ادمان المخدراتمدة بقاء المخدرات

مدة بقاء الهيروين في الدم والبول

مدة بقاء الهيروين في الدم والبول

الهيروين من المخدرات المشهورة والمنتشرة في العالم، وهو من المخدرات الخطرة على حياة الإنسان، وذلك بسبب سرعة إدمانه، فلا يستغرق وقت طويل حتى يدمنه الشخص ويطلب منه المزيد، واهماً أن الهيروين سبباً في إسعاده و نشوته ولذته التي يفتقدها في الواقع، وكلما زاد الشخص المقبل على الإدمان في الجرعات الأولية كلما زادت عدد الجرعات التالية بنسب أكبر في الكمية، وهو ما يزيد من مدة بقاء الهيروين في الدم والبول.

نتعرف في هذا المقال على الهيروين، وسندخل عالمه الخاص حيث سنعرف آثار انتشار الهيروين في العالم، وآثاره المدمرة على الصحة، وطرق علاجه، ومدة بقاء الهيروين في الدم والبول، وذلك بعد التحاليل، وعن النصائح المتبعة عند العلاج والتخلص من سموم المخدر داخل الجسم.

ماهو الهيروين ؟

الهيروين هي مادة كيميائية مستخرجة من نبات الأفيون المخدر، وله تأثير قوي في التخدير والتسكين، فعلى الرغم من تأثيره الذي يفوق مادة المورفين المسكنة بنسبة ثلاثة أضعاف قوته المسكنة والمخدرة، إلا أنه يحظر على الأطباء إستخدامه أو وصفه بسبب تأثيره الشديد على المريض بعد ذلك.

اسباب انتشار الهيروين:

  • أما عن انتشار الهيروين في العالم، فهو من المخدرات المنتشرة، فقد أدرجته المنظمات العالمية على قائمة الجدول الأول للمخدرات شديدة الخطورة، وينتشر في معظم قارات العالم بنسب متفاوتة، ومن أشهر أنواعه الهيرويين البني أو البيج الفاتح أو هيروين “السكر البني” و هيروين ” حجارة هونج كونج” بالإضافة إلى الهيروين المصنع في الصين مثل الهيروين الصيني وهيروين “لؤلؤة التنين الأبيض”.
  • أما في مصر فينتشر “الهيروين الأسمر” ولونه مائل للسُمرة بسبب خلطه ببعض المواد مثل السكر والنشا ومادة الكودايين وذلك لزيادة وزنه وكميته،وهذه طريقة يلجأ لها تجار الهيروين في السوق المصري، ورائحته تشبه إلى حد كبير رائحة الخل.

طرق التعاطي وأثرها في مدة بقاء الهيروين في الدم والبول:

أما عن أشهر الطرق التي تؤثر في مدة بقاء الهيروين في الدم والبول فهي كالآتي:

التدخين:

وتبدو أن هذه الطريقة غير منتشرة كما ليس لها تأثير في إيصال النشوة بشكل سريع كما يتمناها المدمن.

الشم:

وهي الطريقة الأوسع إنتشاراً بين المدمنين، كما أن للأفلام السينمائية دوراً كبيراً في إبرازها، فمعظم المشاهد التمثيلية التي تناولت الإدمان كانت تظهر عملية شم الهيروين، لذلك فهي من الطرق الأكثر معرفة حتي لغير المدمنين.

ويعتبر الشم و التدخين له تأثير بطىء لوصول الهيروين في الدم ثم إلى المخ وباقي أعضاء الجسم، حيث يصل تأثيره من 10 إلى 15 دقيقة.

الحقن:

  • وهي الطريقة الأكثر متعة ولذة بين المدمنين وذلك بسبب سرعة إستجابة الجسم والوصول للنشوة أكثر من أي طريقة أخرى لأنه يرتبط بإدخال سُم مخدر الهيروين في الدم ومن ثم دخوله إلى المخ بشكل سريع قد لا يتعدى ثوان أو دقائق، وهذا حسب مكان الحقن وطريقته.
  • فعلى سبيل المثال الحقن في الوريد يعطي سرعة كبيرة في الإستجابة، فالسرعة تتراوح بين 7 إلى 10 ثواني فقط حتى يصل المدمن إلى الراحة والسعادة التي يشعر بها عند أخذ الجرعة.
  • أما لو كان الحقن في العضل فأثره سيكون أقل من ناحية الاستجابة السريعة، حيث يستغرق وصول الهيروين في الدم ومنه إلى المخ حوالي من 5 إلى 8 دقائق.
  • وهناك الحقن تحت الجلد في الأوعية الصغيرة، وهذا كارثي مع التكرار وذلك بسبب التقرحات التي تظهر بعد ذلك في أماكن الحقن، وزيادة تلف هذه الأوعية حقنها بإستمرار، كما يزداد نسبة إنتقال الأمراض المعدية مثل الإيدز أو الفيروس الكبدي الوبائي عبر الحقن المستمر والمتكرر.
  • ومع زيادة تلف الأوعية الدموية في ذراعي المدمن، فينتقل إلى الفخذ والبحث عن الأوردة الدقيقة بها أو أوردة الساقين، وهي من العلامات المتقدمة للإدمان، وأعتمد الأطباء الكشف عن الساقين والفخذ عند العلاج لمعرفة مدى درجة التعاطي.

وهذه الطرق مما لا شك فيه تؤثر على مدة بقاء الهيروين في الدم والبول بشكل مستمر ومتدفق مما يؤثر في زيادة خطورته على باقي أعضاء الجسم.

خطر الهيروين علي المخ:

  • يعتبر الهيروين من المخدرات القاتلة لمجرد الزيادة في كمية الجرعة، وهو ما يزيد من طول مدة بقاء الهيروين في الدم والبول
  • حيث أن الدراسات تشير أن زيادة الجرعات من الهيروين تقتل حوالي أكثر من 100 ألف شخص حول العالم بسبب الجرعات المفرطة عن الحد في عام 2014م وحده وذلك على مستوى جميع المخدرات ومنها بالتأكيد الهيروين.
  • وفي عام 2013م هناك احصائية أكثر دقة أجرتها مركز السيطرة والوقاية من الأمراض عن الهيروين فقط تشير إلى أن الهيروين

 

خطر ادمان الهيروين:

  • الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق واضطراب الشخصية والفصام وغيرها من الأمراض التي قد تؤدي بالمدمن إلى الإنتحار في نهاية الأمر.
  • بسبب عملية الحقن المستمرة والمتكررة على مدار سنوات، فيُصاب المدمن بالعدوى مثل بعض الأمراض كالإيدز أو مرض الفيروس الكبدي وغيرها من أمراض الدم.
  • التهابات حادة في صمامات القلب، وقلة الكفاءة لعضلة القلب مع الوقت، وزيادة ضربات القلب بشكل كبير.
  • ثقل في الأطراف بسبب التأثير في مستوى ضغط الدم، من حيث ارتفاعه بشكل متكرر، كما يؤثر سلباً في الشعب الهوائية والجهاز التنفسي بشكل عام.
  • تعرض مدمن الهيروين للإغماء المتكرر بسبب التحكم والسيطرة على المخ، خاصة المراكز المسئولة عن الإدراك.

 

مدة بقاء الهيروين في الدم:

مدة بقاء الهيروين  في الدم:

خطورة الهيروين الكبيرة بسبب سهولة إنتقاله إلى الدم بطريقة سريعة، حيث نجد أن الحقن ووصول السموم بسرعة إلى الأوعية الدموية والشرايين الرئيسية في الجسم طريقة تجعل بقاء الهيروين في الدم مستمراً ومتدفقاً ولا يوجد طريقة لإخراج الهيروين من الدم سوى الإقلاع عن تدفقه عبر الدم وعدم تعاطي جرعات جديدة.

 

مدة بقاء الهيروين في البول:

مدة بقاء الهيروين في البول:

أما عن مدة بقاء الهيروين في البول، فهي أيضا مثلها مثل باقي المخدرات، فيتم الكشف عنها عن طريق تحليل المخدرات، ويمكن معرفة مدمن الهيروين من بوله في خلال أيام من تعاطيه آخر جرعة، ويستمر الهيروين في البول مدة تتراوح بين 3 حتى 4 أيام حسب عوامل كثيرة أهمها كفاءة كُلي المدمن، وكفاءة الجهاز الإخراجي له.

 

مدة بقاء الهيروين في الدم والبول:

  • وبالنسبة لمدة بقاء الهيروين في الدم والبول فهي على حسب كمية التعاطي في كل جرعة، وعمر الشخص المدمن، والحالة الوظيفية لأعضاء الجسم خاصة الكبد في حالة الدم، وذلك لأن السموم تتجمع في الكبد لذلك كانت كفاءته مؤثرة في بقاء الهيروين في الدم.
  • أما عن المدة التقريبية فهي تتراوح بين يومين في حالة التعاطي الخفيف أما في حالة الإدمان المزمن فتمدد لمدة الأسبوع أو الأكثر، ويخرج الهيروين من الدم كطريقة أولية للعلاج بشرط توقف المدمن على إدخال جرعات جديدة إلى الدم.
  • أما من حيث الجرعة الواحدة فقط فيستمر الهيروين في الدم مدة 12 ساعة كاملة قد تزيد حسب العوامل السابقة أهمها كمية الجرعة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *