ادمانات حياتية

علاج ادمان القهوة وكيف تتخلص من تأثير الكافيين؟

علاج ادمان القهوة

البعض لا يمكنه بداية يومه بدون فنجان القهوة، ذلك المشروب الأسود الذي يساعدك على الاستيقاظ والتركيز فى العمل، وقد أثبتت الدراسات أن تناول كمية معتدلة منه يحمي القلب ويساعد على التركيز والتذكر، ولكن أن يصل الأمر إلى حد الإدمان فأن الأمر قد يتحول حرفيًا إلى مأساة تنتهي بصاحبها بأن يكون عبدًا لذلك السائل الأسود، لكن من حسن الحظ أن علاج ادمان القهوة ليس مشكلة كبيرة أو صعبة، وإنما يجب أن تبدأ باعتراف الشخص أنه أصبح مدمن للقهوة ومواجهة ذاته قبل الآخرين بهذه المشكلة، وأن القهوة تحولت إلى إدمان وليس مزاج.

أعراض إدمان القهوة:

تناول كوب أو أثنان من القهوة يوميًا ليس بالأمر الجلل بل على العكس أمر محبب، لكن أن يتحول اليوم إلى كميات لا نهائية من القهوة بدون طعام فهذا يعنى أن الشخص وصل إلى مرحلة الإدمان، والتى ينتج عنها أعراض انسحابية قد تكون مؤلمة، ولكن يجب عليه أن يتحملها لأن علاج ادمان القهوة يحتاج إلي ثلاث أسابيع للامتناع النهائي عن تناول القهوة، وعليه أن يعلم أن علاج ادمان القهوة يشعر بالحرية ويحافظ على صحته وسوف يجني الكثير من الفوائد الصحية عند الشفاء من إدمان القهوة.

فالإفراط في شرب القهوة يعد نوعا من الإدمان، فهى من المشروبات المنبهة التي يفضلها الكثيرين ويداومون على احتسائها يوميا وتعتبر من العادات اليومية التي لا يمكن الاستغناء عنها للكثير من الأشخاص، فالقهوة من المنبهات الطبيعية التي تحتوي على الكافيين الطبيعي، القهوة تشترك في نسبة الكافيين مع الكوكايين والهيروين والتي بدورها تنشط وثير خلايا الدماغ.

حيث أن فنجان القهوة الواحد يحتوي على 10 ملليجرام من الكافيين، كما الإفراط فى تناول هذا المشروب يسبب مشاكل صحية مثل ارتفاع ضغط الدم، وسرعة نبضات القلب خاصة الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في عضلة القلب ومن قد ثم تؤدي إلي الوفاة، وهشاشة العظام، والتوتر، وتسوس الأسنان وزيادة نسبة المياه في الجسم التي تقوم بافرازها الكليتين والذي بدوره يؤدي إلى الجفاف، وزيادة نسبة الكوليسترول في الدم، نقص الحديد في الدم مما يؤدي إلي الأنيميا وفقر الدم.

كما أن إدمان القهوة يؤدي إلي زيادة نسبة الكافيين في جسم الإنسان الذي يؤثر بالسلب على صحته باعتبار الكافيين مادة سامة فالإكثار من القهوة يصبح مميتا.

لماذا يحدث إدمان القهوة؟

إدمان القهوة يأتي من التعود فعند الاستيقاظ يتم احتساء فنجان من القهوة لاستعادة النشاط والتركيز، وفي الظهيرة يتم ايضا احتساء فنجان آخر للشعور بأن العقل بدا يفقد التركيز والنشاط وهكذا كلما شعر الإنسان بقلة التركيز والنشاط يقوم باحتساء فنجان من القهوة وبعد ذلك يصبح الإنسان مدمن للقهوة ويحتاج إلى علاج إدمان القهوة.

ماذا يحدث لمدمني القهوة عند الامتناع عن القهوة؟

  • الشعور بألم وصداع شديد في الرأس عندما يمتنع مدمن القهوة عن شربها وهذا ما يسمى بمتلازمة الانقطاع عن القهوة.
  • مدمن القهوة يلاحظ شيخوخة مبكرة في الجلد نظرا لأن القهوة تعد من مدرات البول وفقد كميات كبيرة من المياه ويؤدي ذلك إلي جفاف الجلد وشيخوخته، العلاج من إدمان القهوة يكون حتميا إذا تم الربط بينها وبين التركيز فعند الانقطاع عن شرب القهوة يشعر الإنسان بقلة النشاط وعدم التركيز مما يؤدي إلى مشاكل نفسية بمدمن القهوة.

أعراض انسحاب الكافيين من الجسم:

عند علاج ادمان القهوة قد تظهر عدد من الأعراض على مدمن القهوة.. و تختلف هذه الأعراض الإنسحابية من شخص لآخر،

  • حيث يشعر مدمن القهوة عند علاج ادمان القهوة بالتوتر والقلق من جراء انسحاب الكافيين التدريجي من الجسم
  • وايضا يعاني مدمن القهوة من رائحة الفم الكريهة
  • والشعور بالإرهاق
  • وانفلات الأعصاب لأتفه الأسباب
  • والام شديدة في العضلات
  • ويعاني أيضا من مشاكل في الجيوب الانفية 
  • ويكون سريع الغضب ويعاني من الصداع الشديد، والقشعريرة
  • ويدخل في حالة من حالات الاكتئاب والمزاج المتقلب.
  • وصعوبة التركيز والتفكير المشتت
  • وقد يحدث أيضا اضطرابات في الجهاز الهضمي ( الحموضة- القيئ – الدوار) وكل هذا يحدث في بداية ترك الكافيين وتستمر لبضعة أيام.

طرق علاج ادمان القهوة:

علاج ادمان القهوة لا يأتي فجأة ولكن يأتي بالتدريج لأن الامتناع الفجائي عن القهوة لا ينجح، يكون علاج ادمان القهوة بالتدرج من خلال استبدال القهوة التي تحتوي على الكافيين بأخرى لا تحتوي على الكافيين فيقوم بملء ثلاث ارباع الفنجان قهوة تحتوي على الكافيين والربع المتبقي بدون كافيين.

ومع مرور الوقت يمكن لمدمن القهوة التدرج بزيادة القهوة منزوعة الكافيين في روتينه اليومي، إلي أن يأتي اليوم الذي يتخلى فيه نهائيا عن إدمان القهوة والكافيين بدون تعب وبسهولة لا تؤدي به إلي مشاكل صحية من جراء الامتناع عن القهوة.

نصائح عند علاج إدمان القهوة:

  • لعلاج ادمان القهوة : يجب على مدمن القهوة أن يستبدل القهوة بمشروبات أخرى قليلة الكافيين كالشاي، وبعد ذلك وبمرور الوقت يقوم مدمن القهوة باستبدال الشاي الأحمر المحتوي علي نسبة الكافيين بالشاي الأخضر، أو المشروبات الاخرى والعصائر الصحية والتي ليس لها اضرار.
  • مدمن القهوة يجب أن يطرح علي نفسه عدة أسئلة ويقوم بالاجابة عليها بنفسه حتي يتم علاج ادمان القهوة لديه ويجب أن يكون لديه القناعة التامة بأن يودع القهوة وأن يحدد الهدف من تركها وتوديعها نهائيا، هل سيترك إدمان القهوة لأنها أثرت على صحته وكفاءة عمل عضلة القلب ووظائف الدماغ؟
  • ترك إدمان القهوة يكون بأسباب مادية ومحاولة توفير المال الذي يتم إنفاقه على القهوة.
  • علاج ادمان القهوة يوفر الكثير من الوقت المستخدم في احتساء القهوة فكم من الوقت الهدر في الكافيهات لاحتساء المزيد من فناجين القهوة، والتمتع بحالة مزاجية رائعة وطبيعية بعيدا عن المنبهات والكافيين والتعامل مع الحياة اليومية براحة بعيدا عن التوتر والعصبية.
  • علاج ادمان القهوة يؤدي إلي النوم بشكل أفضل دون أرق و الاستيقاظ بنشاط، عدم اللجوء إلى المسكنات عند علاج ادمان القهوة نظرا لقلة نوبات الصداع التي تصيب الانسان المستخدم للكافيين بكثرة.
  • يتمتع مدمن القهوة عند التوقف عن تناول القهوة بضغط دم معتدل لأن الامتناع عن تناول القهوة يجعل القلب يضخ كميات معتدلة من الدم ولا يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، إفراز المخ للكافيين الطبيعي وبشكل مثالي والسماح للمخ بالقيام بوظائفه مجددا دون الحاجة إلي مساعدات خارجية المتمثلة في الكافيين الناتج عن شرب القهوة، عند علاج ادمان القهوة تنخفض رعشة اليدين ويصبح مدمن القهوة ذو قبضة يد قوية.
  • علاج ادمان القهوة يمتعك بقلب سليم وبصحة جيدة، عند علاج ادمان الكافيين تصبح بعيدا عن أمراض السكر.
  • يجب على الشخص المدمن للقهوة أن يُكثر من الانشطة الرياضية التي يقوم بها مثل المشي في الهواء الطلق الذي يجدد النشاط ويزيد التركيز ويجدد خلايا المخ وتدفق الدم إلى القلب والاستعاضة عن الكافيين الموجود في القهوة، وأن يقوم الشخص المدمن للقهوة بممارسة أي نوع من أنواع الرياضة التي تزيد القوة الجسمانية وتجدد النشاط والراحة الذهنية.
  • مدمن القهوة الذي يريد علاجه من إدمان القهوة لابد ألا يكون بمفرده فيجب أن يخرج مع اصدقائه للتنزه، لنسيان عادة شرب القهوة اليومية.
  • يجب أن يلجأ مدمن القهوة إلي القيلولة اليومية التي يرتاح فيها من شرب كميات من فناجين القهوة ويتم علاجه من إدمان القهوة.
  • علي مدمن القهوة الذي يريد العلاج من إدمان القهوة أن يغير الوقت الذي كان يتناول في القهوة، وتغيير المكان الذي اعتاد فيه شرب القهوة وأيضاً الأشخاص المشاركين له في هذه العادة.

علاج ادمان القهوة في العيادات النفسية:

  • علماء الطب النفسي يأخذون علاج ادمان القهوة بمحمل الجد ويطلقون عليه اضطراب استخدام الكافيين حين يصعب التخلص من إدمان القهوة والتقليل من استخدام الكافيين، وحدوث اضطرابات نفسية وجسدية لمدمن القهوة.
  • ومن أعراض وجود اضطراب استخدام الكافيين هو القلق والعصبية الزائدة وقلة النوم، وعنه قام الاطباء النفسيين بوضع برنامج علاجي لعلاج ادمان القهوة وهو تعديل سلوك مدمن القهوة بان يقوم المعالج النفسي بالجلوس مع المريض خلال عدة جلسات والتحدث معه ووضع برنامج لتحديد أهداف وأسباب لجوء مدمن القهوة إلى العيادة النفسية، و المعالج النفسي يسمى علاج ادمان القهوة بالفطام، وعلاج أي أعراض قد تنتج عند علاج ادمان القهوة مثل الصداع والدوار وأعراض تشبه الزكام وأمراض الجيوب الانفية.
  • وجلسات علاج ادمان القهوة تستمر لمدة تتراوح بين ثلاث أسابيع إلي خمسة أسابيع يتم خلالها تقليل نسبة الكافيين لمدمن القهوة، ويقوم مدمن القهوة بعمل متابعة من جانبه لنفسه إذا يطلب منه المعالج النفسي بتدوين متابعة يومية لنشاطه وكل ما يشعر به عند تفويت ميعاد فنجان القهوة المعتاد، وما يشعر به.
  • ثم يقوم المعالج النفسي بفحص مدمن القهوة ويلاحظ تقدمه في مرحلة العلاج ثم ينتقل به إلى المرحلة التالية التي تساعد مدمن القهوة في التحكم في سلوكه الانفعالي ويحد من التوتر والقلق الناتج عن نقص الكافيين في الجسم، ويسعى المعالج النفسي في تحسين الحالة المزاجية لمدمن القهوة بعيدا عن الكافيين.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *