برامج إعادة التأهيلبرامج العلاج الدوائي

برنامج العلاج بالنالتركسون افضل علاج للمدمنين

برنامج العلاج بالنالتركسون

النالتركسون هو الاسم العام لدواء يستخدم في علاج إدمان المواد الأفيونية ضمن العلاج من إدمان المخدرات، وقبل أن يبدأ المريض في برنامج العلاج بالنالتركسون هناك بعض المعلومات التي يجب معرفتها عن هذا العقار أولاً.

مبدئياً، يعتبر النالتركسون دواء مضاد للرغبة في التعاطي، وقد يستخدم في تطبيقات أخرى تتعلق بإدمان المواد المخدرة أو المشاكل القهرية، بما في ذلك إدمان الميتامفيتامين، والإقلاع عن التدخين، وإدمان القمار. مع ذلك، فإن التطبيق الرئيسي له هو علاج تعاطي المخدرات وتحديداً المواد الأفيونية.

برنامج العلاج بالنالتركسون: متى تمت الموافقة عليه:

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على النالتركسون للاستخدام في علاج حالات الإدمان على المخدرات في عام 1984، ثم وافقت عليه كعلاج في حالة إدمان المواد الكحولية في عام 1994. ومنذ ذلك الحين ثبت أن النالتركسون من أكثر العلاجات الطبية فعالية لعلاج اضطراب تعاطي الكحول.

وقبل تطبيق برنامج العلاج بالنالتركسون يجب معرفة أن له ثلاثة أسماء تجارية؛ Vivitrol، وDepade، وReVia. بالنسبة للأول Vivitrol فهو حقنة طويلة الأمد، في حين كلاً من Depade، وReVia هما أقراص طبية يتم وصفها من قبل الطبيب المختص بالحالة. وجدير بالذكر أن تطوير النالتركسون حدث في عام 1963 من قبل شركة Endo Pharmaceuticals ثم بعد ذلك بدأت شركة Barr Pharmaceuticals بإنتاج عقار ReVia، وشركة Alkermes, Inc. بتطوير عقار Vivitrol، وشركة Mallinckrodt, Inc. بتطوير عقار Depade.

 

برنامج العلاج بالنالتركسون: تعليمات الجرعات والاستخدام:

يمكن أن يصف الطبيب علاج النالتركسون ليؤخذ عن طريق الفم عن طريق الأقراص أو عن طريق الوريد باستخدام الحقن. وفي حالة الأقراص فإنه يؤخذ في العادة مرة واحدة في اليوم، ويمكن تناوله مع أو بدون طعام، في حين يحدث الحقن مرة واحدة شهرياً في المركز العلاجي المختص أو في عيادة الطبيب المختص بمتابعة حالة مريض الإدمان ضمن برنامج العلاج بالنالتركسون.

متوسط الجرعة عن طريق الفم للمريض بإدمان الكحوليات هو 50 ملغ يومياً في العادة، وخلال مرحلة سحب السموم من الجسم أو علاج المريض داخلياً يمكن أن تصل الجرعة اليومية 150 ملغ في اليوم، على حسب الأعراض التي تظهر عليه وضمن برنامج العلاج بالنالتركسون.

أمّا في حالة الحقن، يتم حقن 380 ملغ من النالتركسون في العضلات، وفي حالة علاج إدمان المخدرات يمكن أن تبدأ الجرعة عند 25 ملغ ولكن مرتين أو أكثر في اليوم حسب الحاجة، مع المراقبة الدقيقة للمريض. ويجب ألا يأخذ المريض أكثر من 350 ملغ في الأسبوع، بحيث تكون الجرعة 50 ملغ كل يوم، أو 100 ملغ كل يومين، أو 150 ملغ كل ثلاثة أيام.

ويجب على الناس الذين يبدأون في برنامج العلاج بالنالتركسون أن يمتنعوا عن تعاطي المواد الأفيونية تماماً لمدة أسبوع واحد على الأقل، قبل البدء في برنامج العلاج، ويجب أن يشجع المختصون الطبيون المرضى على الاستمرار في تناول الأدوية بانتظام حتى يكون الدواء أكثر فعالية.

 

كيف يعالج النالتركسون إدمان المخدرات؟

عندما يتم الجمع بين برنامج العلاج بالنالتركسون مع العديد من العلاجات والاستشارات الأخرى ضمن برنامج إعادة التأهيل للمريض، يكون النالتركسون علاجاً فعالاً للغاية ضد أعراض انسحاب المخدرات أو الكحوليات، وخاصةً الرغبة الشديدة للمريض في التعاطي مجدداً. وعندما تؤخذ الجرعات بالطريقة الصحيحة يُمكن أن يقلل هذا الدواء من الرغبة الشديدة في التعاطي ويساعد على منع الانتكاس.

ويعتبر النالتركسون أحد مضادات المواد الأفيونية بالتحديد، وهذا يعني أنه يمنع آثار المخدرات على مستقبلات المواد الأفيونية في الدماغ، وله أيضاً بعض التأثير في علاج الألم عندما يتم تناوله بجرعات منخفضة. ويقوم العديد من الباحثون الطبيون حالياً بالتحقيق في إمكانيات النالتركسون كعلاج لمشاكل الألم المزمن، مثل الفيبرومالغيا والتصلب المتعدد ومرض كرون.

بشكل رئيسي، يساعد برنامج العلاج بالنالتركسون على منع التسمم من المواد المخدرة والرغبة فيها، لذا حتى إن انتكس مريض الإدمان وعادة للتعاطي فإنه لن يحصل على نفس تأثير المخدر على الدماغ، وبدلاً من ذلك قد يتعرض المريض لأعراض الانسحاب لكن الجسم سيتوقف عن ربط المادة المخدرة بنظام المكافأة والسعادة.

 

برنامج العلاج بالنالتركسون: الآثار الجانبية:

النالتركسون هو دواء قوي لذلك يمكن أن يسبب بعض الآثار الجانبية، والتي عادةً ما تكون غير ضارة للمريض، وتشمل هذه الآثار الجانبية:

  • التغيرات الهضمية، بما في ذلك الغثيان والإسهال والإمساك والقي
  • ألم في المعدة
  • التغيرات في الشهية والوزن، وخاصة فقدان الشهية وفقدان الوزن
  • الدوخة والدوار
  • صداع الرأس
  • القلق والتهيج وتقلب المزاج
  • التغيرات في الطاقة البدنية، إما بالزيادة أو النقصان
  • اضطرابات النوم
  • نعاس
  • ألم في العضلات أو المفاصل
  • طفح جلدي

 

 الآثار الجانبية الخطيرة لبرنامج العلاج بالنالتركسون:

  • التفكير في الانتحار
  • الحزن الشديد
  • القلق
  • اليأس
  • مشاعر الذنب بلا سبب
  • الشعور بانعدام القيمة أو العجز
  • عدم القدرة على الشعور بالمتعة أو السعادة من أي نشاط
  • رد فعل تحسسي
  • الهلوسة
  • ارتباك
  • عدم وضوح الرؤية أو مشاكل في العين
  • الصفير، السعال، أو الصعوبة في التنفس
  • القيء الشديد أو الإسهال مما يتسبب في الجفاف

وقد يزداد الأمر سوءاً، لذا من المهم الحصول على مساعدة طبية ونفسية عاجلة لهذه التغيرات المزاجية والسلوكية في أقرب وقت ممكن.

 

برنامج العلاج بالنالتركسون: التفاعلات:

  • على الرغم من أنه يستخدم في علاج إدمان المواد الأفيونية والكحوليات، إلا أن النالتركسون لا يتفاعل مع الكحول، لكن على الرغم من هذا لا يجب على مدمني المواد المخدرة والكحوليات البدء في برنامج العلاج بالنالتركسون قبل التوقف تماماً عن التعاطي لفترة لا تقل عن أسبوع. كما يجب على الذين هم في مرحلة إعادة التأهيل من إدمان المخدرات أو الذين يتعافون من الإدمان على المواد الأفيونية تحديداً عدم تناول هذه المواد مع النالتركسون.
  • يمكن أن يتفاعل النالتركسون أيضاً مع مثبطات الأفيون أو المنشطات الجزئية، لذا لا ينبغي استخدامه مع البوبرينورفين أو الميثادون.
  • كذلك الأشخاص الذين لديهم مشاكل في الكبد أو الكليتين أو الذين لديهم اضطراب مزاجي، يجب عليهم استشارة الطبيب المختص قبل البدء في برنامج العلاج بالنالتركسون.

ومن الحالات التي يجب عليها مناقشة الطبيب المختص:

  • الاكتئاب
  • التهاب الكبد
  • مرض الكبد
  • مرض الكلى
  • الهيموفيليا أو اضطراب نزيف آخر
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *