ادمان الجنس

أضرار الإفراط في العادة السرية

أضرار الإفراط في العادة السرية

أصبحت مشكلة إدمان العادة السرية مؤرّقة للمجتمع، حيث أن ممارسة العادة السرية وإدمانها منتشر جدا في الكثير من البلاد العربية والاجنبية، ويكون بين الرجال والنساء من مختلف الأعمار، وتتم عملية الممارسة للعادة السرية من خلال استثارة الأعضاء التناسلية، لذا يعتبر الكثير من العلماء أن ممارسة العادة السرية مماثلة لممارسة الجنس، لكن بدون شريك، وذلك من خلال مداعبة واستثارة الأعضاء الجنسية لإشباع الرغبات الجنسية لدى الفرد، والجدير بالذكر أن غالبية من يمارسون العادة السرية و يدمنون عليها من الجنسين يشاهدون الأفلام الإباحية أثناء الممارسة، وهذا ما يؤدي إلى تسريع عملية الإدمان على العادة السرية والجنس بشكل عام.

 

وكثرة ممارسة العادة السرية  تتسبب في الادمان، وتؤدي إلى الكثير من الأضرار النفسية والجسدية، وفي الكثير من الأحيان تتسبب العادة السرية في الكثير من المشاكل العائلية والاجتماعية نتيجة اضطرابات المزاج التي تتسبب بها، كما يصاب المدمن بالضعف الجنسي والبرود على المدى البعيد، وهذا ما يؤثر بالسلب على العلاقة الزوجية.

 

والآن يعاني المجتمع من انتشار ممارسي ومدمني العادة السرية والمواد الإباحية بشكل كبير، وهذا ما يهدد الكثير من المجتمعات بانتشار الفساد والفاحشة، وقد قالت بعض الاحصائيات أن غالبية من يمارسون العادة السرية من  الرجال، بل ويفرطون في ممارسة العادة السرية بشكل كبير، ولذا يكون هناك الكثير من أضرار الإفراط في العادة السرية لدي الرجال أكثر من النساء، لكن على الجانب الآخر فالفتيات  معرضات لتهتك غشاء البكارة عند ممارسة العادة السرية.

ما هي العادة السرية؟

هي تفريغ لجميع الرغبات الجنسية المكبوتة والتي تكون في الغالب لدي غير المتزوجين، سواء كانوا رجال أو نساء، ويكون الهدف هو الشعور بالمتعة والوصول إلى النشوة الجنسية القصوى، لذي هي تعتبر عملية جنسية كاملة، لكن بدون شريك.

ولذا فهي عملية جنسية مشبعة بشكل مؤقت، حيث أنها لا تؤدي إلى الاشباع الجنسي، بل تفرغ الكبت فقط، واضرار قلة الاشباع الجنسي قد تؤدي إلى احتقان دموي في الحوض، والذي يؤدي إلى الكثير من الأضرار الخطيرة في حول الجهاز التناسلي، وفي النهاية قد يكون المدمن في حاجة إلى علاج طبي.

هل العادة السرية ادمان؟

في بعض الأحيان تصبح العادة السرية ادمانا، وذلك عندما لا يتوفر للفرد طرق شرعية لتفريج الطاقات الجنسية، أو عدم إشغال وقت فراغه بشئ ايجابي ومفيد، ولذا تصبح العادة السرية هي المخرج الوحيد لإشباع الرغبة الجنسية وتملئ وقت الفراغ وتصبح سلوك إدماني، وذلك عندما يتم ممارستها أكثر من مرة في اليوم، وخاصة قبل الخلود للنوم، وفي بعض الأحيان تصل درجة الإدمان إلى ممارسة العادة السرية بعد الزواج.

اسباب ممارسة وإدمان العادة السرية:

  • كثرة وسهولة الوصول للمواقع الاباحية والمواقع التي تحمل العديد من الممرات السهلة للمواد الجنسية، والتي تؤدي إلى إدمانها وزيادة الرغبة الجنسية، وبالتالي سهولة إدمان العادة السرية.
  • جهل الكثير عن الثقافة الجنسية وقلة تحدث الاسرة مع الأبناء في سن المراهقة حول العادات الجنسية الصحيحة
  • الظروف الاجتماعية الصعبة وزيادة الضغوط النفسية
  • تأخر الزواج خاصة للنساء
  • عدم اهتمام الاسرة بالشخص في سن المراهقة، وعدم توفير الرقابة اللازمة عليه الفراغ العاطفي والتعرض للرفض العاطفي المتكرر وشعور الفرد أنه غير مرغوب فيه
  • الاندماج مع اصحاب السوء

 

كيفية حماية الأبناء من أضرار الإفراط في العادة السرية وممارستها:

  • زوج ابنك أن استطعت في سن المراهقة وهو سن الـ 18 عاماً
  • تنمية مواهب ابنائك ومحاولة إشغال أوقات فراغهم بشكل دائم
  • حجب المواقع الإباحية من هاتف ابنك وابنتك، حيث أن ذلك يقلل الكثير من المخاطر
  • تربية الأبناء على الأخلاق والقيم الدينية السليمة
  • تحدث مع ابنائك وكن صديق لهم في اي صعوبات او مشاكل تواجهم  
  • وفر الرقابة اللازمة على ابنائك
  • امنع عنهم رفقة السوء بكل السبل

أضرار الإفراط في العادة السرية الجسدية والنفسية:

  • الإصابة بالعجز الجنسي
  • ضعف الذاكرة والتشتت الذهني
  • ترخي الاعصاب والضعف الجسماني
  • تعطيل التفكير والإبداع الفكري
  • الدوار والصداع الدائم
  • الشعور بالانحطاط وكرة النفس
  • سرعة الغضب والانفعال
  • لوم النفس والشعور بالذنب الدائم
  • الاضطراب النفسي والوسواس القهري
  • الإصابة بالبرود الجنسي خاصة لدي النساء

أضرار الإفراط في العادة السرية لدي الفتيات:

إقبال الفتيات على ممارسة العادة السرية أقل بالمقارنة مع الرجال، ولكن الأضرار النفسية للفتيات تفوق الرجال بكثير، والجدير بالذكر أنه هناك بعض الدوافع التي تدفع الفتيات لممارسة العادة السرية ومنها:

  • تأخر الزواج
  • الإهمال الأسري والمشاكل العائلية
  • الضغوط والصدمات النفسية
  • الفراغ العاطفي والتعرض لصدمات عاطفية
  • التعرض للعنف المتكرر من الزوج أو الأب

 

اضرار الافراط في العادة السرية للبنات:

  • قد يؤدي إلى تهتك غشاء البكارة
  • الخمول والكسل الدائم
  • اضطرابات الشهية
  • البرود الجنسي
  • التأثير على شخصية الفتاة بالسلب
  • عدم الاهتمام والاهمال بالنفس والمظهر العام الخارجي للفتاة
  • الانطواء والاكتئاب، وذلك نتيجة اضطرابات الهرمونات التي قد تعاني منها الفتاة، وبسبب عدم الحصول على المتعة الجنسية الكاملة التي تحتاجها
  • كره الذات واحتقار النفس

 

خطر ادمان العادة السرية بعد الزواج:

ممارسة العادة السرية بعد الزواج تعد أهم أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تدمير الحياة الزوجية، ففي هذه الحالة يتم تفضيل العادة السرية على الجنس الطبيعي والشرعي مع الشريك، ولا يجد المدمن متعته الجنسية الخاصة إلا بممارسة العادة السرية، وعلي المدي البعيد يعاني المدمن من الضعف الجنسي، وإن كان الزوج هو المدمن فإنه يعاني من الضعف الجنسي وقلة الخصوبة وضعف الانتصاب.

وفي بعض الحالات يعاني من زيادة في الوزن واضطرابات هرمونية، وإن كانت الزوجة هي المدمنة على الجنس فإنها تصاب بالبرود الجنسي وقلة الخصوبة واضطرابات الدورة الشهرية وزيادة الوزن وشحوب الوجه، وفي بعض الأحيان يتم اللجوء للعادة السرية بعد الجماع لإشباع رغباته الجنسية إن كان الشريك يعاني من الضعف الجنسي، والجدير بالذكر أنه هناك الكثير من الاسباب لحدوث هذه الظاهرة ومنها:

  • ادمان مشاهدة الافلام الاباحية، والتي تعد السبب الرئيسي على إدمان الجنس قبل الزواج وبعد الزواج، حيث إن المدمن يتخذ المواد الاباحية والعادة السرية اساساً لإشباع رغباته.
  • النفور من الشريك، وهذا يكون بسبب خلقه السئ أو بسبب كثرة المشاكل اليومية بين الزوجين
  • ضعف الشريك جنسيا وزيادة الرغبة لدي الشريك الآخر، لذا يصبحان في خلاف دائم.

يمكن العلاج من إدمان الجنس ذاتيا ودون الحاجة لتدخل طبي إن لم يكن هناك تفاقم في الحالة، والجدير بالذكر أنه لا يوجد أية عقاقير دوائية تساعد في الشفاء من إدمان العادة السرية والجنس، لكن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها للتخلص من الادمان والوقاية منه، ومنها:

  • الابتعاد عن جميع المواد الإباحية التي تتسبب في زيادة الرغبة الجنسية
  • الابتعاد عن أصدقاء السوء
  • ممارسة الرياضة يوميا و ملئ وقت الفراغ بالرياضة والهوايات
  • التقرب إلى الله بالعبادات والتوكل عليه.

يجب عليك أن تتغلب على إدمان الجنس والافلام الإباحية والعادة السرية، ودون أي تدخلات، وستلاحظ التغير الكبير في نمط حياتك وتفكيرك بعد أن تنزح كل هذه الأفكار من عقلك، وتزيد معدلات إنتاجيتك كل يوم، وسيكون لديك وقت أكثر لنفسك ولأصدقائك، تخلص من إدمانك لتعيش حياة سعيدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق