أضرار المخدراتادمان المخدرات

اضرار الكحول علي الجسم وطرق العلاج

اضرار الكحول

لابد من أن نسأل أنفسنا هل الكحول يؤثر بشكل كبير على الصحة العامة لأجسامنا وما هو التأثير الخاص بأجهزة الجسم الحيوية وأعضاء الجسم مثل الكبد، وغيرها من التأثيرات السلبية وخاصة على الشعر ومن هنا ندرك بأن اضرار الكحول كثيرة على صحتنا، وبالرغم من أن الكحوليات حرام شرعا في المجتمعات الإسلامية حيث نهانا عنها الدين الاسلامى مدى الخطورة التي تسببها على الجسم البشرى وما تحمله الكحوليات من أضرار على جميع أجزاء الجسم، فهناك بعض الأقاويل بأن الكحوليات لها فوائد تفوق المخاطر ولكن ليست بالمعلومة الصحيحة، والحقيقة هي أن أضرار الكحول تنفي تماما أي آثار ايجابية للكحوليات.

وعند المجتمع الغربي المعروف بشرب الكحوليات بطريقة معتدلة بأن الرجل يتناول الكحول مع وجبة الغذاء والعشاء أما المرأة الغربية تتناول الكحوليات مثل الرجل أو أقل منه في وجبة الغذاء فقط وأثبتت بعض الأبحاث الخاصة بالكحوليات بأن تناول الكحوليات مع الوجبة الواحدة يعادل حوالي خمسة عشر جراما من الكحوليات النقية.

اضرار الكحول  بالنسبة للكميات الداخلة للجسم:

يوجد بعض الحقائق والمعلومات بأن مقدار الكحوليات التي تدخل الجسم البشري تسبب الكثير من المشكلات الصحية الناتجة من أضرار الكحول ونذكر بعض من

أنواع الكحول:

  • زجاجة البيرة وتعتبر من أخف أنواع الكحوليات ويوجد بها خمسة عشر جراما من الكحول وحوالي 130 سعر حراري.
  • الخليط ويحتوي على الويسكي الخام والفودكا وكمية من البراندى كل هذا الخليط يتكون من سبعة عشر جراما من الكحول و 110 سعر حراري.
  • ونذكر النبيذ وكثير من الغرب يعشقونه يحتوي على 16 جرام من الكحوليات وحوالي 250 من السعرات الحرارية.

ومن هنا يتضح لنا كم السعرات الحرارية الموجودة في أنواع كثيرة من الكحوليات وتسبب بعض المشكلات الصحية على الجسم البشري سواء كانت خاصة بالجهاز العصبي أو بعض من المناطق مثل الكبد والمخ البشري، ومن ناحية أخرى تؤثر الكحوليات من الناحية النفسية على الشخص المدمن للكحوليات.

اضرار الكحول على الجسم :

كثير من الأشخاص المدمنين للكحوليات هم مدركين لخطورتها، ولكن دائما يقنعون أنفسهم بأنها لها فوائد أيضا وبالفعل فإن الكحوليات تؤثر بشكل فعال في الوقاية من أمراض القلب وتقلل من حدوث السكتة الدماغية،ولكن اضرار الكحول أكثر من فوائده ونذكر بعض الأضرار للكحول ومنها:

  • الإحساس بالاضطرابات الشديدة والغثيان.
  • تجعل الجسم غير قادر على الحركة ومائل إلى السكون دائما.
  • اتساع حدقة العين وتورم منطقة تحت العين.
  • ظهور مشاكل صحية في اللثة وثقل اللسان.
  • كثرة الصداع النصفي ووجع في المعدة.
  • الإحساس دائما بالضعف وقلة المناعة والإصابة بالأمراض ونزلات البرد الشديدة.
وكل هذه المشكلات الصحية تظهر بعد فترة قصيرة من شرب الكحوليات وتتضح سلبياتها أكثر عند القيام بعمل ما أو التركيز في شيء ما، ويوجد بعض المشكلات الصحية أيضا ولكن تظهر على فترات طويلة وتحتاج إلى الذهاب للطبيب المختص لسرعة العلاج حتى لا تتفاقم الأزمة.

اضرار الكحول على المدى البعيد:

  • ضيق في التنفس وكثرة المشاكل في الجهاز الهضمي.
  • قرحة في المعدة.
  • التهابات شديدة في بعض المناطق في البطن مثل القولون والبنكرياس.
  • التهابات شديدة في الكبد وأحيانا تصل إلى تليف الكبد.
  • تؤثر بشكل سلبي على كثير من الخلايا الخاصة بالمخ.
  • اضرار الكحول تظهر على الشخص المدمن في الوجه من خلال السواد الشديد تحت العينين.
  • تكرار ظاهرة النسيان وفقدان الذاكرة.
  • لخبطة شديدة في الجسم بشكل عام والهرمون بشكل خاص.
  • الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطان.
  • اضرار الكحول الخاصة بالفتيات يسبب الإصابة بسرطان الثدي.
  • القلق الدائم والتوتر النفسي وتغيير سلوك الفرد من الحالة الطبيعية إلى العصبية الحادة.

 

اضرار الكحول علي الدماغ:

ظهرت الأبحاث الكثيرة الخاصة بالكحوليات وخاصة في الجامعات البريطانية وخضعت هذه الأبحاث لتجارب كثيرة، وأثبتت تلك الأبحاث أن الأشخاص المدمنين للكحوليات يستهلكونها بشكل كبير يكون متوسط حجم الدماغ قليل بنسبة 1.8 % عن الأشخاص العاديين ومن ناحية الإناث فإن حجم الدماغ بالنسبة للإناث العاديين يتقلص أيضا.

تظهر المشكلة الأساسية وخاصة عند المجتمعات الغربية التي يكثر بها شرب الكحوليات بأنواعها من قبل السيدات والرجال وتؤثر بالسلب على صحة أطفالهم ومن خلال وصولهم لسن المراهقة يبدأ الشاب أو الفتاة في شرب الكحوليات بكميات كبيرة عن الوالدين ومن هنا تظهر المشكلات الخطيرة التي تضر بحالتهم الصحية وتظهر اضطرابات شديدة بالنسبة للشاب وأمراض في الكبد والجهاز الهضمي، ومن ناحية أخرى تجعل الشاب دائم التوتر والقلق، ومن ناحية أخرى تؤثر الكحوليات على الفتاة وتغير في الهرمون بشكل كبير.

 

العلاج من اضرار الكحول:

في مرحلة العلاج من المشكلات التي سببتها اضرار الكحول لابد من التوقف النهائي من شرب الكحوليات بأنواعها لعودة الدماغ البشري للظروف الطبيعية ورجوع الذاكرة مرة أخرى بالتحدث مع الطبيب المختص من خلال وضع برنامج علاجي يحتوي على العديد من الإرشادات الطبية والعلاجية والغذائية وعلى الشخص المدمن للكحوليات البدء في تنفيذ هذا البرنامج عن طريق تناول الأدوية المناسبة والإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كثير من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والحديد لتعويض ما سببته الكحوليات من أضرار صحية.

ويقوم الطبيب المختص بإعطاء النصائح للمريض وهى:

  • وضع إستراتيجية بالورقة والقلم لكي يقوم بها الشخص المدمن لكي يتعافى بشكل تام من شرب الكحوليات.
  • التذكير الدائم والخطورة من اضرار الكحول.
  • التخلص من شرب الكحول حتى ولو بصورة تدريجية والتعويض بالغذاء المناسب.
  • التدعيم الجيد من قبل الأب والأم أو الأصدقاء وتغيير الحالة النفسية.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة.

 

العلاج النفسي من الكحوليات:

يعتبر العلاج النفسي له دور فعال في البعد عن الكحوليات وعدم الرجوع إليها مرة أخرى عن طريق التحدث للمريض من قبل الطبيب النفسي المختص والحرص بكتابة كل ما يقوله المريض ومتى بدأ في شرب الكحوليات وهل يعانى من أزمات في حياته أو مشكلات تجعله يلجأ إلى العادات السيئة، وحرص الطبيب على وجود المريض دائما حول أسرته والعودة لممارسة حياته الطبيعية ومواجهة المشاكل بصدر رحب والتخلص من الأوهام بأن الكحوليات وغيرها هي التي قد تخرجه من الأزمات.

 

الحرص على ممارسة الرياضة:

الرياضة بشكل عام تصبح عامل أساسي في علاج كثير من مشاكل ادمان الكحول  أو غيرها من المواد المخدرة لأن الجسم في هذه المرحلة يحتاج إلى تنشيط الدورة الدموية والخروج من حالة عدم الاتزان التي سببها له المخدر أو الكحول، والبدء بتمارين خفيفة كالمشي والجري البسيط وبعدها الذهاب إلى الصالة الرياضية واستخدام الأجهزة التي تنشط العضلات، تعمل الرياضة على الخروج من الحالة المزاجية السيئة إلى الحالات السعيدة ومحاولة الإقدام على الحياة بروح التعاون والبعد عن كل الأسباب التي أدت إلى الإضرار بصحتنا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *