Uncategorized

ما هو مرض جنون الارتياب وما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

هل تشعر أن هناك شخصًا ما يراقبك باستمرار ويريد إيذائك وترتفع لديك وتيرة القلق والتوتر؟، على الرغم من أن الاعتقاد السابق غير واقعي ومبالغ فيه إلا أن حوالي واحد من كل 4 أشخاص لديه أفكار ارتيابية مر بها خلال مرحلة ما من حياته، لكنها مؤقتة وبسيطة، بينما هناك آخرون مصابين بمرض جنون الارتياب تزداد حدة هذه الأفكار والشكوك لديهم، وتلازمهم طوال الوقت، مما يسبب مضاعفات خطيرة قد تصل إلى الانتحار، فما هو جنون الارتياب واسبابه وأعراضه وكيف يمكن التخلص منه.

ما هو جنون الارتياب

جنون الارتياب أو البارانويا هوعبارة عن تفكير وشعور الشخص دائمًا بأنه معرض للتهديد بطريقة ما حتى إذا لم يكن هناك دليل على ذلك، ويمكن وصف أفكار الشخص بأنها أوهام ينتج عنها الشعور بالخوف والقلق.

تكون الشكوك والأفكار المرتبطة بجنون الارتياب مبالغ بها، على سبيل المثال عندما ينتقد شخص ما أحد أفعالك، فأنت تعتقد أنه يشن هجومًا عليك دائمًا. وإليك بعض الأمثلة على الأفكار الشائعة التي تتولد لدى مريض جنون الارتياب:

  • هناك شخص ما يتحدث عنك باستمرار أو يراقبك.
  • يحاول الآخرين دائمًا تجنبك أو استبعادك من حياتهم.
  • أن تكون معرض للقتل أو الأذى الجسدي ممن حولك.
  • الشعور بالسوء عند استخدام الأشخاص بعض التلميحات أو التعليقات.
  • محاولة البعض إزعاجك أو دفعك للغضب.
  • محاولة البعض الاستيلاء على أموالك أو ممتلكاتك.
  • تدخل الآخرون في أفعالك أو أفكارك.

هل يمكن علاج الوسواس نهائيًا بدون طبيب وما هي الادوية

هل جنون الارتياب اضطراب عقلي؟

جنون الارتياب أو البارانويا ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض العقلية لكنه ليس اضطراب بحد ذاته، وتختلف شدته من شخص لآخر، ومن أبرز الاضطرابات التي تسبب البارانويا:

  • الفصام: هناك نوع من الفصام يكون مصحوبًا بالارتياب الشديد.
  • الاضطراب الوهامي: يكون لدى الشخص المصاب به وهم رئيسي متعلق بتعرضه للأذى من جانب الآخرين.

اسباب الإصابة بجنون الارتياب

ليس هناك سببًا محددًا للإصابة بمرض جنون الارتياب، لكن من المحتمل أن يكون نتاج لمزيج من العوامل أهمها:

  • تدني احترام الذات

الأشخاص الذين يعانون من ضعف الثقة بالنفس، ودائما ما يعانون من القلق والارتباك معرضين للإصابة بجنون الارتياب، خاصة مع رفضهم الدائم للنقد.

  • طريقة التفكير

قد تصبح طريقة تفكيرك سببًا لتحولك إلى شخص مرتاب، فإذا كنت تميل إلى تكوين استنتاجات سريعة فلا يمكن تغيير تفكيرك بسهولة، ولا تتقبل تبريرات الآخرين.

  • ضغوطات الحياة

تعرضك لضغط شديد يساهم في زيادة احتمالية الإصابة بالارتياب، بسبب شعورك السلبي تجاه نفسك والآخرين، مثلا تعرض منزلك للسرقة، و تعرضك للتنمر قد ينتج أفكار سلبية تتطور إلى حد الارتياب.

  • سوء المعاملة خلال مرحلة الطفولة

قد تنتهي بك التجارب السيئة التي مررت بها في مرحلة الطفولة إلى الاعتقاد بأن العالم مكان مخيف وغير آمن، مما يدفعك إلى الشك في الآخرين دائمًا وتدني احترامك لذاتك، مثلا سوء المعاملة الأسرية للطفل، أو تعرضه للإيذا الجسدي، من أهم المشكلات النفسية التي يظل تأثيرها ممتد لسنوات طويلة.

  • البيئة الخارجية

أكدت بعض الأبحاث أن البارانويا يشيع الإصابة بها إذا كان الشخص يعيش في بيئة حضرية تعتبر العزلة هي السمة الشائعة بها.

  • الاضطرابات النفسية

إذا كنت تعاني من أحد الاضطرابات النفسية مثل القلق أو الارتباك فأنت أكثر عرضة للإصابة بجنون الارتياب، لارتفاع معدلات القلق والتوتر، إضافة إلى التوهم بعديد من الأشياء غير الصحيحة.

  • الأمراض الجسدية

البارانويا قد تكون أحد أعراض بعض الأمراض الجسدية مثل باركنسون أو السكتات الدماغية أو الزهايمر.

  • تعاطي المخدرات

يؤدي تعاطي المخدرات مثل الأمفيتامين أو الكوكايين إلى الإصابة بجنون الارتياب.

  • الوراثة

تشير الأبحاث إلى أن الجينات الوراثية تلعب دورًا كبيرًا في الإصابة بالارتياب.

اسباب الإصابة بجنون الارتياب

كيف أعرف أني مصاب بالاكتئاب تعرف علي الاجابة الكاملة

أعراض الإصابة بجنون الارتياب

يعاني أصحاب الشخصية الارتيابية من التجربة المستمرة للأعراض والمشاعر المختلفة التي تتداخل مع نمط الحياة اليومي، وأهم أعراض جنون الارتياب:

  • القلق والتوتر المستمر.
  • فقدان الثقة في الآخرين.
  • سوء الفهم والإنكار.
  • الشعور بالتهديد أو الاضطهاد.
  • العزلة الاجتماعية.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • التوهم والشك أغلب الأوقات.
  • الهلوسة.

العلاقة بين جنون الارتياب والعنف

العلاقة بين جنون الارتياب والعنف متبادلة، حيث ينتج الارتياب عن التعرض لسوء المعاملة خلال مرحلة الطفولة، وكذلك قد يرتكب الشخص المرتبك أفعال عدوانية وعنيفة تجاه الآخرين كي يشعر بالأمان.

علاج مرض جنون الارتياب

إذا كانت الأفكار الارتيابية تسبب لك الضيق وتؤثر بشكل كبير على حياتك، فعليك التوجه فورًا لطلب العلاج، الذي يتضمن ما يلي:

  • زيارة الطبيب

الخطوة الأولى هي زيارة الطبيب لطلب المساعدة، والحصول على تشخيص مناسب يتضمن معرفة الحالة الصحية للمريض، وضع تقييم شامل لبدء العلاج.

  • العلاج السلوكي المعرفي

يساعد العلاج السلوكي المعرفي على فحص طريقة تفكير الشخص ومعتقداته، ووضع تفسيرات محتملة للأحداث، وتقليل مستويات القلق والتوتر، وتدريبه على التعامل بطريقة صحيحة مع الشك والريبة.

  • العلاج الدوائي

إذا تم تشخيص إصابتك بأحد الاضطرابات العقلية المصحوبة بجنون الارتياب فقد يصف الطبيب بعض الأدوية المتمثلة في مضادات الذهان لتقليل الأفكار والشكوك والتهديدات.

علاج هوس السرقة او السرقة المرضية

تشخيص مرض البارانويا

لتشخيص الإصابة بجنون الارتياب بقوم الطبيب بإجراء فحص كامل، والتعرف على تاريخ المريض، لاستبعاد أي سبب جسدي للأعراض.

إذا كان الارتياب ناتج عن الإصابة باضطراب نفسي فسوف يتم إحالتك إلى طبيب نفسي لإجراء بعض التقييمات والاختبارات النفسية لتحديد إصابتك.

هل يشفى مريض جنون الارتياب

لا يوجد علاج مطلق يساعد على شفاء مريض جنون الارتياب نهائيًا، بل يساعد العلاج على التكيف مع أعراض المرض، وعدم تداخلها مع نمط الحياة اليومي.

كيفية التعامل مع مصاب جنون الارتياب

إليك أهم النصائح التي يجب إتباعها عند التعامل مع مريض جنون الارتياب:

  • لا تجادل معه ولكن تحدث معه عن مخاوفه واستمع إليه بحرص شديد مع محاولة تهدئته.
  • يجب أن تمنح الشخص مساحة كافية من الاهتمام والأمان حتى لا يشعر بأنه مهدد أو مراقب.
  • اطلب المساعدة الطبية إذا كنت تعتقد أن المريض في حالة خطيرة.
  • قم بإبعاد الشخص عن سبب الخوف أو التهديد، واطلب منه التحدث حول مخاوفه.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق