أسئلة وأجوبة

ما هي صفات مدمن الحشيش ؟ وكيف تتعرف عليه؟

ما هي صفات مدمن الحشيش؟

يُعتبر إدمان الحشيش هو نمط من أنماط تعاطي الحشيش يتميز بالعديد من العلامات والأعراض التي تتماشى مع إدمان المخدرات بشكل عام، لكن ما هي صفات مدمن الحشيش ؟ في هذا المقال سوف نوضح بعض المميزات الخاصة بالمدمنين على هذا النوع من المواد المخدرة.

الاسم التقني – أو العلمي – لتعاطي الحشيش هو “اضطراب استعمال القنب” وهو مدرج في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية الطبعة الخامسة DSM-5، ويُطلق عليه أحياناً تعاطي الحشيش أو تعاطي القنب، ولكن لأن هذه المصطلحات أصبحت تعتبر غير محترمة للأشخاص الذين يتعاطون هذا النوع من المخدرات فقد خرجت من الخدمة – حتى في المجال الطبي – لكن بعيداً عن عدم الاحترام أو الاحترام، نحن هنا لنتحدث عن ما هي صفات مدمن الحشيش ؟

أي شخص يتعاطى مخدر الحشيش قد يتسائل في وقت من الأوقات ما إذا كان قد أصبح مدمناً عليه، لكن لا يجب القلق أبداً على هذا الشخص فمن خلال التعرف على ما هي صفات مدمن الحشيش ؟ أصبح بالإمكان تغيير عادات التعاطي والاستخدام الخاصة بهذه المادة المخدرة، وبالتالي بدء الطريق نحو التعافي منها نهائياً وتعتبر الخطوة الأولى للبدء في تغيير العادات أو العلاج عموماً هي إدراك المدمن أنّه يُدمن على الحشيش بالفعل، وبالتالي يكون لديه معرفة بالمشكلة ويُخطط للبدء في إعادة التأهيل والعلاج.

لكن لماذا يُعتبر معرفة المدمن بمشكلة إدمانه هي الخطوة الأولى نحو التعافي من إدمان الحشيش؟ لأنّه – كما هو الحال في أنواع المواد المخدرة الأخرى، فإن الإنكار شائع بين الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش. في بعض الأحيان يكون هذا بسبب نقص الوعي، وفي أحيان أخرى بسبب رفض قبول الواقع، ولكن في الغالب يكون الأشخاص المدمنين على الحشيش بالكاد يعترفون بأنهم مدمنون عليه.

ما هي صفات مدمن الحشيش؟

أعراض إدمان الحشيش

وفقاً للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية الطبعة الخامسة، عند البحث عن ما هي صفات مدمن الحشيش؟ إذا ظهرت اثنتين من هذه الأعراض التالية على مُستخدم أو متعاطي الحشيش خلال فترة اثني عشرة شهراً، فإن الشخص المتعاطي قد تحدث له مشاكل تتعلق بالإدمان:

  • استخدامه بكميات أكبر وعلى مدى فترة أطول مما يقصد المريض
  • التفكير الكثير في الحد من استخدام الحشيش أو حتى التوقف عنه نهائياً بدون جدوى
  • قضاء الكثير من الوقت في البحث عن هذه المادة المخدرة واستخدامها والتعافي من آثارها
  • الشعور بالرغبة الشديدة في تعاطي الحشيش
  • استخدام هذه المادة المخدرة في كثير من الأحيان، وعندما يحدث التعاطي لا يكون بالإمكان القيام بأشياء مهمة
  • الاستمرار في الاستخدام حتى عندما تتسبب هذه المادة المخدرة في مشاكل اجتماعية أو مشاكل في العلاقات الخاصة أو عندما تكون لدى المتعاطي مشكلة جسدية أو نفسية تتعلق بالاستخدام
  • التخلي عن القيام ببعض الأنشطة التي كان متعاطي الحشيش يستمتع بها في السابق لأنّه أصبح يفضل تعاطي الحشيش على القيام بهذه الأنشطة
  • تطوير التسامح والقدرة على التحمّل، بحيث يحتاج متعاطي الحشيش إلى كميات وجرعات أكبر في كل مرة لتحقيق نفس الآثار
  • المعاناة من الأعراض الانسحابية للحشيش أو عدم وجود قابلية للوصول إليه

ما هي صفات مدمن الحشيش؟ الخطر الأكبر

إذا كنت تظن أن شخص ما قريب منك قد يكون مدمناً على الحشيش، وترغب في أن تتعرف على ما هي صفات مدمن الحشيش؟ فيجب أولاً أن تلقي نظرة جيدة وواضحة على طريقة عيشه ومعرفة ما مدى تناسب حياة هذا الشخص مع أعراض إدمان الحشيش المذكورة بالأعلى؟ أمّا إذا قام الشخص بالاعتراف بتعاطي الحشيش بالفعل فقد تجاوز مرحلة الإنكار وهذه خطوة جيدة جداً نحو التعافي.

أمّا إذا كان مريض إدمان الحشيش يعتقد أنه قد تجاوز حد الاستخدام الترفيهي أو المتوسط لهذه المادة المخدرة، يجب عليه طلب المساعدة في أقرب وقت ممكن، وهذا مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يواجهون بعض الآثار السلبية للحشيش، مثل:

  • تغييرات كبيرة في المزاج أو الطريقة التي يفسر بها الأمور من حوله
  • التغيرات في الصورة الذاتية أو طريقة التفكير في النفس أو الأشخاص الآخرين، وخاصةً إذا بدأ مريض إدمان الحشيش في الاعتقاد بأن الآخرين يتبعونه أو يتآمرون ضده

كما أننا في رحلة البحث عن ما هي صفات مدمن الحشيش؟ توصلنا إلى بعض المعلومات الهامة، فعلى الرغم من أن هذه الآثار السابقة قد تكون مؤقتة، إلا أن إدمان الحشيش قد ارتبط بنوع خطير للغاية من مشاكل الصحة النفسية المسمى “الذهان” ولكن قبل أن تقلق كثيراً يجب أن تعلم أن الذهان قابل للعلاج ولكن من المهم الحصول على العلاج في أسرع وقت ممكن. وكذلك فإن الأشخاص الأصغر سناً في سن المراهقة وأوائل العشرينات أكثر عرضة بشكل خاص للإصابة بمرض الذهان العقلي بعد تعاطي المخدرات، بما في ذلك مخدر الحشيش.

ما هي صفات مدمن الحشيش؟ عشرة علامات

كما ذكرنا في الماضي، فإن الخطوة الأولى في رحلة التعافي وإعادة التأهيل من استخدام المخدرات هي الاعتراف بأن لديك مشكلة مع المخدرات أو الكحول. في بعض الأحيان، من الصعب أن تكون موضوعيًا عند قياس استخدامك للمخدرات أو استخدام شخص تحبه. ولمعرفة ما إذا كنت مدمنًا أو في بداية مراحل تعاطي المخدرات، من المهم أن تفهم علامات الإدمان المرتبطة بعقاقير معينة. وفي السطور التالية هناك بعض العلامات التي تجيب على سؤال ما هي صفات مدمن الحشيش؟ والتي إذا وجدتها في نفسك أو في شخص ما تحبه فقد يكون هناك حالة إدمان على الحشيش.

1.التسامح والانسحاب في الحشيش:

كما هو الحال في أي مادة مخدرة أخرى، يؤدي الاستخدام والتعاطي المنتظم للحشيش إلى تطوير حالة التسامح أو القدرة على التحمل، ما يعني أن المدمن بحاجة إلى المزيد والمزيد من المادة المخدرة من أجل تحقيق نفس المستوى من التأثير. وكذلك إذا بدأت علامات الانسحاب في الظهور على مدمن الحشيش مثل فقدان الشهية أو الأرق أو التهيج أو القلق المزمن فقد يكون مدمناً على هذه المادة المخدرة.

2. استخدام كميات أكثر من المعتاد من الحشيش:

قد يبدأ تفكيرك بعبارة “سوف آخذ نفسين فقط” ثم ينتهي بك الحال وقد قمت بتدخين جوينت كامل بنهاية الليلة. إذا حدث هذا بانتظام فإنه دليل على إدمانك الحشيش.

3. عدم القدرة على خفض أو إيقاف استخدام الحشيش:

عند البحث عن ما هي صفات مدمن الحشيش؟ وجد الباحثون أن أحد الصفات المميزة هي عدم القدرة على التوقف عن استخدام هذه المادة المخدرة أو تقليل الاستخدام حتى. وعندما يحدث هذا يجب أن يعلم الشخص أنه بحاجة إلى المساعدة للتعافي وإعادة التأهيل.

4. قضاء الكثير من الوقت تحت تأثير الحشيش:

كيفية قضائنا للوقت يقول الكثير عنّا وعن شخصياتنا، وإذا كانت غالبية الوقت يقضيها الشخص في البقاء تحت تأثير الحشيش أو في البحث عنه فإن هذه علامة خطيرة من علامات إدمان هذه المادة المخدرة.

5. انخفاض النشاطات:

إذا كان جدول الشخص قد اختفت منه الكثير من النشاطات الجسدية أو الترفيهية وتم استبدالها بأنشطة أخرى مثل الجلوس مع الأقران – ممن يتعاطون المخدرات – لتعاطي الحشيش، فقد يكون الشخص مدمناً على الحشيش في هذه الحالة.

6. الاستمرار في التعاطي على الرغم من المشاكل التي يسببها الحشيش:

من ضمن الإجابة على سؤال ما هي صفات مدمن الحشيش؟ فإن السلوك في العمل يتغير بالإدمان على الحشيش. على سبيل المثال، إذا تم تحذير الشخص من أنّه سوف يُطرد إذا تأخر عن العمل واستمر في تدخين الحشيش قبل الذهاب إلى العمل مباشرة مما يجعله يتأخر – بالرغم من التحذير – فإن هذا السلوك يُشبه التخريب الذاتي، وفقاً للمعهد الوطني الأمريكي لعلاج الإدمان، ويعتبر أحد علامات الإدمان.

7. استخدام الحشيش للهروب من المشاكل:

إذا كان الشخص يشعر بأن الطريقة الوحيدة التي يمكنه من خلالها التعامل مع الدرجات السيئة في المدرسة أو المشاكل في العمل أو حتى المشاكل الاجتماعية، هي من خلال تدخين الحشيش فقط، فيمكن اعتباره مدمن على الحشيش.

8. الاعتماد على الحشيش فقط للإبداع أو الاسترخاء أو الاستمتاع:

إذا كان الشخص يحتاج إلى تأثير مخدر الحشيش حتى يشعر بالراحة أثناء النشاط الإبداعي أو للشعور بالاسترخاء، فقد يكون مدمناً على الحشيش. وضمن الدراسات للتعرف على ما هي صفات مدمن الحشيش؟ وجد مكتب سياسة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة الأمريكية أن الحشيش لا يساعد على الإبداع بل ويمكن أن يؤدي إلى سلوك عنيف أيضاً.

9. اختيار العلاقات والنشاطات بناء على إمكانية التعاطي:

إذا قرر الشخص مثلاً عدم حضور الفعاليات أو النشاطات التي لن يمكنه فيها تعاطي الحشيش، وحضور تلك التي يمكنه فيها التعاطي فقط، فقد يكون هذا دليلاً على إدمان الحشيش، ويمكن اعتبارها ضمن الأجوبة على سؤال ما هي صفات مدمن الحشيش؟

10. عدم القدرة على تحمل المسؤوليات اليومية:

إذا كان الشخص لديه الكثير من المسؤوليات الهامة في حياته اليومية، ولكن يفشل في اللحاق بهذه المسؤوليات بسبب وجوده تحت تأثير المادة المخدرة، فقد يكون هذا بسبب الإدمان على الحشيش.

ما هي صفات مدمن الحشيش؟ هل يسبب الإدمان

هناك الكثير من الشائعات – غير معروف مصدرها – التي تقول بأن الحشيش لا يمكن أن يسبب الإدمان على عكس الكثير من المواد المخدرة الأخرى، ولكن طبقاً للمعهد الوطني الأمريكي لتعاطي المخدرات، فإن تعاطي الحشيش يمكن أن يؤدي إلى تطوير مشكلة الإدمان المعروفة باسم اضطراب استخدام الحشيش.

كذلك تشير البيانات الحديثة إلى أن حوالي 30 في المائة ممن يتعاطون الحشيش قد يكون لديهم درجة معينة من اضطراب استخدام الحشيش (إدمان الحشيش) كما أن الأشخاص الذين يبدأون في تعاطي الحشيش قبل سن 18 عام هم أكثر عرضة بنسبة أربع إلى سبع مرات لتطوير اضطراب استخدام الحشيش بالمقارنة مع البالغين.

كما أن اضطرابات استخدام الحشيش غالباً ما ترتبط بالاعتمادية، بحيث يشعر الشخص بأعراض الانسحاب عند عدم الحصول على الحشيش، وكثيراً ما يشير الأشخاص الذين يتعاطون الحشيش إلى الشعور بالتهيج وتغيرات الحالة المزاجية وصعوبات النوم وانخفاض الشهية وأشكال أخرى مختلفة من الانزعاج الجسدي الذي يصل إلى الذروة في الأسبوع الأول من الإقلاع عن تعاطي الحشيش ويستمر حتى أسبوعين.

ويشير المعهد الوطني الأمريكي لتعاطي المخدرات أن إدمان الحشيش يحدث عندما يتكيف الدماغ مع كميات كبيرة منه عن طريق الحد من حساسية الناقلات العصبية الخاصة بالدماغ نفسه. وفي نهاية بحثنا عن ما هي صفات مدمن الحشيش؟ يُمكن القول أن الإدمان على الحشيش يُعتبر أحد أنواع الإدمان الخطيرة للغاية، وما يزيده خطورة هو نقص الوعي حوله واعتبار الكثير من الأشخاص أنه بدون ضرر أو لا يمكن أن يسبب الإدمان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق