ادمان المخدراتعقاقير طبية

علاج ادمان حبوب التامول

علاج ادمان حبوب التامول ومراحل علاج الادمان

الترامادول هو من المواد التي تدخل في قائمة العقاقير والأدوية التي تعمل على تسكين الآلام الموجودة في جسم المتعاطي، ومن أشهر مشتقات الترامادول هو التامول، حيث أن للتامول الكثير من الفوائد في مجال تسكين الآلام، حيث أن التامول يستخدم في علاج آلام الأعصاب والمفاصل والعضلات خصوصا لدى كبار السن، ويتم استخدامه أيضا بعد إجراء العمليات الجراحية التي تبقي أثرا من الألم، حيث يتبع هذه العملية آلام شديدة يصعب على المريض أن يتحملها لذا يلجأ إلي المسكنات والمهدئات القوية مثل التامول.

حيث أن التامول يقلل من الشعور بالألم تماما مثل الترامادول والمروفين، وعلى الجانب الآخر يوجد الكثير من الأضرار للتامول رغم فوائده الكثيرة في تسكين الآلام، فإن التامول يعتبر من المواد المخدرة ويكون له آثار خطيرة على جسم المتعاطي كغيره من المخدرات التي تعمل على جلب السموم إلى الجسم وتدميره من الداخل، فالإكثار من تعاطي التامول يؤدي إلى إدمان التامول، وهذا الإدمان يحول التامول من عقار كيميائي فعال وله فوائده إلى عقار خطير يهدد حياة المتعاطي، ويجب أن يكون علاج ادمان حبوب التامول فوري وسريع حتى لا تتفاقم الحالة.

علاج ادمان حبوب التامول:

الوقاية خير من العلاج:

أنسب حل للحماية من الأعراض الانسحابية الخطيرة والآثار الجانبية للإدمان والكثير من المضاعفات التي تؤثر على الصحة العقلية والجسدية والنفسية للمدمن، هو بالابتعاد عن طريق الإدمان، وذلك يكون عن طريق عدم التفكير في تعاطى المخدرات، وتعاطي الأدوية التي يسهل إدمانها تحت إشراف طبي متخصص في علاج الإدمان.

العلاج المبكر لإدمان المخدرات:

وصول متعاطي التامول إلى قرار الإقلاع عن تعاطي التامول المخدر والبدء في علاج ادمان حبوب التامول بشكل مبكر يسهل كثيرا التخلص من تعاطي التامول ودون وجود الكثير من الأعراض الانسحابية الخطيرة، وهذا يعتبر أسهل وأفضل كثيرا من الوصول إلى هذا القرار بعد إنقضاء مدة طويلة على تعاطي التامول والوصول إلى مرحلة الإدمان الشديد للتامول المخدر، ففي هذه الحالة تكون الأعراض الانسحابية قوية.

الحصول على المساعدة المتخصصة في علاج ادمان حبوب التامول المخدرة:

حصول مدمن التامول أو أي نوع أخر من المخدرات على المساعدة الطبية المتخصصة في علاج الإدمان بصفة عامة يساعد كثيرا وبشكل ملحوظ في التخفيف عن الأعراض الانسحابية للمخدر، و يسهل من التخلص من الإدمان دون وجود أي مضاعفات، حيث أن الطبيب المعالج لديه القدرة على إعطاء المدمن بعض الأدوية المخصصة في تخفيف الأعراض الانسحابية للمخدرات ويكون مشرف علي مرات تعاطي المدمن لهذه الأدوية، وذلك حتى يتجنب ادمانها، ويعرف الطبيب المعالج أيضا مراحل العلاج كلها ويعرف كيف يجعل المدمن واعي بما يسمر به في المراحل القادمة، ويقوم الطبيب بعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة لمتابعة حالة المريض ومدى تحسنه واستجابته لعلاج الادمان ومعرفة ما تبقى من الوقت حتى إتمام شفائه.

الحصول على الدعم النفسي:

الدعم النفسي والعاطفي يمثل جزء مهم جدا لدى مدمن التامول في مراحل علاجه المختلفة، حيث أن الدعم النفسي يساعد المدمن على تخطي أعراض الانسحاب وإكمال رحلة علاجه بكل ثقة.

مراحل علاج ادمان حبوب الترامادول المخدر:

سحب السموم من الجسم:

يتم في هذه المرحلة من مراحل علاج ادمان حبوب التامول سحب السموم التي تركها التامول المخدر في جسم المدمن، ومدة هذه المرحلة من 4 إلى 5 أيام، وتعتمد هذه المدة على الكمية التي يتعاطاها المدمن من التامول وعلى بعض المتغيرات التي يجب وضعها في الإعتبار منها الفئة العمرية، الجنس، مدة إدمان الشخص للتامول، مدى الأضرار الجسدية التي يسببها تعاطي التامول المخدر ومدى تحمل المريض أعراض انسحاب التامول، ففي مرحلة سحب السموم يواجه المدمن جميع الأعراض الانسحابية للتامول سواء كانت هذه الأعراض الانسحابية نفسية أم جسدية، ويتم أخذ بعض الأدوية المسكنة التي تقلل من حدة هذه الأعراض حتى لا يحدث أي مضاعفات خطيرة، وهذه الأدوية تكون موصوفة من الطبيب المختص بمتابعة حالة المريض، ويتم أخذها تحت إشراف طبي حتى لا يحدث ادمان لهذه الأدوية.

العلاج السلوكي والمعرفي:

في هذه المرحلة يتم تغيير كل الأفكار والمعتقدات الخاطئة لدى المدمن حول الإدمان وحول نفسه كمدمن سابق وتم علاجه، ويتم تغيير فكر المريض وشخصيته إلى الأفضل حيث يغير المريض نظرته إلى الحياة بصفة عامة ويكون قادر بشكل كامل على العودة إلى أسرته مرة أخرى والاندماج في المجتمع مرة أخرى دون خوف أو قلق، ويتم مناقشة مشاكل المريض النفسية التي أدت به إلى تعاطي التامول المخدر ومحاولة حلها وذلك حتى يتم تجنب عودته إلي تعاطي التامول المخدر أو أي نوع آخر من المخدرات.

يتم عمل مجموعة من الجلسات العلاجية للمريض سواء كانت فردية أو جماعية، وذلك للتخلص من جميع الأفكار والوساوس التي تؤلم المريض بشكل يومي حول ادمانه للتامول المخدر، ويتم تأهيله إلى العودة إلى المجتمع مرة أخرى ومناقشة كل مشاعره حول الإدمان وحول رحلته في علاج ادمان حبوب التامول المخدرة.

العلاج الإجتماعي:

من أهم مراحل علاج ادمان حبوب التامول حيث تتطلب هذه المرحلة مساعدة الأهل والأقارب، ويتم مساعدة المريض في التخلص من إدمانه على التامول و يدعمونه نفسيا ومعنويا، ويتم تعليم أهله كيف يتعاملون مع مدمن المخدرات وكيف يمنعوه من تعاطي المخدرات مرة أخرى، حيث أن الأهل مسؤولون عن المريض فور خروجه من المستشفى وعليهم متابعة سلوكياته حتى يمنعوا حدوث انتكاسة.

بعد إنتهاء المرحلة العلاج الاجتماعي، يجب على المتعاطي عدم العودة إلى تعاطي المخدرات وحدوث انتكاسة، حيث أن حدوث انتكاسة تجعل من الصعب جدا علاج المريض مرة أخرى حيث أنه يكون قد فقد ثقته في نفسه وفي قدرته على التغلب على إدمانه للمخدرات، وعلى الجانب الآخر يكون قد عاد إلى المخدر بشكل أشرس أو تعاطي المزيد من المخدرات من الأنواع الأخرى والذي يزيد من آلام أعراض انسحاب التامول وغيره من المخدرات، وتجنب كل هذا عن طريق بعض الخطوات وهي:

  • الإبتعاد عن أصحاب السوء ومدمنين المخدرات حيث أن أغلب حالات عودة المتعاطي إلى إدمانه بعد إنتهاء رحلة علاجه تكون بسبب رفاقه الذين يتعاطون المخدرات.
  • الحصول على الدعم المستمر من جميع المحيطين به والتكلم معه عن مشاكله النفسية وكيفية حلها.
  • ممارسة الرياضة والانشغال الدائم عن الأفكار التي تدعو المتعافي إلى العودة لتعاطي المخدرات مرة أخرى.
  • تغيير نمط الحياة القديمة، والحصول على حياة أفضل ومليئة بالبهجة.
  • علاج كل المشاكل النفسية التي أدت إلى تعاطي المخدرات.

تعاطى المخدرات أمر خطير جدا، حيث أن المخدرات تؤثر على الصحة العقلية والنفسية والجسدية للمدمن بشتى الطرق، وهناك الكثير من المدمنين الذين ماتوا بسبب تعاطي جرعة زائدة من المخدر، أو بسبب الحوادث، أو ببساطة انتحروا، فلم تؤدي بنفسك إلى كل هذه المخاطر، عليك بالصبر على مشاكلك ومحاولة حلها، ولا تهرب منها بتعاطي المخدرات، فحياتك أغلى من أن تضيع بسبب الإدمان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق