الشباب إلى تلك الأقراص لأنها رخيصة وتعمل تجار المخدرات على وضع بعض المواد الكيميائية السامة بنسبة يحس بها هؤلاء الشباب ومن هنا تبدأ مرحلة الإدمان لدى كثير من الشباب ومن الصعب تلك الفترة إقناع الكثير من الشباب بالابتعاد عن التدخين والمخدرات وتتفنن مافيا المخدرات في اختيار أوقات لدخول الشباب في مراحل الإدمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق