أسئلة وأجوبة

ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ وكيف تتعرف عليه بسهولة؟

ما هي صفات مدمن الترامادول ؟

ينتشر مخدر الترامادول بشكل كبير جداً في البلدان العربية وخاصةً ذات النسبة الكبيرة من الفقر فيها مثل جمهورية مصر العربية، وقبل أن نتعرف على ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ يجب أولاً أن نتعرف على مخدر الترامادول نفسه وتأثيره الخطير جداً على جسم الإنسان.

الترامادول هو أحد مناهضات الأفيون ويعمل على تغيير الطريقة التي يشعر بها جسم المُتعاطي وأنظمته بالألم، بحيث يعمل على توفير الراحة للشخص المتعاطي من الآلام المتوسطة أو الشديدة. وجدير بالذكر أن الترامادول هو اسم عام لمسكنات الألم التي يتم تضمينها في عقاقير دوائية تحمل علامات تجارية مختلفة، وتتضمن هذه العلامات التجارية:

  • أولترام
  • Conzip
  • Rybix ODT
  • أولترام ER

كما أن الترامادل هو دواء مسكن للألم يمكن أن يتناوله المريض على هيئة برشام أو أقراص، ويمكن أن يُستخدم على مدار الساعة للمساعدة في العلاج من الألم. وحتى نتعرف على ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ يجب أن نعلم بأن الترامادول يُعتبر فعال لأنه يزيد من مستويات إفراز الإندرينيفرين والسيروتونين في الدماغ، كما أن بعض العقاقير الدوائية التي تحتوي على الترامادول مثل Ultracet يحتوي أيضاً على الأسيتامينوفين.

ومثل العديد من الأدوية التي تستلزم وصفة طبية التي تنطوي على احتمال إساءة استخدامها أو تعاطيها بغرض الإدمان، يُصنّف الترامادول على أنّه من المواد الأفيونية، ولكنه يعتبر أكثر أماناً فيما يتعلق بخصائصه الخاصة بتكوين العادات والآثار الجانبية مقارنةً بعقاقير أخرى مثل الهيدروكودون والميثادون.

وقبل أن نتناول ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ يجب العلم بأنّه تمت الموافقة عليه كعقار يستخدم في العلاج من الألم من قِبل إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA لأول مرة في عام 1995، ووقتها لم تكن مادة خاضعة للرقابة. ومنذ ذلك الحين ظهرت الكثير من الأدلة المتزايدة حول احتمالية إساءة استخدام الترامادول بالإضافة إلى الآثار الجانبية والأعراض الانسحابية عندما يتوقف الشخص عن تعاطي هذه المادة، وفي عام 2014 تم تصنيف الترامادول من قِبل إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية على أنّه عقار من الجدول الرابع.

ما هي صفات مدمن الترامادول ؟

إذا كنت قلقاً من تعاطي شخص ما قريب منك للترامادول أو إذا كنت تريد معرفة ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب تقارير الإدمان وإساءة الاستخدام التي تم تداولها خلال السنوات الأخيرة، خصوصاً مع التحذيرات التي توصي بعدم وصف هذا العقار إلى الأشخاص الذين يميلون إلى الانتحار أو إذا كان هناك احتمال بكونهم عرضة للإدمان. كما أن الترامادول لا ينبغي وصفه للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو الذين لديهم مشاكل مع تعاطي المخدرات أو الكحوليات.

كذلك ذكر تقرير من MedPage Today في عام 2011 أن هناك ما يقدر بحوالي 20,000 زيارة إلى عيادات التعافي في الولايات المتحدة كانت ترتبط بتعاطي عقار الترامادول، وفي نفس العام حدث 379 حالة وفاة بسبب الجرعات الزائدة Overdose من هذا العقار في ولاية فلوريدا فقط. وكل هذه الأسباب قد تدفعنا لمحاولة معرفة ما هي صفات مدمن الترامادول ؟

آثار الترامادول:

في إطار محاولتنا التعرف على ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ هناك بعض الآثار التي تظهر عندما يقوم الفرد بتعاطي هذه المادة المخدرة لفترة طويلة، وكما هو الحال مع معظم المواد الأفيونية – على الرغم من وجود بعض الاختلافات في الترامادول – هناك مجموعة من التأثيرات التي يمكن أن تحدث عندما يستخدم شخص ما هذا العقار، سواء كان هذا بقصد أو عن غير قصد. ومعرفة ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ يمكن أن يعتمد بشكل كبير على فهم هذه العلامات المحتملة.

يمكن أن تشمل إحدى العلامات الأولى على تعاطي الفرد لمادة الترامادول وجود تحسّن في مزاجه بشكل مستمر، حيث أن هذا التأثير هو ما يدفع الفرد إلى تعاطي هذه المادة المخدرة في المقام الأول. كما أن الشخص عندما يكون يتعاطى الترامادول فإنّه يشعر بالبهجة أو الهدوء الشديد، بالإضافة إلى الشعور المتزايد بالرفاهية. وتبدأ هذه العلامات التي تدل على تعاطي الشخص للترامادول بالظهور بشكل خاص عندما يبدأ الشخص بتناول الدواء. وكما هو الحال مع غيره من المواد الأفيونية الأخرى، هناك أيضاً علامات سلبية على الفرد الذي يتعاطى الترامادول، ومن هذه العلامات:

  • الدوخة
  • الضعف
  • الشعور بالنعاس الشديد
  • الأرق
  • صداع الرأس
  • الاهتزاز
  • نوبات الهلع
  • الغثيان والقيء
  • الإسهال
  • الإمساك
  • التلهف والتشوّق للمادة المخدرة
  • التعرّق
  • جفاف الفم

كل ما سبق هو مجموعة من الآثار السلبية التي يمكن أن يعاني منها الشخص الذي يتعاطى الترامادول، ولكنها بالرغم من ذلك ليست أشد الآثار الجانبية المحتملة لهذه المادة الأفيونية. بالنسبة للآثار السلبية الشديدة التي نحاول من خلالها معرفة ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ فيمكن أن تشمل مشاكل في التنفس، والنوبات المرضية، والطفح الجلدي، والهلوسة، والتورم في الوجه والحلق. وهذه العلامات تحديداً تعتبر علامات فريدة على تعاطي الترامادول وليس المواد الأفيونية بشكل عام.

جدير بالذكر أن هذه العلامات يمكن أن تحدث جراء استخدام الترامادول نتيجة لشيء يسمى متلازمة السيروتونين، والذي يحدث غالباً عند الجمع بين مضادات الاكتئاب والترامادول في وقت واحد، وقد تشمل بعض العلامات الخارجية أيضاً على تعاطي الترامادول أشياء مثل صغر حجم بؤبؤ العين، والكلام غير المتسق.

علامات الإدمان:

عند محاولة التعرّف على ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ هناك بعض العلامات التي توحي بتطوير الشخص حالة إدمان لهذا العقار، خصوصاً وأن الترامادول من المواد التي يمكن الاعتماد عليها وإدمانها جسدياً، وظهر هذا الإدمان جلياً بعد استخدام هذا العقار في تسكين الآلام.

حيث تشير الأبحاث إلى أن الشخص الذي يسيء استخدام مادة الترامادول لفترة طويلة من الزمن فإنّه قد يقوم بتطوير الاعتماد النفسي على هذه المادة، أي تتطور لديه المشاعر التي تُجبره على استخدام هذا العقار على أساس منتظم. وإن حدث هذا الأمر وأصبح الشخص معتمد نفسياً على الترامادول سوف يبدأ في إظهار السلوكيات التي تشير إلى أن الحصول على هذا العقار أصبح أولوية قصوى بالنسبة له، وهنا تبرز الإجابة على سؤال ما هي صفات مدمن الترامادول ؟

كما أن الاعتماد النفسي على الترامادول يعني في كثير من الأحيان أن الشخص الذي يتعاطى هذه المادة سوف يستمر في استخدامها حتى لو أصبح يعاني من تأثيراتها الضارة. كذلك فإن الشخص عندما يقوم بتعاطي الترامادول وإساءة استخدامه فسوف يبدأ في فقدان الاهتمام في مناطق أخرى من حياته – كما هو الحال مع معظم المواد الأفيونية – وقد يبدأ في فعل أشياء مثل محاولة الحصول على وصفة طبية للترامادول عن طريق إدعاء المرض.

كذلك من ضمن الأشياء التي تجيب على سؤال ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ أن يقوم الشخص المدمن بأشياء غير قانونية مثل تزوير وصفة الطبيب للحصول على الترامادول، وهناك أيضاً مخاطر أخرى مثل تطوير الاعتماد الجسدي على الترامادول وحدوث حالة التحمّل التي تجعل الشخص المدمن على الترامادول يحاول تعاطي جرعة أعلى من هذه المادة المخدرة للحصول على نفس التأثير السابق، وهذا السلوك تحديداً يزيد من احتمال الوفاة بجرعة زائدة.

والعلامات على الجرعة الزائدة من الترامادول تشمل صغر بؤبؤ العين، والتنفس البطيء، والنعاس الشديد، وبرودة الجلد، وربما فقدان الوعي. وبالإضافة إلى خطر الجرعات الزائدة الذي ينتج عن اعتماد الشخص جسدياً على الترامادول، فإن الشخص المُتعاطي عندما يتوقف عن التعاطي فجأة أو يأخذ كميات أقل قد تظهر عليه أعراض الانسحاب.

ويمكن استخدام هذه الأعراض الانسحابية في إجابة جزء من سؤال ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ والتي يمكن أن تشمل التالي:

  • آلام ومشاكل في البطن والجهاز الهضمي
  • الاكتئاب
  • الشعور بالاضطراب
  • تخدير الأطراف
  • طنين الأذنين
  • البرانويا
  • الارتباك
  • الهلوسة

ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ أعراض أخرى

يجدر بالذكر أيضاً وجود بعض الأعراض والمحاذير الأخرى التي تظهر على مدمن الترامادول وتساعدنا في معرفة ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ ووفقاً للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، هناك 11 معيار تميّز الإدمان، واعتماداً على عدد المعايير الموجودة لدى الشخص يتم قياس مستوى الإدمان لديه ما بين المعتدل والشديد. وقد تظهر السلوكيات التالية في الأشخاص المدمنين على الترامادول:

  • وجود الرغبة في التوقف عن تعاطي الترامادول ولكن بدون القدرة على القيام بذلك
  • الاستمرار في تعاطي العقار على الرغم من المشاكل الشخصية التي يسببها
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي اعتاد الشخص على القيام بها
  • قضاء الكثير من الوقت في محاولة للحصول على العقار
  • وضع الترامادول أولوية فوق مسئوليات مثل العمل أو الدراسة أو المواعيد الرسمية

وكما ذكرنا سابقاً، فإن تطوير أعراض التسامح مع العقار وظهور أعراض الانسحاب هي علامات على الاعتماد الجسدي على الترامادول.

ما هي صفات مدمن الترامادول ؟ العلاج

يجب أن يتم تخطيط وتنفيذ التدخل العلاجي بعناية بالنسبة لأي شخص مدمن على الترامادول، حيث أنّه في بعض الأحيان لا يدرك هؤلاء المدمنين على الترامادول أن لديهم مشكلة أو قد ينكرون تعاطيهم المخدرات.

ومن المألوف أن يقوم المدمن بالرد بشكل دفاعي عند مواجهته بالمشكلة أو محاولة التدخل للعلاج، ولهذا تنصح مراكز العلاج بأن يحدث التدخل بواسطة شخص مألوف ومحبوب بواسطة المدمن، حتى يكون قادراً على إقناعه والحديث معه بدون مشاكل.

كما أنّ التدخل يجب أن يحدث في الزمان والمكان المناسبين، بحيث يشعر الشخص المدمن بالراحة قدر الإمكان حتى ينفتح على العلاج. وتنصح مراكز إعادة التأهيل من الترامادول بضرورة التخلص من الترامادول من الجسم عن طريق خفض الجرعات على مدى عدة أسابيع أو شهور، حيث أن التخلص من العقار بهذه الطريقة يمكن أن يساعد في تقليل أعراض انسحاب إدمان الترامادول.

ويُطلق على هذه العملية “سحب السموم من الجسم” وتعتبر الخطوة الأولى في العديد من برامج علاج الترامادول، ويجدر بالذكر أن التخلص من السموم بطريقة طبية هي الوسيلة الأكثر أماناً حيث يخضع الشخص لإشراف الطبيب.

كذلك يجب التنويه أنّه عندما يكون الشخص مدمن على الترامادول فإنه يحتاج إلى علاج من الإدمان لأن أي شخص لديه إدمان لمادة أفيونية سوف يحتاج إلى العلاج وإعادة التأهيل كما هو الحال في أنواع الإدمان الأخرى. وبعد الانتهاء من الخطوة الأولى – سحب السموم من الجسم – يمكن للشخص المدمن على الترامادول المشاركة في برنامج علاج سكني طويل الأجل أو قصير الأجل على حسب مقدرته المادية، وبعدها يدخل في الرعاية اللاحقة من خلال عيادات التأهيل الخارجية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق