ادمانات حياتية

علاج إدمان القمار وكيفية الإقلاع عن لعب الميسر

علاج إدمان القمار

نقدم لكم في هذا المقال علاج إدمان القمار واضرار لعب القمار، حيث أن القمار أصبح من الظواهر المنتشرة في المجتمعات العربية من جميع دول الوطن العربي، وكان للعب لعبة القمار دافع داخلي داخل الإنسان، وهو ربح المال دون أي مجهود، والطريقة الأنسب لهذه الغاية على لعب القمار، والجدير بالذكر أن كل أطراف لعبة القمار يظنون أنهم الفائزون.

لكنهم في النهاية يخسرون في الكثير من المرات، ولعبة القمار بكل بساطة هي لعبة قائمة على الفوز الكبير أو الخسارة الفاجعة والديون، حيث يغامر اللاعب بالمال أو بشئ ثمين يمتلكه مثل منزل، شركة، سيارة أو حتى المجوهرات والذهب، وفي نهاية اللعبة يجمع الفائز كل الغنائم التي راهن عليها اللاعبون الذين خسروا، وهناك الكثير والعديد من الأشكال للقمار المحرم، وأشهرها ألعاب اليانصيب “الحظ”، اللوتري والقمار الإلكتروني.

علاج إدمان القمار “الميسر”:

يجب أن يكون صاحب المشكلة مدرك لما هو فيه وما ينتج عن إدمان القمار، حيث أنه قد جرب كل العواقب بنفسه، وعليه أن يعترف أن لديه مشكلة مع إدمان القمار، حيث أن الاعتراف بالمشكلة هو أول طرق الحل، حيث أن أغلب مدمني لعب القمار ينكرون أن لديهم مشكلة في لعب القمار، بل ويقومون بإنكار أن لديهم الكثير من الخسائر والديون، حيث أن هذه الفئة تكون غير مدركة لحجم المشكلة التي هي فيها.

كيفية التعامل مع مدمن القمار ومساعدته:

أهم الخطوات التي يجب اتباعها هي إخفاء كل الأغراض الثمينة والأموال من المدمن، وذلك لضمان عدم فقدانها في أحد مرات لعب المدمن القمار والرهان عليها، ويتم يخبئه مقتنياته ومقتنيات المحيطين به، حيث أنه هناك العديد من حالات إدمان القمار التي تتفاقم لدرجة أن الأبناء المراهقين يسرقون من ممتلكات أهلهم من أجل الرهان عليها، ويأخذون الأموال والذهب والمجوهرات والبطاقات الإئتمانية وكل غرض ثمين يمكن المقامرة عليه، فيجب الحد من المشكلة قبل أن تتفاقم لهذه الدرجة.

يجب عند المواجهة بالمدمن أن يتحلى المواجه بالصبر والسيطرة والشجاعة، حيث أن المشاحنات ليست لها أي نتيجة ولن تقوم بإقناع المدمن مدى خطورة أفعاله، والحل السليم هو إرشاد المدمن إلى الطريق السليم ونصحه اللين واليسر، وذلك حتى يقتنع، ولا مانع من المحاولة أكثر من مرة مع المدمن، حيث أنه كما ذكرنا فمدمن لعب القمار يكون ليه إنكار للمشكلة.

إذا كان مدمن لعب القمار أحد الأقارب من الدرجة الأولى مثل الإبن أو الإبنة أو الزوجة، فيجب منع المدمن من الحصول على أي أموال وتخبئة كل الأموال منه حتى يتم منع تفاقم الحالة.

يجب أن يتم إقناع الشخص المدمن بالكثير من الأدلة على سوء تصرفاته وعلى مدى الخطورة التي يرض نفسه لها، وأنه لا مفر من العلاج، وأنه أما طريقين لا ثالث لهما، إما البدء في علاج إدمان القمار، أو السجن نتيجة كثرة الديون المتراكمة على المدمن، ولك يجب مراعاة عدم إظهار الغضب للمدمن، ويجب التكلم مع مدمن لعب القمار بنبرة هادئة.

حيث أن النبرة العنيفة خاصة مع المراهقين تؤدي إلى نتائج عكسية وتؤدي إلى المزيد من الإدمان والسرقة نتيجة التحدي والعناد لدى المراهقين، ويجب أن يتم إظهار ما يفيد مصلحة المدمن، حيث أن احساس المدمن باهتمام من حوله به ووجود دعم نفسي من شأنه أن يؤدي إلى نتائج إيجابية سريعة، حيث أن المدمن تأتيه حالة من الإدراك ويشعر أنهم على حق، وأنه يجب عليه إصلاح ما أفسده والبدء في علاج إدمان القمار بسرعة.

علاج إدمان القمار بالتدخل الطبي:

ينصح الكثير من الأطباء إلى أنه يفضل علاج إدمان القمار في المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان، وفي المؤسسات التي تقدم للمدمن برامج المساعدة الذاتية، وتعمل برامج المساعدة الذاتية على تقديم جميع الوسائل والنصائح الهامة التي تساعد المدمن في التخلي عن إدمانه والعودة إلى حياته مرة أخرى، وترشده إلى الإقلاع عن المقامرة، وإن كان يتعاطى الخمور والمشروبات الكحولية والمخدرات، فسوف يخضع إلى جلسات علاج الادمان من المشروبات الكحولية والمخدرات، والتي تأخذ على الأغلب 60 يوم، والجدير بالذكر أن كل البرامج العلاجية المتخصصة في علاج الإدمان تتم في سرية تامة وحيت يضمن المدمن أن إدمانه لن يصبح فضيحة له.

أحد وسائل علاج إدمان القمار هي التعرف على أحد الأطباء النفسيين و الاستشاريين النفسيين، واتخاذه معالج له، لكن يجب الانتباه أن يكون الطبيب متخصص في علاج الإدمان عموما، ويعرف الكثير عن علاج إدمان القمار، ويجب اطلاعه عن كافة تفاصيل الحالة، حيث أنه يقرر كيف يسير البرنامج العلاجي لعلاج الإدمان من الميسر، حيث أن المدمن يخضع للعديد من الجلسات الفردية والتي تمكنه من الإقلاع عن لعب القمار.

بعض الطرق التي يمكن للمدمن العمل بها:

مدمن لعب القمار من الممكن أن يساعد نفسه بعمل جدول زمني، ويكون هذا الجدول مليء بالأنشطة التي يحبها المدمن، ولذا يضمن أن وقته كله مشغول، وذلك حتى ينسى القمار ويبتعد عنه كل البعد، ويجب ألا يكون هناك أوقات فراغ حتى لا يبدأ المدمن في التفكير في القمار مرة أخرى والعودة إلى لعب القمار وبذلك يحدث انتكاسة.

يجب قطع كل العلاقات بأصحاب السوء مدمنين القمار والمخدرات والمشروبات الكحولية، حيث أنهم من الممكن أن يجعلوا المريض يعود مرة أخرى إلى تعاطي المخدرات والمشروبات الكحولية وإلى لعب القمار مرة أخرى، وهنا تحدث الانتكاسة، والخطر في انتكاسة  المدمن أن المدمن يعود إلى إدمانه بقوة أكبر وبمزيد من الاندفاع، لذا يجب منع حدوث الانتكاسة بأي شكل من الأشكال.

علاج اسباب إدمان القمار:

أحد طرق علاج إدمان القمار هو علاج الأسباب كلها التي أدت بالمدمن إلى لعب القمار، ومن هذه الأسباب المشاكل النفسية والاضطرابات والأمراض النفسية، عوامل بيئية، عوامل وراثية، الشعور بالوحدة والفراغ، وجود أصدقاء السوء الذين يدفعونه إلى لعب القمار، وغيرها من الأعراض ويمكن علاج هذه الأسباب عن طريق معرفة مشاكل المدمن النفسية ومناقشته فيها والبدء في حلها بكل الطرق،

قطع علاقات المدمن بكل أصحاب السوء الذين يزينون لعب القمار في عيني المدمن، إذا كان مدمن لعب القمار من مدمنين المشروبات الكحولية والمخدرات فيجب البدء في علاج إدمان الكحول والمخدرات، ويجب معرفة الاضطرابات النفسية التي يواجهها المدمن ومحاولة إيجاد حلول وعلاجات لها، ويجب على الأهل والأصدقاء الاستماع إلى المدمن في سرده مشاكله وحلها معه، وذلك دون إظهار أي نوع من أنواع الغضب في التعامل مع المدمن.

يجب عليك الانتباه من لعب القمار، حتى ولو بدون إدمان، فالقمار حرام شرعا، وفرص الهزيمة تفوق فرص النجاح فيه بمراحل، ولعبة القمار تضيع لك مالك وصحتك وراحتك النفسية، فابتعد عن الميسر، وابتعد عن كل من يريد سحبك إلى هذا الفخ الخطير، فدخول عالم القمار يجعلك شخص آخر، ويغيرك إلى الأسوأ.

اظهر المزيد

admin

استشاري الطب النفسي و الادمان الزمالة العربية في الطب النفسي ماجستير الطب النفسي و الأعصاب قصر العيني دراسات الزمالة البريطانية في الطب النفسي طب نفسي الاطفال و المسنين حالات التشخيص المزدوج ( الادمان و الامراض النفسية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق