برامج إعادة التأهيلبرامج العلاج المعرفي

برنامج منع الانتكاسة.. استراتيجيته في التعافي من الإدمان

برنامج منع الانتكاسة

مفهوم الانتكاسة علي المخدرات:

الانتكاسة تعني التدهور بعد فترة من التحسن وهي عودة كاملة وقوية إلى سلوكيات الإدمان القديمة، ومن الممكن أن تكون لفترة قصيرة وقد تطول إلى شهور وسنوات. والانتكاسة تجعل الحياة صعبة عند وقوعها. فالأشخاص الذين نجحوا في التخلص من السلوكيات الإدمانية وما يصاحبها والتعافي منها ليس بالضرورة أنهم لم ينتكسوا من قبل، لكنهم عرفوا كيف يسيطروا على انتكاستهم بمساعدة برنامج منع الانتكاسة. ولكن إذا انتكس شخص فما هي أسباب ذلك؟

أسباب الانتكاسة علي المخدرات:

هناك ثلاثة احتمالات حدوث الانتكاسة

  • أولها هو الرغبة في التخلص من الأعراض الجانبية الناتجة عن التوقف عن الإدمان.
  • وأيضا شعور المنتكس بالملل فلا يجد ما يشعره بالمتعة واللذة وأخيرا ظهور بعض المشكلات النفسية.
  • أو تعب قد يعاني منه جسديا فيرغب في التخفيف من حدته.

وقد تكون هذه الاحتمالات سببا في العودة إلى السلوكيات غير المرغوب فيها و الإدمان.

 

كيف تتغلب علي اسباب الانتكاسة؟

ومن هذا المنطلق يجب على المنتكس التعامل مع هذه الأسباب بحذر و ألا يستسلم للعودة مرة أخرى إلى نقطة الصفر وهنا يمكن الحديث عن أهمية برنامج منع الانتكاسة.

  • لابد أن يدرك الشخص أن الأعراض الانسحابية أمر طبيعي بعد عملية التوقف عن الإدمان وأشهر هذه الأعراض التعب الجسدي والصداع والاكتئاب والأرق وكثرة النوم وتختلف حدتها ومدتها من شخص لآخر، ومعرفة الشخص بهذه الأعراض تجعله يتقبلها ويتفهمها ويصبر عليها وخاصة في بدايتها حتى تزول، فهذه الأعراض تخف قوتها بمرور الأيام.
  • لابد على المتعافي من الإدمان أن يشغل وقته ويعود إلى الحياة الطبيعية، يمارس الرياضة، يقوم بأنشطة ترفيهية، يقوم برحلات سياحية، يشارك في الحياة الجماعية، يجلس مع أفراد الأسرة، يزور الأقارب و الأصدقاء.
  • إن كان يعاني من مشكلة نفسية عليه أن يجتهد ليحلها حلا عمليا، و يكف عن الهروب من ذلك باللجوء إلى الإدمان، فالإدمان لا يحل المشكلات بل يزيدها تعقيدا.

ما الذي يبنى برنامج منع الانتكاسة؟

الانتكاسة يمكن أن تحدث و لهذا على المرء ألا يشعر بالذنب تجاه ذلك، فالشعور بالذنب لا يفعل شيئا سوى الدخول في دوامة الإدمان وإدامة دورته من جديد. فكما ذكرنا سالفا أن الانتكاس أمر طبيعي فعلى المرء المحاولة وعدم الفشل والسقوط في فخ الإدمان. وليس العيب أن يعثر المرء بل العيب أن يبقى ساقطا حيث عثر، فمن العثرة قد يتعلم الإنسان.

عندما ينتكس المتعافي من الإدمان قد تحجب غيمة الخوف والاكتئاب والشعور بالقلق لذا ينبغي أن يبدد كل تلك المخاوف ويواجهها بالحقيقة ولابد من الخروج من النفق المظلم وأن تنقشع تلك الغيمة، فإنه عرف سبيل التعافي ولا سبيل للرجوع إلى الإدمان. و لكن كيف يتم ذلك؟

لمنع حدوث الانتكاسة على المريض اتباع برنامج منع الانتكاسة والقيام ببعض العادات الحميدة كممارسة التمارين الرياضية المنتظمة على مدار الأسبوع واتباع نمط نوم منتظم وفي أوقات منتظمة واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وإعطاء الجسم الحق الكافي للراحة والقيام بنشاطات ترفيهية وشغل النفس بشيء مفيد والهدف من كل ذلك هو تنشيط بعض إفرازات الجسم التي تساعد على التعافي أهمها الدوبامين الذي يعطي الإحساس بالسعادة والنشاط لبعض الوقت والأكسيتوسن وأهم الطرق لإفرازه هو قضاء وقت إيجابي وممتع مع الأشخاص المقربين، وهذه العلاقات الصحية والإيجابية مهمة أثناء العبور بفترة المشاعر السيئة والخطيرة نتيجة الانتكاسة.

خطوات برنامج منع الانتكاسة:

يمكن أن تكون هذه الخطوات ذات صبغة خاصة حيث أن المدمن يتعامل مع العوامل والأسباب المؤدية إلى الانتكاسة بصفة مباشرة وتتلخص هذه الخطوات فيما يلي:

  • التعرف على المواقف الخطيرة التي قد يتوقعها.
  • التمرن على مهارات تساعد على مواجهة تلك المواقف الخطرة والتعامل معها بجد.
  • السعي نحو زيادة الجاهزية والفاعلية الذاتية لمجابهة أي سلوك إدماني.
  • إثراء المعارف حول ما يتعلق علاج الإدمان والاهتمام بالثقافة العلاجية وما ينجر عن المخدرات من أضرار للمرء والمجتمع و الاستفادة من خبرات المقلعين عن هذه الآفات الخطيرة.
  • التفكير بجدية فيما قد ينجم عن الانتكاسة من عواقب وخيمة.

كما أن هناك خطوات عامة لمنع الانتكاسة حيث أن المريض يتعامل مع الأسباب غير المباشرة المؤدية للانتكاس ويمكن إجمال هذه الخطوات فيما يلي:

  • اكتساب نمط حياة إيجابي بعيد عن الإدمان و رفقاء السوء والوسط الذي كان سببا في الإدمان .
  • ممارسة نشاطات ذات فائدة كالرياضة والمداومة عليها كي تصير من ضمن العادات التي لا يمكن التخلي عنها، فهذه النشاطات تملأ الفراغ النفسي وتبعد الملل والشعور بالكآبة والحزن وهذه عوامل تؤدي إلى الإدمان.
  • يكون المريض في لهفة إلى العودة إلى الإدمان لذا يجب تدريبه على التعامل مع هذه اللهفة بإيجابية و تخطيها بنجاح.
  • بعد فترة العلاج من الإدمان يجب وضع خطة للتعامل مع أي طارئ و خاصة التعرض للانتكاس.

هل يمكن الاستفادة من برنامج منع الانتكاسة ؟

يمكن للمرء أن يستفيد من برنامج منع الانتكاسة و ذلك ببناء علاقات وطيدة مع الأطباء المختصين و الذين تعافوا من الإدمان و كذلك الالتزام بالمواعيد الخاصة بالعلاج أخص بالذكر

  • الجلسات العلاجية و الأنشطة الداعمة لها.
  • و الاستمرار في عملية العلاج لأطول فترة ممكنة و في حال الشعور بالإحباط و قلة الرغبة في التعافي لابد من طلب المساعدة من المختصين في هذا المجال و أن عملية التعافي أصعب من العلاج في حد ذاته و أنه عملية مستمرة و متواصلة.
  • كما على المرء أن يواجه المشاكل و يعمل على حلها و التأقلم معها دون الهروب منها.
  • ويكون شبكة من الأصدقاء و خاصة أصدقاء التعافي.
  • ويكون دائما على استعداد للتعامل مع أي انتكاسة يمكن أن تعترض طريق التعافي.
  • وأن يكتسب مهارات تأكيد الذات و مواجهة الحقائق بدلا من الهروب نحو الأمام .
  • كما يهتم بمراحل التغيير التي تحدث أثناء التعافي من الإدمان و يسعى إلى تغيير الذات نحو كل ما هو أفضل.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق