برامج إعادة التأهيلبرامج العلاج المعرفي

برنامج ال12 خطوة لإعادة التأهيل من إدمان المخدرات

يعتبر برنامج ال12 خطوة أحد أقدم برامج إعادة التأهيل من إدمان المخدرات – والأنواع الأخرى من الإدمان عموماً – وأكثرها شيوعاً ضمن البرامج العلاجية في هذا النطاق، ويُعتبر معياراً للشفاء من أي نوع من أنواع الإدمان تقريباً، كما أصبح برنامج ال12 خطوة يُستخدم في نسبة كبيرة جداً من مراكز العلاج من الإدمان المنتشرة حول العالم.

هدف برنامج ال12 خطوة:

تم إنشاء برنامج ال12 خطوة من قبل المؤسسين Alcoholics Anonymous عام 1938 لوضع مبادئ توجيهية لأفضل طريقة للتغلب على إدمان الكحول، وحصل البرنامج على ما يكفي من النجاح في سنواته الأولى حتى أصبح يدعم مجموعات الإدمان الأخرى أيضاً عن طريق تكييف الخطوات ضمن البرنامج على حسب احتياجاتهم الخاصة.

وهناك العديد من أنواع برنامج ال12 خطوة المخصصة للأنواع المختلفة من الإدمان والسلوكيات القهرية، مثل الكوكايين أو الهيروين أو غيرها من المواد المخدرة الأخرى الشائعة بين المدمنين، وذلك بالإضافة إلى علاج إدمان الكحوليات كونه الهدف الأصلي للبرنامج.

وعلى الرغم من أن برنامج ال12 خطوة قد يكون ثقيلاً على الروح إلا أن العديد من الأشخاص غير المتدينين وجدوا البرنامج مفيداً للغاية، وتركز لغة البرنامج على وجود الله – سبحانه وتعالى – حسب فهم كل مشارك في البرنامج، بما يسمح لوجود تفسيرات ومعتقدات دينية مختلفة.

علاوة على ذلك، فإن الفرضية الأساسية لنموذج برنامج ال12 خطوة هي أن الناس يمكن أن يساعدوا بعضهم البعض على الامتناع عن تعاطي المخدرات أو الكحوليات أو السلوكيات القهرية التي هم مدمنين عليها، ويمكنهم القيام بذلك من خلال الاجتماعات التي يشاركون فيها تجاربهم مع بعضهم البعض، ويشجعون بعضهم البعض على الاستمرار في الامتناع عن التعاطي أو تناول الكحوليات.

كما أن الأبحاث – من مقالة حديثة من مجلة أبحاث ونظريات الإدمان – وجدت أن ممارسات الامتناع (على النحو المدعوم بواسطة برنامج ال12 خطوة) يمكن أن تعطي مستويات عالية من حالة يسميها الخبراء الازدهار، وهي الصحة العقلية الإيجابية على حد تفسيرهم.

في الدراسة، وجد الباحثون أنّه كلما كان الامتناع عن تعاطي المواد المخدرة أو تناول الكحول يحدث في المجموعة، كلما ارتفعت نسبة ازدهار المريض وتعافيه من الإدمان.

برنامج ال12 خطوة:

نظراً لأن عملية التعافى من الإدمان تستمر على مدار حياة المريض تقريباً، فإن جميع طرق العلاج عن طريق برنامج ال12 خطوة صحيحة وليس هناك طريقة خاطئة تقريباً، حيث يحاول المشارك معرفة أفضل ما يلائم احتياجاته الفردية، وفي الواقع يجد معظم المشاركين أنهم سوف يحتاجون إلى إعادة النظر في بعض الخطوات أو حتى القيام بأكثر من خطوة في المرة الواحدة.

وفيما يلي برنامج ال12 خطوة كما هو محدد من Alcoholics Anonymous:

  1. اعترفنا أننا كنا عاجزين عن التوقف عن شرب الكحول، لدرجة أن حياتنا أصبحت غير قابلة للإدارة.
  2. وصلنا إلى الاعتقاد بأن قوة أكبر من أنفسنا يمكن أن تعيدنا إلى العقلانية.
  3. اتخذنا قراراً بتحويل إرادتنا وحياتنا إلى رعاية الله كما فهمناه.
  4. قدمنا جرد أخلاقي عن طريق البحث في داخل أنفسنا.
  5. الاعتراف لله وإلى أنفسنا وإلى الآخرين بطبيعة أخطائنا.
  6. نحن على استعداد تام لأن يتوب الله علينا ويمحو عيوبنا الشخصية هذه.
  7. وسألنا الله بكل تواضع ليتوب علينا.
  8. نقدم قائمة بالأشخاص الذين تعرضوا للأذى من قبلنا، وأصبحنا مستعدين لإصلاح ما أفسدناه.
  9. نقوم بإصلاح الأخطاء مع هؤلاء الأشخاص بأسرع وقت ممكن، إلا إذا كان ذلك سوف يؤذي مشاعرهم.
  10. مواصلة الجرد الأخلاقي الشخصي والاعتراف بالخطأ فور اكتشافه.
  11. سعينا من خلال الصلاة والتأمل لتحسين اتصالنا الواعي مع الله – سبحانه وتعالى – كما نفهمه، ونصلي فقط من أجل رضاه ليتوب علينا ويساعدنا ويمنحنا القدرة على التنفيذ.
  12. بعد أن أصبحت لدينا صحوة روحية نتيجة لهذه الخطوات السابقة، حاولنا حمل هذه الرسالة إلى مدمني الكحوليات الآخرين وممارسة هذه المبادئ في جميع شؤوننا.

تقاليد برنامج ال12 خطوة

تشير ال12 تقليد إلى المشاركين في البرنامج كمجموعة وليس فردياً كما حدث في خطوات برنامج ال12 خطوة التي كانت تُركّز على المشارك بشكل فردي، ويتم تعريف التقاليد في الكتاب الكبير، وهو بمثابة الدستور الحاكم لمجموعة مدمني الخمر، ويمكن تطبيقه في مدمني المواد المخدرة الأخرى حيث يمكن لمجموعة مدمني الكوكايين أو الهيروين مثلاً باتباع نفس التقاليد مع تخصيصها وتعديلها حسب الحاجة في برنامج إعادة التأهيل الخاص بهم.

  1. يجب أن تأتي رفاهيتنا المشتركة أولاً؛ الانتعاش الشخصي يعتمد على وحدة المجموعة.
  2. لغرض جماعتنا هناك سلطة واحدة نهائية “الله” وقادتنا ليسوا سوى خدم موثوق بهم، هم لا يحكمون.
  3. الشرط الوحيد للحصول على عضوية المجموعة هو الرغبة في التوقف عن الشرب، أو التعاطي في حالة المخدرات.
  4. يجب أن تكون كل مجموعة مستقلة باستثناء المسائل التي تؤثر على المجموعات الأخرى أو المجموعة الكبرى ككل.
  5. لكل مجموعة هدف واحد فقط، هو نقل رسالتها إلى مدمن الكحول – أو المخدرات – الذي لا يزال يعاني من الإدمان.
  6. لا يجب على المجموعة ككل ترشيح أو تمويل أو إسناد اسمها إلى أي منشأة ذات صلة أو مؤسسة خارجية، خشية أن يتحول هدف المجموعة إلى المال.
    كل مجموعة داخلية يجب أن تكون ذاتية الدعم بالكامل مع انخفاض المساهمات الخارجية.
  7. يجب أن تظل المجموعة للهواة إلى الأبد – غير رسمية – لكن مراكز الخدمة قد توظف عمال.
  8. على هذا النحو لا يمكن أن تتحول المجموعة إلى منظمة، ولكن قد تنشئ مجالس أو لجان خدمات مسؤولة بشكل مباشر تجاه من يخدمون.
  9. ليست للمجموعة آراء في القضايا الخارجية ومن ثم لا يجب أن يُسحب اسم المجموعة في جدل رأي عام.
  10. تركز سياستنا في العلاقات العامة على الجاذبية بدلاً من الترقي، نحتاج دائماً إلى الحفاظ على إخفاء الهوية الشخصية على مستوى الصحافة والإذاعة والإعلام.
    عدم الكشف عن الهوية هي الأساس الروحي لجميع تقاليدنا.
  11. واختصاراً لكل هذا يمكننا تعريف برنامج ال12 خطوة بأنّه برنامج أنشأه مجموعة من الأشخاص الذين كانوا يدمنون على المواد الكحولية ولكنهم استطاعوا التخلص من هذا الإدمان عن طريق القرب من الله – سبحانه وتعالى – ثم أرادوا مشاركة تجربتهم هذه مع الجميع، ومن هنا نشأت المجموعة التي تُدعى “مدمني الكحول المجهولين” والتي أرست مبادئ هذا البرنامج عن طريق ال12 خطوة في الأعلى، وحتى يتأكدوا من عدم استغلال اسمهم في الإعلام وضعوا التقاليد التي ذكرناها سابقاً.
  12. لكن الأمر لم يتوقف عند مدمني الكحول فقط، بل تطور الأمر حتى أصبحت مراكز العلاج التي تساعد المدمنين على إعادة التأهيل من المرض تستخدم برنامج ال12 خطوة بالإضافة إلى برامج العلاج الأخرى.

طريق التعافي:

يعتقد معظم الخبراء أن برنامج العلاج السكني القائم على الأبحاث والمخصص لاحتياجات الفرد هو أكثر الطرق فعالية للتعافي من الإدمان والحفاظ على حالة ذهنية ونفسية بعيدة عنه. وسواء كان هذا العلاج يحتوي على برنامج ال12 خطوة أم لا، من المهم أن يتم تخصيص الرعاية للفرد حسب احتياجاته، ويعد العمل مع أخصائي في علاج الإدمان طريقة جيدة لاكتشاف أفضل برامج العلاج المناسبة لكل شخص.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق