ادمان الجنس

طرق التعافي من ادمان الجنس للرجال والنساء

طرق التعافي من ادمان الجنس

الادمان الجنسي أصبح من الظواهر الأكثر انتشارا في العالم خاصة في الوطن العربي بين الرجال والنساء، فهناك الكثير من الأشخاص الذين تتعامل معهم يوميا وهم مدمنين للجنس بطريقة ما، ونريد أن نوضح مفهوم مهم جدا لكنه قليل الانتشار، إن الفرد المصاب بالإدمان على الجنس ليس من الصعب علاجه على الإطلاق حيث أن إدمان الجنس لا يحتاج إلى متابعة طبية مثل متابعة مرضى ادمان المخدرات، ولا يحتاج إلى أي نوع من أنواع العقاقير لمساعدته، والجدير بالذكر أن إدمان الجنس ليس له عقاقير طبية للشفاء، والمريض الذي يمتلك الإرادة والرغبة الصادقة في التخلص من الإدمان يستطيع أن يعالج نفسه بنفسه.

وذلك دون اي تدخل خارجي طبي أو اسري على حد سواء، وسيدرك وحده طرق التعافي من ادمان الجنس ولكن قد يحتاج إلى القليل من الدعم، وفي بعض الأحيان يحتاج أن يحل المشاكل النفسية التي أدت إلى الإدمان، ومن المهم أن يغير المدمن الظروف اليومية المحيطة به، ويجب أن يبتعد عن أي وسيلة يمكن أن تحرك شهوته الجنسية.

ما هو الادمان الجنسي؟

السيطرة الكاملة للمواد الجنسية والإباحية على الفرد وذلك بدون قدرة منه على السيطرة على شهوته ورغبته الدائمة في ممارسة الجنس ومشاهدة الأفلام الإباحية وممارسة العادة السرية، وتكون هذه السيطرة في كل وقت تقريبا خاصة أوقات الفراغ، ويمكن أن يفرغ المدمن طاقته الجنسية بطرق مشروعة مثل ممارسة الجنس مع الشريك، أو غير مشروعة مثل ممارسة العادة السرية ومتابعة المواد الاباحية وإقامة العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج، فيصبح الجنس هو المسيطر في أوقات الفراغ وأوقات الانشغال، فيصبح الجنس جزء لا يتجزأ من حياة الفرد، حتى وإن كان عازبا.

والادمان على الجنس والمواد الإباحية يعتبر ظاهرة صحية خطيرة على الفرد والمجتمع، فهو يمنع المدمن من الإبداع الفكري ويتسبب بتدمير حياة مدمن الجنس، ويعاني المدمن من تفكك الأسرة وهبوط في مستواه الفكري و العملي والدراسي، ويؤدي انتشار الفواحش في حياة المدمن إلى انشغاله عن أداء مهامه اليومية، ويؤدي الإدمان الجنسي إلى الانحراف السلوكي، فيقدم المدمن على التحرش اللفظي والجسدي وفي بعض الأحيان يتطور الأمر إلى ممارسة الإغتصاب الجنسي.

اختلاف ادمان الجنس بين الاشخاص:

نشأة الشخص واختلاف معتقداته واختلاف العوامل المحيطة به منذ الطفولة هي العامل الرئيسي في اختلاف ادمان الجنس بين الأشخاص واختلاف درجات الإدمان، فهناك من تربي بثقافة جنسية مفيدة في سن المراهقة، وهناك نشأة يكون فيها الجنس شئ سري جد ولا يجوز التحدث عنه أو معرفة أي معلومات عن الجنس، فالجهل بالجنس أيضا عامل مهم في اختلاف الادمان بين الأشخاص، وقد اشارت بعض الدراسات أن 80% من الاشخاص المدمنين على الجنس قد تعرضوا لاعتداء جنسي في الطفولة وفي الغالب من أحد الأقارب، او تعرضوا لصدمة نفسية ضخمة تؤثر بشكل كبير على سلوك المدمن.

 

العوامل التي تسبب الادمان الجنسي:

  • هناك بعض العوامل الاجتماعية، مثل الرفض المتكرر للطلبات العاطفية، فيبحث المدمن عن اشياء اخرى يخرج فيها طاقته العاطفية وغريزته الجنسية، وهنا يحدث الإدمان الجنسي
  • العزلة المستمرة والاكتئاب والانطوائية
  • صحبة السوء والقدوة الخاطئة
  • إصابة الفرد بضعف في الشخصية
  • الجهل بالجنس، وهنا يبدأ الفرد في البحث عن المواقع الاباحية وسؤال اصدقاء السوء الذين يؤدون به إلى طريق إدمان الجنس والمواد الإباحية، ولذا يجب أن يكون هناك رقابة مع القليل من الانفتاح الفكري.
  • العوامل النفسية مثل تعرضه للتحرش أو الاعتداء الجنسي  في الطفولة وهنا قد يحدث اضطراب في الهوية الجنسية للمريض
  • عوامل جسدية وحيوية، مثل وراثة الاضطرابات العاطفية والجنسية من الاباء
  • الاضطرابات في الهرمونات الجنسية مثل زيادة هرمون الذكورة التستوستيرون هو الهرمون الأنثوي عند المرأة هرمون الاستروجين
  • هناك بعض العوامل الصحية، فهناك أمراض جسدية يجب التعامل معها بشكل سليم لأنها تعرض الشخص للإدمان الجنسي، ومن هذه الأمراض الضغط والسكر والسمنة

علامات ادمان الجنس:

  • التفكير الكلي في الجنس، بمعنى إصابة الفرد بحالة من الهوس الجنسي
  • السعي لعلاقات جنسية كثيرة خارج إطار الزواج
  • مشاهدة المواقع الاباحية بشكل متكرر في اي وقت واي مكان
  • استخدام الجنس كمهرب من الاكتئاب والانطوائية والمشاكل النفسية، وهذا قد يكون مخبأ مؤقت من المشاكل، لكنه سيزيد منها لاحقا.
  • ممارسة الجنس مع داعرات واشخاص غرباء، وهذا ما قد يعرض المدمن لامراض تأتي من الاتصال الجنسي
  • إدمان العادة السرية وممارستها بشكل متكرر كل يوم، وهذا ما يزيد من الشعور بالذنب والتأنيب.
  • تكرار محاولات التحرش الجنسي بالغرباء والأطفال والاقارب في بعض الاحيان
  • الخيانة الزوجية المستمرة والشعور بالرغبة الجنسية ناحية اي امرأة
  • الكذب المتكرر بسبب او دون سبب حول الأمور المتعلقة بإدمانه للجنس
  • فقد السيطرة على النفس تجاه المواد الجنسية، ولذا يسهل استثارة المدمن
  • تعريض الذات للخطر من اجل الجنس
  • التورط في انشطة محرمة وغير قانونية مثل الدعارة والاغتصاب
  • الشعور بالذنب وكرة النفس بعد كل علاقة جنسية غير شرعية
  • تدمير العلاقات الزوجية والعاطفية والاسرية والمهنية، حيث أن إدمان الجنس يغير في الشخصية إلى الاسوأ، فيكون المدمن عصبيا وشهوانيا وفظاً
  • الكلام في الجنس في كل الأوقات وفي كل حوار ليس له علاقة بالجنس
  • يصعب على مدمن الجنس النوم قبل أن يشبع رغبته أيا كانت الطريقة، فيمارس الجنس أو العادة السرية أو يشاهد الأفلام الإباحية.
  • تغيرات في الميول الجنسية، ففي بعض الحالات الشديدة يلجأ المدمن إلى الشذوذ، حيث أنه يكون لديه رغبة قوية في تجربة كل جديد حول الجنس.
من الصعب تشخيص إدمان الجنس، ولكن الشعور بالرغبة الجنسية الطبيعية ليس ادمانا، أما للمدمن فيكون للجنس جزء كبير من حياته، بل يصبح هو المسيطر بشكل كامل على حياة المدمن ولا يستطيع أن يتوقف عن ممارسة السلوكيات المرفوضة المتعلقة بالجنس حتى يشبع رغبته الجنسية، فهو مستعد لكل العواقب لمجرد إشباع رغبته ايا كانت الخسائر، إذا كنت ممن وصلوا لهذه الحالة  فمن الأفضل الذهاب لطبيب مختص لتشخيص الحالة وعليك البدء في علاج الادمان من الجنس.

ما الفرق بين ادمان الجنس والرغبة الجنسية الطبيعية؟

 

ما هو الجنس الإدماني؟

ما هي الرغبة الجنسية الطبيعية؟

الشعور الدائم بالرغبة في ممارسة الجنس، والتفكير المطول في المواد الجنسية، والتعرض للخطر مقابل إشباع الغريزة الجنسية إن كانت مشروعة او محرمة، وتختلف وسائل الإشباع الجنسي لدي المدمن حيث أنه قد يمارس العادة السرية أو الجنس الغير شرعي أو يشاهد الأفلام الإباحية.هي الرغبة الطبيعية والغريزية في ممارسة الجنس، ويكون ذلك في إطار الزواج، والجدير بالذكر أنه لا يسيطر على الحياة اليومية، بمعنى أنه بعد الانتهاء من ممارسة الجنس مع شريكه يكمل حياته الطبيعية، ولا يشعر الفرد بأي رغبة جنسية إلا حين استثارته قصدا.

 

انواع الادمان الجنسي:

تختلف انواع ادمان الجنس، ولكن كل انواع الادمان الجنسي قد تؤدي إلى ارتكاب جرائم خطيرة تهدد أمن المجتمع وتضع المدمن في مشاكل لا حصر لها، وذلك لمجرد اشباع شهواته، حيث يكون كل تفكير المدمن مصبوب علي الجنس فقط، ولذا لا يستطيع السيطرة على نفسه، وهناك الكثير من أنواع الإدمان الجنسي التي يعاني منها الكثير من الأفراد سواء كانوا رجال أو نساء، ومن أنواع الإدمان:

  • التحرش الجنسي، سواء كان لفظي أو جسدي
  • الميل لممارسة الجنس الغير شرعي
  • ممارسة العادة السرية وإدمانها
  • مشاهدة الأفلام الجنسية
  • اختلاس النظر للأعضاء الجنسية

الآثار السلبية لادمان الجنس:

احيانا تكون الاضرار السلبية لادمان الجنس خطيرة إلى حد كبير وتؤدي إلى تدمير حياة المدمن، ومن الآثار السلبية الجسدية لإدمان الجنس:

  • الإصابة بالكثير من الأمراض الجنسية مثل الضعف الجنسي وضعف الانتصاب والبرود الجنسي على المدى البعيد
  • زيادة احتمالية الإصابة بالأمراض المنقولة بسبب الاتصال الجنسي، مثل الإيدز والملاريا وفيروسات الكبد وغيرها الكثير.
  • انخفاض التركيز في العمل والعلاقات الاجتماعية والدراسة، وهذا ما يؤدي إلى تدهور الفرد في مستواه الدراسي وتسببه في تدمير الكثير من العلاقات الإجتماعية والعاطفية، وقد يؤدي به إدمانه إلى فقدان وظيفته

الآثار السلبية النفسية:

  • الإصابة بالوسواس القهري
  • الإصابة بالقلق والتوتر المستمر
  • معاناة المدمن من الانطوائية والكآبة
  • الميل إلي  تعاطي المخدرات

طرق التعافي من ادمان الجنس:

العلاج من إدمان الجنس هو وببساطة التوقف عن جعل الجنس الشاغل الوحيد لتفكير الشخص، ويتم التوقف عن جميع الأفعال لجنسية التي تؤدي إلى عواقب وخيمة مثل إدمان العادة السرية وادمان الأفلام الإباحية والبعد تماما عن استغلال المحيطين جنسيا في التحرش الجنسي والاغتصاب، ويوجد الكثير من طرق التعافي من ادمان الجنس ومنها :

  • العلاج السلوكي: يعتمد على جلسات فردية مع طبيب نفسي مختص، وذلك لضبط التغيرات السلوكية والاضطرابات النفسية، ولذا يحل المدمن جميع مشاكله النفسية التي أدت به إلى الإدمان على الجنس والمواد الإباحية، وهذا هو العلاج السليم، حيث أن حالات الانتكاس والعودة إلى إدمان الجنس تكون ضئيلة جدا.
  • الدعم الجماعي والنفسي: وهذا البرنامج يعتمد على العلاج من الإدمان الجنسي في بعض الخطوات البسيطة وهذه الخطوات تتم مع الدعم النفسي الذي يحظي عليه المدمن من الأشخاص الذين يساندونه، حيث أنه يحتاج إلى دافع يجعله يستمر في البرامج العلاجية المقدمة له، ويتم عمل جلسات جماعية مع أفراد مدمنين على الجنس مثل حالته، ويتم مناقشة جميع الأسباب التي أدت بهم إلى طريق الإدمان، ويتم تعليمهم كيفية التخلص من شبح الإدمان الجنسي.
  • اعادة التأهيل والمساعدات الطبية : يوجد مراكز اعادة تأهيل لمدمني الجنس والمخدرات وغيرها، والتي تقدم المساعدة الطبية للمريض، ويلجأ إليها المدمن في الحالات الشديدة للإدمان والتي تستلزم تدخل طبي، حيث أنه وفي الغالب يكون هناك بعض المشاكل العضوية والجسدية.
  • تغيير نمط الحياة القديم، وملئ أوقات الفراغ التي تكون أحد أكبر الأسباب للعديد من المشاكل الحياتية.

 

طرق الوقاية من إدمان الجنس:

  • الابتعاد الكامل على أي مصادر جنسية مثل المواقع وغيرها، حيث أنها تزيد من الرغبة الجنسية وعلي المدي البعيد يحدث إدمان لهذه المواد الإباحية.
  • الحصول على الدعم النفسي وطلب المساعدة من الأهلي أو الشريك أو الاصدقاء، وطلب النصيحة قبل الوقوع في فخ الإدمان.
  • الخروج من جميع المشاكل الاسرية والعاطفية والاجتماعية والنفسية، حيث أنهم يؤدون إلى الإصابة بالإكتئاب، ثم يحاول الشخص الهروب من الواقع ومن مشاكله بالمواد الجنسية، وهنا يحدث الإدمان للعادة السرية والافلام الإباحية وغيرها من المواد.
  • زيادة الوعي الجنسي، وذلك عن طريق المعرفة العلمية الصحيحة حول الجنس وعدم سؤال أصدقاء السوء، حيث أنهم يكونون من الأسباب الرئيسية في إدخال غيرهم إلى عالم الإدمان.
  • التقرب إلى الله والالتزام بالتعاليم الدينية السليمة وتجنب الفواحش.

إن كنت ممن وقعوا في فخ إدمان الجنس فلا تتردد في البدء في العلاج، فلكل مشكلة حلها، ويجب عليك التحلي بالعزيمة والإرادة حتى تتمكن من هزيمة شبح الإدمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *