برامج إعادة التأهيلبرامج العلاج المعرفي

الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان

الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان

خلال السنوات الأخيرة ظهرت فى مجالات علاج الادمان طرق طبية حديثة تساعد الأشخاص الذين انزلقوا فى براثن الإدمان، وتدعم المدمنين حتى تمام الشفاء، كما تضمن عدم حدوث انتكاس أو عودة إلى الادمان مرة أخرى.

حيث أن الادمان هو مرض مزمن يعاني منه المريض طوال حياته، فهو يشبه كثيرًا أمراض مثل السكري أو اضطراب ضغط الدم، والتى تحتاج إلى المتابعة دورية تستمر مع الشخص حتى نهاية حياته.

ومن تلك الطرق الحديثة التى تدعم مرضى الإدمان هى الاستشارات الجماعية لعلاج الإدمان، الذي يعمل على إعادة تأهيل الشخص المدمن وإعادة دمجه بالمجتمع مرة أخرى.

ما هو الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان؟

يمكن القول أن الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان أو ما يعرف باللغة الانجليزية بـ Group Thrapy  هى شكل من أشكال العلاج النفسي الجماعي، بين مجموعة من الأشخاص يعانون من مشكلة الإدمان، يقودهم معالج نفسي يتحدثون خلالها كل شخص عن طريقة السيطرة على الأعراض الانسحابية والتي تكون من أصعب الفترات التى تمر على الشخص الذي يرغب فى التعافى من الإدمان.

وكيف يمكنهم المقاومة لعدم الانتكاسة بعد فترة من التعافي لهذا يأتي دور العلاج الجماعي لتأهيل المتعافين من الإدمان نفسيا لضمان عدم الانتكاسة، وخلال الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان يجب أن يكون المعالج النفسي ذو خبرة وباع طويل في العلاج النفسي التأهيلي، وفي فن ادارة العلاقات الشخصية داخل مجموعة العلاج الجماعي.

في الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان، حيث يقوم المتعافين من الإدمان بمعاونة بعضهم البعض في تخفيف الآلام والمشاكل النفسية التي يعانون منها  مثل العزلة والقلق.

بالإضافة إلى عدم تقبل المجتمع لهم بعد التعافي لأن جميع المشاركون فى الجلسات الجماعية يعانون من نفس الحالة، ويكون من حق كل شخص بالمجموعة من المتعافين من الإدمان أن يعبر عما يدور بداخله من افكار ومخاوف بوضوح ومصداقية وعدم التحرج من سرد ماضيه وأسباب إدمانه وما يشعر به بعد التعافي.

لماذا الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان مميزة؟

تعتبر الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان واحدة من أفضل طرق التى تدعم مريض الإدمان، حيث يكون المتعافي مطمئن لوجود المعالج النفسي معه، كما أن لها العديد من المزايا في توفير الوقت والجهد ففيه يتم علاج مجموعة من المتعافين من الإدمان في آن واحد لأنه يعانون من مشكلة واحدة،  والعلاج الجماعي فعال لمن يعانون من الخجل أو الانطواء بعد التعافي، لان العلاج الجماعي يعطيه الحرية في الحديث وتكوين صدقات مع أفراد جدد، والاستشارة الجماعية لعلاج الادمان تعطي الفرصة للمرضى المتعافين إخراج جميع انفعالاتهم وما يشعرون به نتيجة التفاعل والاحتكاك فى المجتمع.

دور الاخصائى فى الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان:

كما تتبع الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان مجموعة من الأساليب يقوم فيها المعالج النفسي بعقد عدة جلسات نفسية للمجموعة التي تم اختيارها وتأهيلهم نفسيا بعد التعافي وعلاجهم من القلق والخوف والتوتر والخجل فتقوم المجموعة بتبادل الخبرات والتجارب  والافكار وكيف تعامل كل شخص مع حالته وكيف وصل إلي التعافي ، ويكون عادة عدد المشاركين في جلسة العلاج الجماعية ما بين 7:12 متعافي وتكون الجلسات بمعدل جلستين في الأسبوع، والجلسة الواحدة تستغرق من ساعة إلي ساعتين وتتعدد الجلسات حتى يصل المتعافي إلي درجة الشفاء الكاملة ويصبح إنسان طبيعي يمكن دمجه وسط أسرته ومجتمعه من جديد.

ويقوم المعالج النفسي في الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان بدور هام في إدارة الجلسة العلاجية،

  • حيث يقوم بمهارة بتوزيع الأدوار بين المشاركين في الجلسة.
  • ويقوم المعالج النفسي أيضا في الاستشارة العلاجية لعلاج الادمان بتقريب وجهات النظر بين المتعافين، ويجعل بينهم تلاحم لتحقيق أقصى فائدة ممكنة من الجلسة.
  •  والمعالج النفسي يتعامل مع المتعافين بايجابية أن يجعلهم يشتركون في علاج أنفسهم بأن يكشفوا عن جوانبهم النفسية الدفينة.
  • وإخراج الأفكار السوداوية، وعلاجهم بأنفسهم بان يكشفوا أمام أنفسهم الاسباب التي جعلتهم يلجأون إلى الادمان سواء كانت مشاكل عائلية أو اقتصادية أو اجتماعية.

ويقوم المتعافين بوضع الحلول لكل هذه المشكلات ومواجهة وتحدي أنفسهم بأنهم قادرين على المواجهة وعدم الضعف مرة أخري أمام المخدرات، ويعطي المعالج النفسي في الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان الفرصة للمتعافين التعبير عن أحاسيسهم والتعبير عما يشعرون به وكل متعافي يصف ما لديه حتى يستفيد الاخرين.

العلاج عن طريق الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان:

  • العلاج عن طريق الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان  يزرع روح الجماعة بين مجموعة المتعافين في جلسة العلاج النفسي ويجعلهم يشعرون بالتفاؤل والامل في أنه لا يوجد مشكلة إلا ولها حل ويزرع فيهم الوعي والثقة بالنفس.
  • الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان يرتكز على أن العلاج الجماعي يعتمد على العاطفة التي  يفتقدها مريض الإدمان بعد التعافي من جانب المجتمع فيحدث له اضطراب نفسي يحتاج معه إلي التعاطف فيقوم المعالج بترك المتعافين في الجلسة الجماعية بالتحدث والبوح وخلق حوارات جماعية بين المتعافين وكل فرد فيهم يطرح افكاره ووجهة نظره ويتبادلون الاراء وتصحيح المفاهيم الخاطئة وتدعيم اواصر التواصل مع الذات وهذا يسهم في التعافي الكامل.
  • كما تقوم جلسات الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان بعمل ورش عمل لعائلات المتعافين من الإدمان، وذلك لتأهيلهم وتعريفهم بالحالة التى وصل إليها أحد أفراد العائلة، كما أن لهم دورهم هام في دعم وتشجيع المتعافي في الرجوع إلي الحياة كإنسان سوي طبيعي.

كيف تتم جلسات الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان؟

تعتمد الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان علي مبادئ في العلاج الجماعي للمتعافين أولا يقوم المعالج النفسي بجعل أعضاء المجموعة تتبادل الخبرات والمشاعر لازالة شعور أي عضو من أعضاء المجموعة بالعزلة والانطواء ويزيد فيهم إحساس الثقة بالنفس،  يقوم المتعافين في المجموعة العلاجية بمساعدة بعضهم البعض وتنمية روح حب العطاء بين مجموعة العلاج الجماعي، الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان تعتمد على تبادل الخبرات وتوفير الدعم والتشجيع وغرس الأمل في التعافي الادمان وعدم الانتكاسة ويكون الدعم  من أفراد مجموعة العلاج الجماعي القديمة لأفراد المجموعات الجدد.

  • كما تتيح الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان لأفراد مجموعة العلاج الجماعي من المتعافين معرفة معلومات واقعية عن بعضهم وتجاربهم الحياتية المختلفة فى ظروف المعيشة والاقتصادية والمعايشة خلال فترة الإدمان ثم رحلة التعافي والمعاناة خلالها وصولا إلى أخر مرحلة وهي التأهيل النفسي والانتهاء تماما من الإدمان.
  • الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان : يساعد المعالج النفسي مجموعة العلاج الجماعي على التعلم من أخطاء الماضي وتجنب تكرار هذه الأخطاء بعد الخروج للحياة الاجتماعية ثانيةً.
  • توفر الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان الدعم الآمن لمجموعة العلاج الجماعي لمتعافى الإدمان ومساعدتهم لتحمل المخاطر وتوسيع مهاراتهم السلوكية الايجابية والبعد عن السلبيات التي تؤدي بهم إلى الانتكاسة والرجوع إلى المخدرات مرة أخرى.
  • تلجأ الاستشارات الجماعية لعلاج الادمان إلي مجموعة من الطريق لمساعدة مجموعة من الأشخاص الذين يحاولون تساعد مجموعة المتعافين لكسب مهارات اجتماعية بطريقة المحاكاة أو التقليد فيقوم أعضاء مجموعة العلاج الجماعي بتقليد المعالج واعضاء المجموعة الآخرين وتبادل الادوار فيما بينهم وهذا يساعد علي التعافي التام
  • كما تنمي الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان الانتماء لدى أفراد مجموعة العلاج الجماعي المتعافين،  وتعمق لديهم الشعور بالمسئولية واتخاذ القرارات وعدم الخوف أو التردد.

الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان:

  • الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان تزيد العاطفة لدى مجموعة العلاج الجماعي بأن يقوم جميع أعضاء المجموعة بالتحدث عن حياتهم وعن كيفية انزلقهم للإدمان لجمهور يدعمهم لا يلقي عليهم اللوم ولا يشعرهم بالخزي والعار والشعور بالذنب  لأنه كان مدمن في يوم ما.
  • كما تخلق الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان روح التفاعل وزيادة الوعي بين أفراد المجموعة المتعافية ومدى تأثير أفراد المجموعة على الآخرين، ومدى تأثيره في سلوك أفراد المجموعة.
  • تركز الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان على عنصر البيئة في المجتمع العلاجي ففي جلسة العلاج الجماعية يستمع المعالج النفسي إلي كل فرد من أفراد المجموعة العلاجية إذا كانت المجموعة من المراهقين يتم التعرف على البيئة التي كانت تحيط بهم واصدقائهم واسرتهم وما الدوافع وراء إدمانهم، والمشاكل النفسية والاجتماعية التي كانت تحيط بهم.
  • تلجأ الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان إلي العامل الترفيهي حيث يقوم المعالج بعرض فيلم سينمائي أو قراءة رواية لها مغزى معين ويقوم المتعافين  بقراءة الرواية ثم بعد ذلك يقوم المعالج بمناقشة المتعافين حول الرواية أو الفيلم ويقوم أفراد المجموعة العلاجية بتحليل الشخصيات والدوافع والهدف من القصة وماذا استفادوا من القصة وكيف يطبقونها في حياتهم الشخصية والعملية بطريقة ايجابية والبعد عن سلبيات العمل.
  • الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان تعمق تأثير الفرد في الجماعة إذا أنه إذا غاب شخص من أفراد المجموعة عن جلسة العلاج الجماعي يقوم المعالج بالاتصال به وجعل باقي أفراد المجموعة يتحدثون إليه ويطمئنون عليه والسؤال عن صحته وهذا الاتصال يترك أثره الإيجابي في نفس الشخص المتغيب عن المجموعة العلاجية ويولد لديه الرغبة في استكمال العلاج والالتزام بالمواعيد المقررة للجلسات، كما ينمي لدى الشخص المدمن الرغبة في الشفاء، ويقلل من حدوث انتكاسة أو رغبة للعودة للادمان، لأنه كما ذكرنا مرض مدمن يطارد الشخص إلى نهاية حياته.
  • ويقوم المعالج النفسي في الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان بإدارة الجلسة ويقوم بالإنصات التام لكل شخص من أفراد المجموعة العلاج الجماعي ويقوم المعالج النفسي بتسجيل لكل انفعالات المرضي من فرح أو غضب أو خوف وتوتر وإذا كان المتحدث لديه اكتئاب أو متسرع، ثم يقوم المعالج بعد ذلك بشرح تحليله لكل شخصية أمام المجموعة ويشرح لكل متعافي الطريقة المثلى للتعامل في كل موقف وحسن التصرف والتفكير والتعامل مع المحيطين بعد انتهاء جلسات إعادة التأهيل النفسي للمتعافين من الإدمان.
  • وخلال الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان يحاول المعالج النفسي في جلسة العلاج الجماعي لمجموعة المتعافين الدخول إلى عقل المتعافي ومعرفة ما يدور في رأسه من أفكار، ودراسة البيئة التي كان يعيش فيها المتعافي والأسباب التي أدت إلى الادمان والجلسات الجماعية تصلح كل المشاكل النفسية التي يعاني منها المتعافي ليطمئن المعالج النفسي على المتعافي من الانتكاسة.
  • وفي كل جلسة من جلسات الاستشارة الجماعية لعلاج الادمان يزيد لدي مجموعة العلاج الجماعي الاحساس بالراحة النفسية والشعور بالسعادة لأنه أصبح لديه شعور بالثقة بالنفس واصبح متسامح ومتصالح مع نفسه ومع المحيطين واصبح لديه أمل وقدرة على تحقيق أهدافه ووضع أمامه الطريق الصحيح الذي سوف يسيرعليه، وأنه ليس بإنسان ناقص، وهكذا يتم تأهيله للعودة مرة أخرى إلى بيئته الطبيعية سواء للأسرة او العمل أو المجتمع ككل.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *