ادمان المخدراتالمخدرات و الجنس

الحشيش والجنس علاقة غير سوية تسبب انهيار العلاقة الحميمية

الحشيش والجنس

الجنس علاقة متكاملة تحدث بين فردين تحتاج في الأساس إلي الفطرة التي خلق الله الإنسان عليها فهو شئ طبيعي لا يحتاج إلي أي مواد مخدرة.

دعونا نتفق أن المشكلة ليست في أي نوع من أنواع المخدرات إطلاقاً، فالبعض الناس قد اعترضوا بشدة ولكنهم انتظروا برهة، فالمشكلة في الإدمان وليست في المواد المخدرة، مشكلتنا الكبرى مع المخدرات ليست في ذاتها كمادة مخدرة، بل مشكلتنا في السلوك، فالإدمان سلوك فقط، وليس له أي علاقة من قريب أو بعيد بالمخدرات ذاتها.

السلوك الإدماني هو عبارة عن الإفراط بشكل كبير في استعمال كل ما يسبب البهجة والسعادة في النفس بصورة تتعدى الحدود الموصى بها، فهناك من يدمن السمارت فون، وهناك من يدمن التسوق، وهناك من يدمن مشاهدة التلفزيون، وهناك من يدمن مشاهدة الأفلام الإباحية، وهناك من يدمن الحشيش، وهناك من يدمن الجنس وهناك من يدمن العمل.

ففي حد ذات السلوك هو ما يجعلنا أن نحدد إذا كان إدماناً أو أنه مجرد استعمال آمن، فلو تخطى السلوك حدوده في التعاطي والإفراط فيه، لحق علينا أن نطلق عليه إدمان، وأما غير ذلك فهو شيء آخر.

كل أنواع المخدرات الموجودة والمحرمة في الدول يقوم باستخدامها الطب بكل بساطة في إطار مغلق، فيستخدم لكل مادة مخدرة استخدام خاص به، والذي نحن بحاجة لمفعوله بشكل ضروري، فلا يتم استخدام المخدرات طبياً إلا في إطار وشكل واضح لا يتم تعديه، حتى يؤدي دوره في العلاج كما خلق له الإفراط في التعاطي يساوي الإدمان.

الحشيش والجنس يتفقان ويختلفان:

لقد كثر الحديث عن الحشيش وتأثيره على الجنس، فقد ذكرت مئات البحوث والمقالات مدى خطورة الحشيش، والبعض منها ذكر أضراره فقط، والبعض الآخر ذكر أضراره وفوائده، ولكنهم نوهوا إلى أن المدمن لا يستطيع استعمال الحشيش بصورة طبية، فإن مرض الإدمان يسيطر عليه، ويجعله لا يتوقف عن تعاطيه، ولكنه يقوم بزيادة الجرعات ليصل للنشوة التي حصل عليها أولاً فيظل يتعاطى ويتعاطى ظناً منه أنه سيحصل على النشوة وعلى الفائدة الطبية، ولكنه فقد جسمه وتوازنه بزيادة الكمية التعاطي التي اتخذها.

 

الحشيش والجنس

أضرار الحشيش على المدمن:

إن الجنس علاقة متكاملة بين اثنين تحدث بينهما تفاعلات معينة تصل بهم لمرحلة النشوة، فإن كان أحدهما في حالة تختلف عن الآخر، فلن تتم هذه العلاقة كما ينبغي لها طبيعياً، وهنا تأتي خطورة تعاطي الحشيش والمخدرات عموماً، فالحشيش يضع المدمن سواء كان رجل أو امرأة في حالة من عدم الوعي فتجعله يظن أنه يمارس علاقته الجنسية بصورة مميزة، فيظن الرجل أن الحشيش يساعد على الانتصاب، فلو فعله الحشيش مرة فلن يفعلها بالتتابع الذي يريده بل إنه يقوم بإسقاطه في الإدمان الذي من الصعب أن يرجع منه كما كان.

خطورة الحشيش والجنس الطبية على المتعاطي:

يؤثر الحشيش على الجنس شرط استمرار التعاطي أو الإدمان عليه، حيث يسبب تدهور هرمون التستيرون “وهو الهرمون الجنسي للذكورة ” حيث أن سبب التدهور يؤدي لعجز جنسي مع الوقت، كما أن الحشيش يؤدى لخلل في الدورة الدموية مما يقلل من وصول الدم للخصيتين مما يؤدي لتأثر الخصيتين في تجديد خلايا الحيوانات المنوية، فتسبب ضعف في حركتها وقدرتها على التخصيب مما ينتج عنه ضعف جنسي خطير.

وقد أشارت دراسة علمية نشرتها صحيفة “الإندبندنت” البريطانية بأن تدخين الحشيش وتعاطيه من شأنه أن يؤثر بالسلب على خصوبة الرجال وقدرتهم على الإنجاب.
وأشارت أيضاً الدراسة التي قام بها علماء من جامعتي “شيفلد ومانشستر” البريطانيتين إلى أن تعاطي الحشيش وتدخينه يؤثر على الحياة العادية على صحة الحيوانات المنوية للرجال في حالة رغبة الرجال في الإنجاب.

أضرار الحشيش على الحياة الزوجية:

هناك أزواج لا يستطيعون أن يمارسون واجباتهم الجنسية دون أن يتناولوا مخدر الحشيش، وهذه هي المشكلة التي نسمعها كثيرا وأصبحت تتكرر علي القنوات التلفزيونية وعلى صفحات الجرائد، فمن خلال الأسئلة تم توجيهها إلي أطباء الصحة الإنجابية.

يعتقد الرجال أن الحشيش من المواد الطبيعية التي تؤثر على الممارسة الجنسية ويكون لها دور كبير في الانتصاب هذه هي الأسباب الرئيسية التي ترجع إلي هؤلاء الرجال، ولكن الحقيقة غير ذلك نهائيا، فهناك العديد الذين تكون الخلفية الثقافية الجنسية عندهم بها الكثير من المعلومات المغلوطة، أو أنهم يسمعون من أصدقائهم بعض المعلومات الخاطئة، وهناك العديد من العوامل التي سوف نتناولها والتي كونت مثل هذه الأفكار في ذهن الرجال، وبالتأكيد فإن أضرار الحشيش عديدة ومتنوعة، فهناك العديد من الأمراض والأعراض التي تظهر عند تعود الإنسان في تعاطي الحشيش.

فالحشيش يعتبر من أشهر أنواع المخدرات وأكثرها انتشارا على مستوى العالم، وخاصة في العالم العربي وترجع شهرته إلى أنه أرخص أنواع المخدرات وأنه من السهل زراعته في العديد من المناطق على مستوى العالم، كما تتعدد طرق تناوله فيمكن تناوله مع الشيشة، أو تناوله أيضاً من خلال التدخين كالسجائر، وبعض الأشخاص يلجئون إلي وضعه على القهوة.

كما أنه يؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي للمتعاطي، حيث يصل إلى المخ من خلال المستقبلات الحسية من الرئتين إلى الدم، ليصل بعدها إلى المخ.

أضرار الحشيش:

إن تعاطي الحشيش وتدخينه يزيد من مخاطر إصابة الرجال بالعقم، ويرجع ذلك إلي أن هناك مجموعة كبيرة من السموم التي تنتج من تدخين الحشيش تتراكم داخل الخصية، وذلك نظرًا لأن الخصية هي أحد الأنسجة التي تنقسم انقساماً كبيراً وبانتظام، فإن عدد الحيوانات المنوية التي تنتجه الخصية يصل إلى عدة ملايين كل ثانية، فقد أصبحت الخصية ملوثة، وبها السموم، فمن المتوقع أن يؤدى ذلك إلى التسبب في ضعف الحيوانات المنوية، ومن المتوقع أن يكون هناك بعض التشوهات على الحيوانات المنوية مما يؤدى إلى العقم.

فمن أضرار الحشيش على الحياة الزوجية أنه يؤدي إلي انخفاض مستوى هرمون الذكورة في الدم، وبالتالي يؤثر على سلوك الرجل وعلى طباعه وحياته اليومية، فيؤدي ذلك إلي تضخم الثديين، فضلا عن إظهار الضعف الجنسي.

فإن الشخص لو قام بزيادة جرعات الحشيش المخدر التي يتعاطاها فإنه يعود أعصابه المنتبهة إلي الخمول، وبالتالي فإن الأعصاب تضعف شيئا فشيئا مما تفقده القدرة علي الشعور باللذة الجنسية.

لكننا نوضح أن ربما يفعله الحشيش مرة، فلن يفعلها المرة التالية، وبالتالي يؤدي ذلك إلى إسقاط المتعاطي في فخ الإدمان، وتعاطيه في كل مرة جرعة أكبر لكي يحصل على النشوة المطلوبة بالإضافة إلى سقوطه في العجز الجنسي.

ما هي العلاقة بين الحشيش والجنس؟

كما سبق فإننا أوضحنا أن هناك العديد من الشباب الذين ينظرون إلي أن الحشيش هو أحد المنشطات الجنسية، ففي أوهامهم أن الحشيش يطيل من فترة الجماع، ويضاعف من المتعة الجنسية، ولكن كلها أوهام وأكاذيب لم تثبت صحتها حتى الآن، ولكن في الواقع يحدث أن الحشيش يعطي المدمن خيالات جنسية مثيرة، ويجعله يفقد الإحساس بالزمن شيئا فشيئا ويؤدي ذلك إلي نتيجة لاختلال العامل الزمني، فإنه يشعر أنه قد تمت إطالة العملية الجنسية” المعاشرة” ولكن في الواقع أن الزمن أقل عن الفترة التي اعتادها من قبل.

وذلك نتيجة أن الأعصاب ترسل إليه بعض من الإشارات العصبية التي تخدعه، وبالتالي يتم تخديرها، وأحياناً فإن الشخص لا يشعر بلذة المعاشرة الجنسية، ومع مرور الوقت فإن الحل البديل لكي يشعر المتعاطي باللذة، فإنه يقوم زيادة الجرعة ويرتبط في ذهنه أنه يفعل ذلك من أجل الحصول على فترة كبيرة، ولكن هذا ليس حقيقي تماماً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق