ادمانات حياتية

علاج ادمان العمل ونصائح وخطوات للتخلص من الحب القهري للعمل

إدمان العمل هو أحد الأمراض النفسية والعقلية الخطيرة، وهنا يصل بالمدمن إلى إدمان عمله وحبه بشدة، حيث يصبح حب العمل إدماني لدى المدمن، يتعرض للإرهاق الشديد في العمل، لكنه لا يتوقف ولا يمل عن أداء عله دون وجود أي أخطاء ولو بسيطة، ويجد المدمن كل الراحة في ساعات العمل المستمرة دون انقطاع، ويحب أن تطول ساعات عمله وأن يحصل على المزيد من المهام الصعبة لتأديتها،

ويصاب المدمن بحالات من القلق ونوبات التوتر فور أخذه إجازة قهرية، سواء كانت إجازة مرضية أو إجازة رسمية أو غيرها، ويحب مدمن العمل أن يقوم بالكثير من المهام في وقت واحد، وينتظر بدء ساعات العمل بشغف وحب مبالغ فيه، والجدير بالذكر أن الأشخاص المصابون بمرض إدمان العمل يكونون في الواقع غير مدركين لحالتهم، ويعتقدون أن هذا مجرد حب لتأدية العمل على أكمل وجه، ويشعرون أن ما هم فيه شئ إيجابي جدا، لذا يجب الإسراع بمعرفة إذا كان الشخص فعلا مدمن للعمل أم لا، وإن كان مدمن على العمل فعليه إذا البدء في علاج إدمان العمل في أسرع وقت.

مرض إدمان العمل يؤثر على حياة المدمن بالعديد من الطرق، حيث أن المدمن يحب البقاء مدة أطول في العمل والابتعاد عن منزله وأسرته، وهذا ما يقوم بالتأثير على سعادة المدمن الأسرية والزوجية، حيث أن المدمن يعود من العمل في ساعات متأخرة، وغالبا ما يتحدث عن عمله فقط، وإن كان لمريض إدمان العمل أولاد، فإنه لا يراهم إلا نادرا، وفي الغالب يراهم في الأجازات، وحتى حين يكون في أجازة فإنه يتابع العمل، ويتابع أهم الأخبار المتعلقة حول وظيفته، وهذا ما يعيق علاقاته الأسرية والزوجية، فإن كنت عزيزي القارئ ممن يعانون من كل هذه العلامات في حياتهم، فتابع معنا المقالة لمعرفة المزيد حول حالتك المرضية، ولمعرفة كيفية علاج إدمان العمل في أقصر فترة ممكنة.

 

خطوات ونصائح لأجل علاج إدمان العمل:

هناك بعض الخطوات التي سنقوم بذكرها والتي تؤدي إلى العلاج من إدمان العمل والحصول على حياة أفضل من كل الزوايا ومن هذه الخطوات:

  • أولى خطوات علاج ادمان العمل هو وجود الإرادة القوية لدى مدمن العمل، والتي تجعله يريد التخلص من هذا الإدمان بالفعل، حيث أن أخذ القرار في التوقف عن إدمان العمل يعد أهم خطوات علاج ادمان العمل والذي يؤثر على حياة المدمن من كل الزوايا.
  • لعلاج إدمان العمل يجب أن يحصل المدمن على المساعدة المتخصصة، وهذا عن طريق طلب المساعدة من مرشد نفسي أو طبيب نفسي، وهذا لمساعدته على التوقف على إدمان العمل، ولذا يلجأ الكثير إلى مراكز الاستشارة النفسية والمهنية، ويجب اختيار الطبيب المعالج المتخصص في علاج الادمان من العمل، ويجب أن يكون الطبيب مدرك لكل تفاصيل المرض، ويمكن للمدمن أن ينضم لجلسات العلاج الجماعية من إدمان العمل، والتي تؤدي إلى نتائج مرضية في فترة وجيزة.
  • من خطوات علاج ادمان العمل هي عمل خطة للعلاج واتباعها، حيث يجب على المدمن أن يقرر أنه لن يقوم بأي نوع من أنواع العمل الشاق، وذلك لمدة أسبوع على الأقل، وهذه تعتبر فقط البداية، ويمكن للطبيب المعالج أن يقوم بعمل الخطة للمدمن.
  • من الممكن أن يقوم المدمن بعمل جدول وكتابة ساعات العمل فيه، ويجب أن يكتب المدمن كل المهام التي عليه القيام بها في هذا الجدول، ويجب أن يكون رحيما في وضع عدد ساعات العمل، حيث أنها يجب أن تكون قليلة، وعليه أن يقلل المهام التي يتم القيام بها في اليوم، ويمكن للمريض أن يستعين بالطبيب أو بأحد أفراد عائلته لعمل هذا الجدول.
  • يجب على المدمن الابتعاد كل البعد عن عمل أكثر من مهمة في نفس الوقت، وعليه أن يتجنب وضع أكثر من مهمة في نفس التوقيت، حيث أن هذا يؤدي إلى التشتت، والأفضل أن يتم تحديد وقت معين لكل مهمة.
  • من خطوات علاج ادمان العمل هي إغلاق المدمن لهاتفه أثناء القيام بالعمل، وعدم النظر إلى رسائل البريد الإلكتروني، وذلك حتى لا يقع في المزيد من المهمات التي سيتوجب عليه القيام بها.
  • من أهم خطوات علاج ادمان العمل هو عدم الاستجابة لطلبات الزملاء في العمل لأداء المزيد من المهمات التي تخص العمل، حيث أن المدمن عليه أن يبتعد عن القيام بأي أعمال زائدة، وذلك للتخلص من إدمان العمل.
  • أحد خطوات علاج الادمان من العمل هو تخصيص يوم في الأسبوع للإجتماع بالعائلة والأصدقاء والأبناء، وذلك حتى يتجنب المدمن الشعور بضغط العمل، حتى تتحسن علاقات المدمن أصدقائه وعائلته.
  • الابتعاد عن القيام بأي شيء يخص العمل في غير ساعات العمل الرسمية، حيث أن فترة بقاء المدمن في المنزل يجب أن تكون بعيدة كل البعد عن العمل، وذلك للتخلص من إدمان العمل.
  • يجب تحديد جدول لأخذ قسط من الراحة كل ساعة مثلا، وذلك حتى يتجنب المدمن الشعور بضغوطات العمل، وفي هذا الوقت المستقطع من الممكن للمدمن أن يقوم بعمل محادثات مع زملائه أو عمل بعض التمارين الخفيفة، ويمكن أيضا أن يذهب للتمشية، وذلك تتخلص من الشد العضلي الذي يصاحب كثرة الجلوس.
  • من أهم خطوات علاج ادمان العمل هو الحرص الدائم على التفاعل الاجتماعي مع الآخرين خاصة العائلة والأصدقاء، ويجب أن يجعل المدمن هذه الخطوة التزاما على نفسه.

من نتائج إدمان العمل هو الشعور الزائف بالنجاح:

أكدت الكثير من الدراسات أن الأشخاص الذين يدمنون على العمل يكون لديهم قابلية ضعيفة جدا على تحقيق النجاح الفعلي والتقدم، حيث أن حالة مدمن العمل تكون كالجري الشاق في المكان ودون تقدم ملحوظ، لكن المدمن يشعر بغير ذلك، ويكون لديه احساس زائف بالنجاح وأنه حقق ما لم يستطيع غيره تحقيقه، حيث أن الإفراط في العمل يعطيهم الشعور بأن حياتهم مثالية، وهذا بغض النظر عن ضعف علاقاته الإجتماعية، حيث أن مدمنين العمل يكونون غير ناجحين في قطاع العمل، و يعاني المدمن من الكثير من الأمراض النفسية والجسدية.

ويسود لدى الرجال روح تنافسية عالية، ولكن هناك الكثير من نقاط الاختلاف بين مدمن العمل والشخص الطبيعي الذي لا يعاني من إدمان للعمل، وهو أن مدمن العمل يعمل لفترات طويلة جدا وينسي أن يطور مهاراته في أداء عمله، لكن الشخص الطبيعي تكون لديه قابلية أعلى على التعلم بشكل مستمر وتطوير مهاراته الحياتية والعملية والإجتماعية، حيث أنه يعمل بذكاء وليس بجهد.

إدمان العمل هو مرض معترف به علميا، وهذا المرض منتشر لدى الكثير من الناس سواء كانوا رجال أو نساء، وهذا المرض خطير جدا، حيث أنه يؤثر على حياة المدمن بشكل سلبي جدا، ولذا يجب البدء في علاج إدمان المخدرات في أسرع وقت ممكن، وذلك لتجنب حدوث مضاعفات نفسية وجسدية خطيرة نتيجة الإدمان على العمل، والجدير بالذكر أن علاج إدمان العمل في المراحل المبكرة يكون أسهل وأكثر فاعلية ويحتاج مجهود أقل ووقت أقل، ولذا يجب على المدمن الإسراء بالبدء في العلاج، ويفضل أن يكون العلاج تحت إشراف طبي متخصص، وننصح بالابتعاد عن تعاطي العقاقير المهدئة والمسكنة، حيث أنه من السهل إدمان هذه الحبوب، وفي هذه الحالة يكون المدمن قد هرب من إدمان العمل إلى إدمان العقاقير الطبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق