ادمان الجنس

ادمان الجنس هل هو مرض حقيقي؟- وما هي الاسباب والاعراض؟

ادمان الجنس

بناء علي ما نسمعه يوميا ونعرفه، فإننا نؤمن بفكرة وجود إدمان بعض الأشياء مثل المورفين والنيكوتين والبيرة وغيرهم من مغيبات العقل، ونعرف ما ينتج عنهم من أضرار وتأثيرات جانبية سواء كانت جسدية أو نفسية، ولكن في وقتنا الحالي هناك جدال قائم بين الخبراء في ما يتعلق بإدمان الجنس،فالكثير يصدقون أنه يوجد بالفعل إدمان للجنس والبعض الآخر لا يصدقون هذه الفكرة، ولكن الحقيقة المرة هي أننا وفي زمننا الحالي نعيش حالة من حالات انتشار ادمان الجنس حول العالم وهذا بين الكثير من الفئات العمرية، والجدير بالذكر أنه وحتي الآن لم يتم تصنيف إدمان الجنس علي أنه حالة مرضية، ولكن نحب أن نؤكد أن الجنس ما هو إلا غريزة طبيعية لها هدف واحد، وهو تجنب انقراض البشر.

 

ادمان الجنس هل هو مرض حقيقي؟

في عام 2013 تم عمل دراسة حول إدراج ادمان الجنس في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، المعترف به في الولايات المتحدة وبريطانيا، ولكن الدراسة رفضت لعدم توافر الأدلة التي تؤكد أن ادمان الجنس من الاضطرابات النفسية، ولكن تم اقتراح أن يتم إدراج “السلوك الجنسي القهري” بين الاضطرابات التي يتضمنها دليل التصنيف الدولي للأمراض الذي يصدر عن منظمة الصحة العالمية، وقد تم عمل بعض الدراسات عام 2014 علي النشاطات الدماغية والعقلية عندما يشاهد مدمن الجنس المواد الإباحية، وقد كانت النتيجة أن نشاط دماغه يشبه ما يحدث مع مدمني المخدرات والمشروبات الكحولية، وقد قالت المشرفة على الفريق البحثي الملزوم بعمل الدراسة أنها لا تمتلك الكثير من الأدلة لوصف إدمان الجنس علي أنه إدمان بشكل واضح، لذا اعتمد تصنيفنا علي إدمان الجنس علي أنه إدمان ومرض أو لا علي إدراكنا لمصطلح الإدمان والعوامل التي تؤدي إلي إدمان الشئ، وكذلك نتائج هذا الإدمان علي صحة المدمن الجسدية والنفسية والعقلية.

ما هو ادمان الجنس؟

هو عبارة عن سيطرة السلوك والأفكار الجنسية علي الإنسان، وهذا ما يؤدي إلي ممارسة الجنس والعادة السرية ومشاهدة الأفلام الإباحية بشكل جنوني في أوقات الفراغ أو خلق وقت فراغ لممارسته، وتختلف درجات الإدمان حسب سيطرة هذا الهوس والتفكير الجنسي حتي في غير أوقات الفراغ، ولذا يصير الجنس جزء لا يتجزأ من سلوك المدمن وحديثه وأفكاره.

 

هل يعتبر إدمان الجنس ظاهرة صحية؟

بالتأكيد لا، وذلك لأن إدمان الجنس يؤدي إلي خروج الإنسان خارج نشاطاته الفكرية الطبيعية، وتزيد لدي المدمن حالات الهياج الجنسي، وهذا ما يؤدي إلي تعقيد حياة المدمن ووجود حالات من التفكك الأسري، والجدير بالذكر أن انتشار ادمان الجنس حول العالم يؤدي إلي انتشار الفاحشة في المجتمع وجعل أساسيات الحياة وأهداف المدمن من المسائل الهامشية والثانوية التي لا يعطيها الكثير من اهتمامه، ولذا يعتبر زيادة الإقبال علي الجنس سلوك خارج عن الإطار الطبيعي للرغبة الجنسية.

هل يختلف ادمان الجنس من شخص لآخر؟

نعم، حيث أن البيئة المحيطة والنشأة الأسرية والمعتقدات الفكرية والثقافات المختلفة وتكوين الفرد هي من المحددات الرئيسية لدرجات الإدمان الجنسي، وتختلف درجات الإدمان حسب اختلاف درجات المتغيرات التي ذكرناها، وقد ذكرت دراسة أحد المؤسسات أن 80% من مدمني الجنس حول العالم تعرضوا إلي حالات الاعتداء الجنسي أو بعض الضغوط النفسية الشديدة التي قد أوصلتهم إلي حد الصدمة العصبية، ولا يمكن التغاضي عن هذه الأرقام عندما نتحدث عن انتشار ادمان الجنس حول العالم.

مصطلح إدمان الجنس sex addiction :

يضم هذا المصطلح الكثير من الأفعال والسلوكيات الجنسية القهرية مثل:

  • التخيلات الجنسية
  • الممارسة المتكررة للعادة السرية
  • استخدام المواد الإباحية
  • ممارسة الجنس عن طريق الانترنت
  • ممارسة الجنس عن طرق الهاتف
  • ممارسة الجنس الفعلي خارج الإطار الشرعي

 

اهم  الاحصائيات حول ادمان الجنس :

اثبتت الكثير من الإحصائيات أنه في كل ثانية هناك أكثر من 28000 إنسان يدخلون إلي المواقع الإباحية، والجدير بالذكر أن ثلث هذا العدد من النساء، وهذا ما يؤكد أن انتشار ادمان الجنس حول العالم قد تفشى في الرجال والنساء علي حد سواء، وأثبتت الدراسات أيضاً أن أكثر من ثلث الأطفال الذين قاموا بمشاهدة مقاطع إباحية علي الإنترنت أو علي شاشة التلفاز قد طبقوا شيئا من الأفعال الجنسية البغيضة التي شاهدوها بعد مشاهدتهم بأيام قليلة، وقد كانت غالبية الأطفال من الأولاد تحت سن 13 سنة.

علاقة  ادمان الجنس وإدمان المخدرات :

أفصحت بعض الدراسات عن نتائجها الصادمة، والتي أقرت بأن المواد الإباحية والافلام الجنسية لها تأثير كبير علي المخ مشابه لتأثير المخدرات علي المتعاطي، وقد قال الباحثون “المشاهدة المفرطة للمواد الإباحية هي إحدى السمات الأساسية لإدمان الجنس الذي قد يؤثر علي الحياة الشخصية لهؤلاء الأشخاص وعملهم ويتسبب في القلق والشعور بالخجل.”

 

تأثير ادمان الجنس علي  حجم المخ:

حسب الدراسات التي قام بها الخبراء في جامعات ألمانيا، فإنه هناك علاقة عكسية بين عدد الساعات التي يقضيها الفرد في مشاهدة الأفلام الإباحية وممارسة السلوكيات الجنسية القهرية وبين حجم المادة الرمادية التي توجد في مخ الإنسان، حيث أنه كلما زادت ساعات ممارسة السلوكيات الجنسية القهرية لدي الرجل أو المرأة، فإن كمية المادة الرمادية الموجودة في المخ تقل بالتدريج، وهذا ما يؤدي إلي تقلص حسم المخ بنسبة بسيطة لكن هذه النسبة تشكل الكثير من الفروق لدي الفرد، وقد وجد الباحثون أن المدمنين علي الجنس والأفلام الإباحية يقضون حوالي 6 ساعات كل أسبوع في هذا الهوس، وعندما تم عمل مسح دماغي بالرنين المغناطيسي علي بعض الشباب المدمنين علي الغير وغير المدمنين، كانت النتائج هو صغر حجم مخ المدمنين مقارنة بالأصحاء.

 

تأثير  إدمان الجنس علي الرغبة الجنسية:

في أحد التجارب في جامعة كاليفورنيا، تم إجراء مسح دماغي بالرنين المغناطيسي علي مدمني الجنس والأفلام الإباحية، وقد وجد الباحثون أنه أثناء تعرض المدمن لبعض المواد الإباحية. لوحظ أن نشاط الدماغ قد شهد انخفاض كبير خاصة من الجانب الأيسر للدماغ، وهذا ما يؤدي إلي تقليل الشعور بالمتعة الجنسية وفي بعض الحالات الشديدة تقل المتعة تجاه الكثير من الأمور الحياتية الأخرى.

 

العلاقة ادمان الجنس  والعنف ضد النساء:

ذكرنا سابقا أن ثلثي مشاهدين الأفلام الإباحية هم من الرجال و70% من حالات انتشار ادمان الجنس حول العالم هم من الرجال كذلك، لذا يرتبط مشاهدة الرجل للأفلام الإباحية وإدمان الجنس والمواد الإباحية يربط لديه وبصورة كبيرة وكلية بممارسة الكثير من أشكال العنف ضد النساء، خاصة حيث تحتوي المشاهد الإباحية علي مشاهد عنف ضد النساء.

والجدير بالذكر أن بعض الدراسات الحديثة قد ذكرت أن ذلك العنف لن يترتب علي مشاهد العنف في المحتوى الإباحي فقط، بل قد يكون نتيجة بعض الميول الناتجة عن بيئة تتسم بالعنف ضد المرأة، ولذا يعتبر الرجل الذي تربى في بيئة مشابهة لتلك ويدمن علي الجنس ومشاهدة الأفلام الإباحية من أكثر الممارسين لجرائم العنف ضد النساء، وتعتبر الأفلام الإباحية مشجع لهم حيث شبه أحد الباحثين تلك النقطة بـ ” استهلاك المحتوي الإباحي لدي هؤلاء الرجال اشبه بسكب الزيت علي النار “.

 

ادمان الجنس يهدد الزوجين معا :

يقول أحد اطباء علم النفس أن إدمان الجنس لا يبدو ممتعا أو يعتبر نوع من أنواع السلوكيات التي تزيد من مرح الفرد، يل إنه يكون تعذيب للإنسان، حيث أن المدمن يصبح في حاجة إلي علاقة جنسية كل يوم وكل 12 ساعة، وهذا ما يؤدي إلي الكثير من الإرهاق والتعب للزوجين، خاصة لو كان الطرف الآخر يعاني من البرود الجنسي، والجدير بالذكر أن غالبية حالات الخيانة الزوجية تكون نتيجة عدم إشباع الرغبات الجنسية عند الطرف الذي يعاني من إدمان الجنس سواء كان الزوج أو الزوجة أو كلامها، وفي الكثير من حالات الخيانة الزوجية من النساء فتكون الزوجة من المدمنين علي الجنس لكنها لا تجد المتعة التي ترغب بها مع الزوج، حيث يكون الزوج ممن يعانون من البرود الجنسي أو قلة الرغبة أو سرعة القذف وضعف الانتصاب، وهذا ما يؤدي إلي عدم قدرته علي إشباع رغباتها الجنسية، أو ببساطة من الممكن أن يكون الزوج ذو حالة صحية جدية ولكنه لا يرغب في ممارسة الجنس طيلة الوقت، ولذا يهدد ادمان الجنس الزوجين ويعرضهم لتخريب حياتهما.

 

اعراض ادمان الجنس:

  • الهوس الجنسي والتفكير المزمن بالجنس وكثرة الأفكار الإباحية
  • الكذب الواضح والمتكرر حول قضية إدمانه
  • الرغبة الشديدة والملحة في ممارسة الجنس طوال اليوم رغم تعارض ذلك مع الأنشطة اليومية والمهنية والعائلية
  • فقدان السيطرة علي النفس تجاه هذه الأفكار
  • تعريض النفس والآخرين للخطر من أجل الجنس، ففي بعض الأحيان يقوم المدمن بالقيام بعمل أفعال مؤذية له ولغيره مثل التحرش اللفظي والجسدي.
  • التورط في الكثير من الأنشطة غير القانونية مثل الدعارة والسرقة من أجل ممارسة الجنس وفي بعض الحالات الخطيرة يصل الأمر إلي ممارسة الجنس مع أهل البيت مثل الأخت أو الأم أو الإبنة
  • الشعور بالذنب المتكرر بعد ممارسة الجنس الغير شرعي أو العادة السرية أو مشاهدة الأفلام الإباحية
  • تدمير العلاقات العاطفية والعائلية والمهنية
  • عدم قدرة المدمن على النوم دون ممارسة الجنس أو العادة السرية
  • كثرة كلام المدمن عن الجنس وإيضاح أفكاره الجنسية أكثر من مرة
  • قضاء وقت كبير في الأنشطة المتعلقة بالجنس، مثل البحث عن الشركاء، أو قضاء ساعات على الإنترنت في زيارة مواقع أو مشاهدة قنوات اباحية.
  • إصابة المدمن بنوبات توتر عندما لا يقدر على ممارسة الجنس أو العادة السرية ويصبح عصبيا
  • عدم القدرة علي التركيز وهذا ما يؤثر علي المدمن من الناحية الدراسية والعملية
  • في بعض الحالات شديدة الخطورة، يشعر المدمن بالبرود الجنسي ناحية كل ما كان يفعله ويحاول تجربة الكثير من الأمور الجنسية الجديدة مثل الشذوذ الجنسي واغتصاب الأطفال وكبار السن والموتي والحيوانات، للأسف هناك الكثير ممن وصلوا لهذه الحالة البشعة من الإدمان، لذا يجب الإسراع في علاج الادمان من الجنس والأفلام الإباحية.

عوامل  انتشار ادمان الجنس :

هناك الكثير من الأسباب لظاهرة انتشار ادمان الجنس حول العالم والعوامل التي تؤدي إلى إدمان الجنس والأفلام الإباحية ومن هذه العوامل:

العوامل الحيوية لانتشار ادمان الجنس

ومن هذه العوامل الحيوية هي الوراثة، حيث أن المدمن يرث جين يؤثر علي الاضطرابات العاطفية والحسية أو اضطراب هرمونات وزيادة الهرمونات الجنسية التستوستيرون في الرجل أو الاستروجين في المرأة ، و هذا بدوره يزيد من الشهوة الجنسية.

العوامل النفسية لانتشار ادمان الجنس

من هذه العوامل هو التعرض لحادثة تحرش جنسي في الصغر، أو التعرض لحادثة اغتصاب من قبل أحد الأقارب، أو يكون المدمن ممن يعانون من الأمراض النفسية مثل اضطرابات القلق والإكتئاب أو اضطرابات الشخصية

العوامل الاجتماعية  لانتشار ادمان الجنس

مثل التعرض للرفض في العلاقات العاطفية، لذا يبحث المدمن علي مصدر آخر لصب كل طاقاته المكبوته فيه، والجدير بالذكر أن العزلة والانطوائية قد تدفع إلي الكثير من السلوكيات المرفوضة، مثل السلوكيات الجنسية القهرية، وقد يكون أحد أسباب الإدمان علي الجنس هو أصدقاء السوء خاصة لو كان المدمن من أصحاب الشخصيات الضعيفة والذين يسهل التأثير عليهم

 

 

العلاقة بين الحالة النفسية وإدمان الجنس:

يواجه المدمن الكثير من الأمور الخطيرة عند إدمانه للجنس، وأهم تلك المخاطر هي التي تؤثر علي صحته النفسية والعقلية، حيث أنها ما تؤدي إلي انهيار الكثير في حياة المدمن، وهذا ما يؤدي إلي حدوث مشاكل دراسية وعملية وعائلية وعاطفية والكثير من المشاكل الأخلاقية والسلوكية خاصة لو كان المدمن من الأطفال أو من الشباب في بداية سن المراهقة، وقد صرحت الكثير من الدراسات أنه يوجد علاقة بين مدى إدمان الفرد للجنس وبين سوء حالته النفسية، حيث أنها علاقة تصاعدية، فكلما زاد ادمان الفرد للجنس زادت سرعة انفعاله علي الأمور التي لا تتطلب الانفعال.

أنواع  ادمان الجنس:

الخيال

 يقوم المدمن بتخيل بعض الأفعال الجنسية في وقت فراغه أو أثناء انشغاله

العادة السرية

 يقوم باشباع رغباته الجنسية بنفسه إن لم يكن لديه شريك أو إن كان لديه لكن لا يشبع رغباته، ويبدأ الكثير بممارسة العادة السرية في سن المراهقة، ويمكن إدمان العادة السرية بسهولة لدي الشباب والفتيات

الصور الإباحية

 وهي صور تعرض الكثير من الأفعال الجنسية أو صور تساعد على استثارة المشاهد

الأفلام الجنسية

 أفلام تم تمثيلها لاستثارة المشاهد، والجدير بالذكر أنه يمكن إدمانها

اختلاس النظر

 مراقبة الأعضاء، أو مشاهدة أفعال جنسية على أرض الواقع

التجاوز الجنسي

 خرق الخصوصية وتجاوز الحدود المسموح بها بين فردين، سواء كان ذلك برغبة كلا الطرفين أو برغبة أحدهم فقط

الافتضاحية

الرغبة الشديدة في عرض الأعضاء الجنسية والكثير من الأفعال الجنسية دون خجل

مكالمات هاتفية فاضحة

 مكالمة تتم في الغالب بين شخصين مجهولين والغرض من المكالمة هو الاستثارة الجنسية

مكالمات فيديو فاضحة

 مثلها مثل مكالمات الهاتف لكن يرى كلا المتصلين بعضهماv

الدعارة

 ممارسة الجنس بمقابل مادي، ويلجأ إليه كل من الرجال والنساء

المجون الجنسي

 حفلات تقام خصيصا من أجل ممارسة الجنس في العلن

الاغتصاب

 الإجبار على ممارسة الجنس مع شريك ليس لديه الرغبة في ذلك، والجدير بالذكر أن الإغتصاب قد يحدث بين زوجين، ويتم التعامل بعنف شديد مع الطرف المجني عليه

التحرش بالأطفال

 الإساءة الجنسية للأطفال بدافع إشباع الرغبات الجنسية

زنا المحارم

 ممارسة الجنس مع أحد أفراد الأسرة.

 

اسباب انتشار ادمان الجنس حول العالم :

  • بسبب عدم وجود رقابة كافية على الأبناء المراهقين
  • بسبب توافر المواقع الإباحية بشكل هائل وهذا ما يؤدي إلى كثرة الزوار من مختلف الأعمار
  • بسبب الكبت الجنسي لدي الكثير من الأفراد
  • بسبب عدم قدرة الكثير من الشباب على الزواج هذا ما يؤدي بهم إلى إدمان العادة السرية والأفلام الإباحية
  • بسبب كثرة الضغوطات النفسية لدى الكثير من الأفراد
  • في بعض الأحيان يكون السبب هو زواج القاصرات، حيث يجد الزوج أن شريكته لا تشبع رغباته، لذا قد يلجأ إلى ممارسة العادة السرية أو الاغتصاب
  • بسبب عدم توافر الوعي اللازم للكثير من الآباء والأبناء حول خطورة إدمان الجنس
  • بسبب الكثير من المعتقدات في مختلف الثقافات التي تكون أكثر تفتحا من غيرها وهذا ما يؤدي إلى انتشار الفاحشة بإسم الحرية
  • في حالات كثيرة من إدمان الجنس لدي النساء يكون سببها هو تأخر سن الزواج

وختاماً نؤكد على أن ظاهرة انتشار ادمان الجنس حول العالم ظاهرة غاية في التعقيد يقف خلفها الكثير من الأسباب العوامل منها الاجتماعي والنفسي والوراثي وكذلك انتشار الانترنت والممارسات التي ادت إلى انتشار ادمان الجنس حول العالم وايضا الافلام الاباحية ومواقع الانترنت التي اصبحت هي الاكثر مشاهدةً على الاطلاق في كل انحاء العالم حيث أصبحت مؤشر علي انتشار ادمان الجنس حول العالم مما جعل الحكومات تنتبه لهذا المؤشر وتحال علاج المشكلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق